Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الحائره (كامله جميع الفصول) بقلم اسماء وائل

رواية الحائره (كامله جميع الفصول) بقلم اسماء وائل

روايه الحائره 

البارت الاول 

في احدي المدن بمحافظه الشرقيه كان في بنوته اسمها رهف عندها 26سنه كانت عايشه مع باباها ومامتها وليها اخت اصغر منها بسنتين ومتجوزه ومخلفه امير وروان 

ام رهف: رهف يلا قومي يابنتي علشان نصلي الفجر 

رهف بنعاس: طب خمسه بس يا ست الحبايب وهحصي لوحدي 

الام بعصبيه: يلا يا بت قومي ابوكي هيقوم الصلاه وترجعي تزعلي 

رهف قامت مسرعه من السرير: ثواني بس اتوضي 

الام: ماشي بسرعه 

رهف قامت اتوضت وصلت فرضها مع ابوها وامها وبدات في تحضير ادواتها ومراجعه الحصص ودا لانها شغاله مدرسه تاريخ بأحدي المدارس وكانت تتعجب من قصه( الف ليله وليله وهي كانت عارفه ان الست تقدر تعمل اي حاجه بالذكاء زي شهرزاد كده) وخرجت رهف بدري للمدرسه بوجهها البشوش وابتسامتها الجذابه اللي تجعل اي شاب يقع في حبها من النظره الاولي ولكن هي ترفض الارتباط بأي شكل من الاشكال لانها في مجتمع لا يقدر المرأه ويهيناها بكل الاشكال وبدات اول حصه لها بس في مدرس معجب بها جدا استناها للحد لما خلصت الحصص بتاعتها ونده عليها 

محمود: استاذه رهف استاذه رهف 

رهف: نعم يا استاذ محمد في حاجه 

محمود بنظره كلها حب: كنت عاوز اجي اشرب شاي مع والدك النهارده 

رهف بتفهم: انا اسفه يا استاذ محمود بس انا مش بفكر في الموضوع دا نهائي 

محمود بصدمه: ازاي مش بتفكري في الموضوع دا 

رهف: بصراحه عندي اسبابي اني مش عاوزه اتجوز نهائي وكل واحد حر 

محمود: تمام يا استاذه رهف عن اذنك 

وكملت رهف طريقها الي المنزل واول لما دخلت شافت ولاد اختها امير وروان وهما بيجروا عليها بالاحضان وبدالت رهف لهم الحضن وفضلت تلعب معاهم لحد لما حست ان امير عاوز فانوس بما ان بكره اول ايام شهر رمضان المبارك بس رهف في الوقت دا كانت معهاش فلوس لاننا في اخر الشهر بس افتكرت ان الفانوس بتاعها هي واختها لسه ابوها محتفظ بيهم وجريت علي ابوها 

رهف: بابا هم الفوانيس بتاعتي انا واختي فين 

الاب بتذكر: في الصندله استني اقوم اجيبها 

وراحت هي وابوها فتحوا الصندله ولكن ابوها تلفونه رن وخرج برا البيت ورهف فضلت تدور ولقت فوانيس كتير اوي من ايام اجدادها وادت لروان وامير الفوانيس بتاعتها هي واختها وفرحوا بيهم اوي ولكن كان فيها تراب كتير وفضلت تمسح في الفوانيس بس في واحد مش راضي يتمسح وفضلت تحاول لحد ما..... 

تفتكروا اي اللي هيحصل...؟!

بقلمي اسماء وائل
 

تعليقات