Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حلم الملاك الجزء الثاني الفصل الثامن 8 بقلم رنا سعيد


  رواية حلم الملاك الجزء الثاني الفصل الثامن 

وكانت ريتال طالعه تجري ودموعها نزل الشلالات علي خدها  
ويوسف طالع يجري وراها 
يوسف وبينهج:يبنتي اوفقي حرام عليكي انا بهزار معاكي والله 
ريتال وبتجري:جاي بتجري ورايا ليه روح يلا كلم الابتحبها 
يوسف:ماانتي الابحبها 
ريتال وافقت وبصت عليه بتفاجاه وصدمه:اان نا 
يوسف وقرب منها:ايوه انتي الاقلبي اختارها انا بحبك من زمان ياريتال بحبك من ايام وانتي في الثانوي 
ريتال بصدمه:الثانوي لا انت كدب انت لسه قايل انك مش بتحبيني وبتحب واحده تانيه 
ولسه هتجري 
يوسف وشدها من خصرها ليه:انا كنت بهزار معاكي كنت عايز اشوفك هتعملي اي واضح انك بتحبيني صح 
ريتال بتوتر:اا ن نا 




في مكان اخر
زين:بتحب يامروان 
مروان سكت 
فرح باندفاع:جواب 
زينب قرصتها من دراعها علي اندفاعها دها 
مروان بستغراب:وانتي مالك اندفاعتي كده ليه 
فرح بتوتر:ل ل لا اا ا ن انا 
زينب:جواب يامروان كلنا عايزين نعرف جوابك 
زين:يلا
مروان بحب:ايوه بحب حبت واحده مفيش منها اتنين 
تحس كده ملاك نزل من السماء علي الارض 
الجميع سقف ليها
زين:الله علي رومانسيه ياريت الابتحبها كانت اعقدها وسمع الكلام دها 
ادم:طب مش هتعرفني هي مين بقا 
مالك:طب هتخطبها امتا 
هند:ايوه يامروان عايزين نعرفها 
زينب:وانا كمان اموت وعايزه اعرفها 
زين:مش ممكن احنا نعرفها صح يامروان 





مروان:فعلا انتوا تعرفوها كويس اووي 
زينب:لا انت كده شوقتيني ان اعرفها مين هي يامروان 
هند:ايوه يامروان مين هي 
ادم:مين هي انا اخوك قولي مين بقا 
مروان:هتعرفوها قريب 
زينب:يعني هتخطبها 
مروان:حاجه زاي كده 
الجميع:هيهيهيهيه مروان هيخطب ويبقا عندنا فرح هيهيهيه 
وادم قام راقص 
ادم:واخيرا مروان هيجوز ايوه ياعريس 
مروان بهزار:اعقد يااهبل وانت شبه واحده اعرفها وانت بترقص كده 
وبص علي فرح وفرح اخدت بالها واضيقت بس سكتت ومكلمتش 
مالك لف زجاجه 
مالك:كده عدي يسال زينب 
عدي:في حد في حياتك ياانسه زينب معجب بي مثالا 
زين اتفاجاه من سؤال وبص عليه بضيق
زينب:لا مفيش حد في حياتي ولا معجبه بحد 
عدي بفرح:اممممم 
زين استغرب من فرحته وبداء اشك يدخل في عقله  
مالك لف زجاجه 
مالك:كده فرح تسال عدي 
فرح:معجب بشي بنت ياعدي 
عدي وعينه علي زينب:اها في بنت كده بدات تتدخل قلبي واتعلق بيها 
زين اخده باله وبداء يتاكد من شكوك 
مالك ولف زجاجه 
مالك:كده ادم يسال انسه ريتاج 
ادم:في حد في حياتك ياريتاج 
ريتاج:حد زاي اي مثالا 
ادم:شاب يعني اتعجبتي بي 
ريتاج:لا 
ادم بفرح:امممم 
مالك ولف زجاجه 
مالك:كده انا اسال فرح 
مالك:في حد كده عجبك معجبه بي بتحبي مثالا 
مروان بضحكه:انت بتسال دي عن الحب ياعم دي بتعرف تحب دي بس تعرف تكرها تخنق غير كده تقولي حب هههههههه 
فرح ودموع في عيونه بس بتحاول تتدريها:لا عمري ماحبت ولا هعرف كمان الحب علي رايك ياحضرت الظابط 
مروان حس الازودها معها فعلا 
مروان باعتذار:فرح انا اسف بس انا كنت بهزار معاكي عادي انا ماكنتيش بحسب هتاخدي الحوار جد كده 
فرح بوجع:مروان بعد اذنك الحصل حصل وخلاص 
زينب:خلاص يجماعه صلوا علي النبي 
الجميع:عليه افضل الصلاة والسلام 
مالك:خلاص مش هنكمل لعب يلا يازين غني كده اغنيه حلوه ورومانسيه 
عدي:ايوه يلا غني 
هند:يلا يازين 
ادم:يلا يا زيزو 
زين:حاضر 
في مكان اخر 
يوسف:بتحبيني ياريتال 
ريتال:يوسف انا 
يوسف:ايوه ياريتال انا سمعك قولي متخافيش 
ريتال وغمضت عيونه وبسرعه:ايوه انا بحبك يايوسف 
يوسف ببتسامه:وانا بعشقك ياحب يايوسف 
ريتال ولسه مغمض عيونها 
يوسف وبيقرب منها وفجاء با"سه شفا"يفه 
ريتال وفتحت عيونها وضربته بالقلم:تصدق انك قليل الادب 
وطلعت تجري 
يوسف بصوت عالي:خدي يا مجنونه تعالي اقولك 
ويوسف طلع يجري وراها 
وراحوا عند الشله 
زينب:اي اتصالحته ولا لسه 
يوسف ببتسامه:لا اتصالحنها 
هند:هي ماله ريتال وشها احمر كده ليه يايوسف 
يوسف بحرج:من جري صح ياريتال 
ريتال:اها صح 
هند:طب اعقدوا اسمعوا زين هيغني 
ريتال:طب كويس ان جينا قبل مايغني بحب اسمع صوته اووي
يوسف:يلا غني 
زين بصوت مؤثر:دايس علي نفسي ومتحمل مجروح من الاخر للاول ميت علي ايدك ومكمل وبضحي عشان الحب يعيش انا حرمتك من حاجه انا عشت بضحي بميت حاجه
ومشوفتش منك ولاحاجه عودتك تاخد ومتديش 
 وانا قابلتك وكان كلك عيوب بالكوم 
وانا قابلتك 
وانا قابلتك وكان ناقصك كتير وقليل
وكملتك
وخليتك تفوق الكل
طلعت اصغر كتير واقل
ودلوقتي بقيت بتمل
وانا اللي طلعت مش قيمتك 
الجميع سقف لي زين علي صوتها 
فرح ودموع في عيونها:عن اذنكم انا طالعه انام 
زينب:وانا كمان يلا يافرح 
وفرح وزينب طلعوا فوق في الغرفه 
زينب:مالك يافرح 
فرح:مفيش حاجه يازينب انا بس عايزه انام 
زينب:ماشي انا هنزل اتمشي تحت شوي وهسيبك ترتاحي 
فرح:ماشي 
زينب خرجت من الغرفه وفرح اعقدت وفضلت تبكي 
فرح بدموع ومطلع صورته مروان في تليفونها:هو انت ليه ديما مصمم انك تجرحني ليه
في مكان اخر 
زينب اعقدها اقصد البحر وسرحانه في امر زين وفي نفس الوقت في امر فرح ومروان 
زينب بتوهان:ياترا بتحب مين يامروان قلب حاسس انك بتحب واحده غير فرح يارب يكون احاسسي يطلع كذب 
فجاء جاء صوت من وراها زينب 
:هو جميل اعقد لوحده ليه 
زينب وبتبص وراها 
زينب بصدمه:انت 
يتبع....

تعليقات