Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية أميرة الفصل الثامن 8 بقلم امل صالح

  



 رواية أميرة الفصل الثامن 


#أمـيـرة_8


فتحت وهي بتنفخ ومتعرفش مين على الباب وأول ما شافتهم قالت بتريقة - إي دا..! الحرباية ودلدولها..! 


ردت أميرة وهي بتبتسم ببرود - لأ، الحلوة وحبيبها... 


بدأت رباح تاخد نفسها بسرعة كبيرة وهي حاسة بنار بتغلي جواها من ردها السريع والبارد، أما سمير فَـ كان ونقف بيأس، كان جاي على أمل يلاقيها متغيرة أو حتى تستقبله ولكن عادة مامته متغيرتش.. 







ومن جوة نادى وهو بيرفع رجليه على الكنبة بتعب - مين يا حجة يا اللي إسمك أمي..! 


بصوا التلاتة لجوة وسمير قال بلهفة بعد ما ميز صاحب الصوت - دا ناصر..! 


مستناش ردها وزقها براحة عن الباب وهو بينادي - ناصر..! أنت ياض.. 


ربعت أميرة إيدها وهي بتبص لرباح بنظرات فارغة من أي شعور - إزيك يا طنط..! يترا عملتي إي في الغلبانة الجديدة..! 


- تقصدي إي يابت..! 


رفعت أميرة كِتفها وهي بتعدي لجوة - لأ ولا حاجة يا حماتي يا حبيبتي يا نن عيني من جوة... 


لفت تبصلها وقالت وهي بتشمر - أنتِ أكيد وحشِك أكلي صح..! طب والله من غير حلفان أنا عارفة، هخش بقى مع سلفتي الجميلة وارجع الزمن الجميل. 








مدتهاش فرصة ترد ودخلت المطبخ لرضوى اللي كانت واقفة فيه مشغولة في المطبخ من الصبح، أول ما مِشى عمرو لشغله طلعتلها رباح وخلتها تنزل ليها تحت، واهي واقفة من الصبح تعمل حاجات كلها لازمة...! 


سندت أميرة على الرخام وبصت لرضوى اللي اتوترت منها جِدًّا وهي أصلًا بعادتها دايمًا متوترة، قالت أميرة وهي بتبتسم - إزيك..! 


إستونيا رضوى منها ومن إبتسامتها اللي لا تدل على شر أبدًا، فكرت إن من وقت كلام عمور لسمير هيكون بينهم عداوة لكن يبدو إن أميرة مِش كدا..


عملت نفسها مشغولة في الأكل اللي على النار وهي بترد - الحمد لله ... كويسة. 


وقفت جنبها - شكلك هنا من بدري. 


- دي حقيقة. 


- مكنوش ينفع لما تقولك إنزلي تنزلي يا... 


رفعت رضوى وشها بإستغراب - رضوى.. 







إبتسمت - مكنش ينفع لما تقولك إنزلي تنزلي، لازم يبقالِك شخصية وقصادها هي بالذات، أراهن إنها إستغلت إن جوزك مِش موجود عشان تطلع تناديلك! وأنك واقفة من الصبح بتعملي حاجات ولا ليها أي لازمة. 


بصدمة سابت رضوى اللي في إيدها ولفت بكامل جسمها ليها - أنتِ..! أنتِ عرفتي إزاي..! 


ضحكت بتريقة - مجربة قبلِك ياستي.. 


- مجربة إي بالظبط يا مرات أخويا..! 


لفوا الاتنين للصوت.... 




تعليقات