Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية جحيم البنات الفصل الرابع عشر 14 بقلم شيماء هاني



 رواية جحيم البنات الفصل الرابع

 عشر


 ب#البارت14✨


تاني يوم الحكومة كانت موجودة وسلمت البنك كل حاجه وأحمد خرج مش عارف يروح فين عند صاحب عمره (مراد) اللي تخلي عنه لما احتاجه عشان يساعدة يتجوز حبيبته(غادة)... 

وده كان بسبب ندى هي اللي اعترضت وقالتله يا أنا يا مراد... وطبعاً أحمد اختار مراته وساب صاحب عمره..


(ملحوظه / الشركة اللي اشتغلت فيها غادة صديقة رحمة وريم كانت نفس الشركة اللي شغال فيها مراد ومراد كان بيحب غادة عشان كده اتجوز غادة) 

~واه أحمد قبل ما يخرجك مطلق ندى ~


ودلوقتي أحمد خسر كل حاجة بسبب الطمع والتمرد اللي كان فيه... ربنا رزقه بِـ ٣ بنات فيها ايه لو كان فضل مع مراته وبناته.. أصل مهما يعمل لو ربنا مش هيرزقة بولد فمن المستحيل انو يخلف ولد ولا اي حاجه... 


«الإنسان من كتر الطمع اللي عايش فيه بيخسر كل حاجة» 


.. عند مصطفى.. 





نزل الصبح عادي زي كل يوم عشان يفطر بس اتفاجئ لما لقى ندى موجودة.. 

مصطفى / خير... في حاجه 

ندى / ايه يا حبيبي هو أنا وقبل ما تكمل 

مصطفى / بلا حبيبك بلا زفت.. اخلص وقولي عايزة ايه ندى / طب مش هتسلم على ابنك 

مصطفى (بأستغراب) / ابني.. ازاي 

ندى / اه.. والله ابنك 

مصطفى / أنا إبني مات.. زمان لما وقعتي من على السلم وده ابن أحمد صح 

ندى / .......

مصطفى(بزعيق) / انطقي  

ندى / لأ أنا هحكيلك


FLASHBACK ✨


«من قبل ٥ سنين» 


ندى اتفقت هى وأحمد أنهم يقنعوا مصطفى أن ابنه مات

فاندى قررت انها تجيب ماده لونها احمر وتحطها على السلم

على أنها دم يعنى 


وفعلاً ندى عملت نفسها انها وقعت من على السلم

ومصطفى شلها وراح بيها على المستشفى بس طبعا أحمد كان متفق مع السواق بتاع مصطفى انو يطلع على المستشفى**** اللى فيها الدكتور اللى متفق معاه..






( الوقت الحالي)

بس كده الدكتور خرج وقالك انو مات وانا طلبت منك الطلاق

مصطفى/ وايه اللى يثبت كلامك ده

ندى / ممكن تعمل تحليل DNA

مصطفى/ أكيد هعمل عشان واحده زبا*له زيك تحرمنى من ابنى وتعمل فيا كل ده عشان الفلوس شوفى بقا اللى هيحصل فيكى من النهارده


طبعاً مصطفى اخد ندى على المخزن

وطلب الدكتور يجى عشان ياخد من ابنه عينهDNA

وبالفعل الدكتور راح اخد العينه وقاله يومين او تلاته بالكتير وهتظهر النتيجه... 


       الفصل الخامس عشر من هنا

تعليقات