Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية رضوي ومريم الفصل الثامن 8بقلم سمر احمد

 

رواية رضوي ومريم الفصل الثامن بقلم سمر احمد

#
ياسين : جهزو نفسكو هنروح لخالتى 
لتقوم رضوى ركضا لغرفتها وما هى الا ثوانى معدوده وانتهت 
لتخرج بعد مده*****
يصلو إلى المنزل ليجدو الباب مفتوح ووالده رضوى مطروحه أرضا والدماء فى كل مكان
رضوى بصدمه:ماااماااااا 
   
ليحملها ياسين سريعا ويتجه إلى السيارة ويغادر لتوقف مريم تكسى وتركبه هيا ورضوى يلاحقان ياسين
اسماء وصلت البيت لتتفاجى بكم الناس أمام البيت
ذهبت اسماء سريعا الى البيت ولكنها تفاجئة من الدم الموجود على الارضيه









نزلت سريعا وسالت أحد الواقفين عن ما حدث 
اسماء ببكاء: طنط دعاء اى اللى حصل
دعاء وهى ترتب على كتفها: لقينا ياسين ابن خالتك شايل مامتك وهيا سايحه فى دمها وخدها ع المستشفى كان معاه اختك ومريم
اسماء وهى تلتقط هاتفها من حقيبتها والرؤيه تتشوش أمامها بسبب الدموع لتتصل على مريم
فى ذالك الوقت كانو قد وصلو إلى المستشفى واقفين أمام غرفة العمليات يدعون الله أن ينجيها
مريم بدموع : ايوه ي اسماء
اسماء : مر مريم انتو فين
لتخبرها مريم عن مكانهم لتسرع هيا الاخرى نحو المستشفى 
بعد مده خرج الطبيب ويبدو على وجهه الحزن 
لتسرع له رضوى :ماما كويسه صح ماما كويسه
ليتجه ياسين إلى الطبيب :للاسف **********






جاري كتابه الفصل الجديد من الروايه حصريه لعالم سيكرهوم اترك تعليق ليصلك البارت فور نزوله او حاول زيارتنا الليله

تعليقات