Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية فارسي الفصل الحادي 11 بقلم اسراء إبراهيم

 

رواية فارسي الفصل الحادي بقلم اسراء إبراهيم

زعق ابوها وقالها وهو بيشاور علي احمد عشان مش من مستوانا وهتتعبي معاه واخر الكلام اسمعي يا ندي لو خرجتي من الباب ده معاه انسي ان ليكي اهل ولما يجوعك متجيش تعيطي فااهمة 

عيطت بحرقة اول سمعت كلام ابوها وقربت منه وهيا بتعيط وحاولت تستعطفه وقالتله بابي بليز طيب حتي ادي احمد فرصة يثبت انه بيحبني 

بعد ابوها عنها واداها ضهره وقالها بحزم انا قولت اخر كلام عندي يا ندي ومش هتراجع فيه 











احمد قرب منها وبصلها بحزن وقالها لو اخترتي تقعدي انا مش هعترض ولا هلوم عليكي دول اهلك ومينفعش تسيبيهم وسابها ومشي وهيا بصت عليه وهو ماشي بحزن وقلة حيلة وبصت لابوها بعتاب وسابته وطلعت علي فوق وهيا بتعيط 

واحمد خرج وفضل واقف مستنيها تخرج وراه مخرجتش فضل مستني علي امل انها تطلع بس للاسف مخرجتش وعرف انها اختارت تقعد ومشي وهو قلبه مكسور وحاسس انه ضعيف اووي وندي كانت شايفاه وهو ماشي وقلبها كان موجوع عشانه وحطت ايدها علي وشها 







جاري كتابه الفصل الجديد من الروايه حصريه لعالم سيكرهوم اترك تعليق ليصلك البارت فور نزوله او حاول زيارتنا الليله

تعليقات