Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية انتي ملاكي الجزء الثاني الفصل العشرون 20 بقلم نورا سمير


  رواية انتي ملاكي الجزء الثاني الفصل العشرون

عمروو \ شذى انا بعت الفديو ده ليكى لانى مش حافظ غير رقمك اولا انا عايز اقولك انى والله بحبك ومستحيل اتخلى عنك ثقى فى ده" بعد كده قال " ادم اسمعنى ملك فى خطر انا عارف انك مستغرب بس الى لازم تعرفه ان الى موجدين فى البيت دول نصبين مش اخوات ملك والى مسمى نفسه عمروو ده مش انا ده مصطفى هما خطفونى ورمونى فى مخزن قديم عرفت اهرب منهم لكنهم مش هيسبونى لو مش مصدقنى يبقى اكيد هتصدق دوده
اتصدم ادم وانتفض من على الكرسى وقال\ مستحيل ازاى

شذى باستغراب \مين دوده

ادم \ شذى انتى معاكى صوره لعمروو يكون باين فيها وصوره للى موجود دلوقتى بالبيت

شذى قامت بفتح صورتين ووضعتهم بجانب بعض لينظر له باهتمام

فجاءه دلف وليد \ازيك ياشذى

ادم \ وليد عايزك تبص على الصورتين دول قولى الفرق بينهم

وليد اقترب منه وامسك الهاتف ونظر للصور باهتمام ظل يحدق بهم بعدها قام بتكبير الصوره ولكنه لمح شىء بذراع عمروو "دوده"

وليد \مستحيل

ادم \حد فيهم شبه دوده

وليد \ الاثنين شبه بعض لكن الجسم مختلف والعلامه الى على ذراعه انا عارفه كويس هو يا ادم انا متاكد بس ازاى هو مش المفروض انه ميت انا مش فاهم حاجه




ادم \ انت متاكد من الى بتقوله

وليد \ اكيد انا فاكر كويس العلامه ديه انا الى اتسببتله فيها لما اتخنقنا بس ازاى انا هتجنن يعنى هو عايش

ادم بغضب\ دول عصابه بقا

عند ملك ملك هربت منه لكنه ركض خلفها وجذبه من شعرها وقام بضرب رأسها فى الحائط حتى نزفت ورماها على الارض ملك كانت تتالم تحاول ان تنهض ولكنه اقترب منها حاول يتهجم عليها وحاول يقبلها لكنها صفعته فقام بصفعها بقوه حتى نزفت شفتيها

مصطفى \لو فكره انك هتهربى منى تبقى غلطانه انا هاخد الى انا عايزه وبعدها هخلص عليكى

ملك صرخت باعلى صوت\ ادم

مصطفى \ انسى مش هيسمعك حد

 ملك لمحت زجاجه ازاز امسكتها وضربتها على راسه ليصرخ بالم فقامت وهى تستند على الحائط من التعب ونظرت الى الارض رأت ستره فاقتربت منها وارتدتها وعندما راته يقوم ركضت بسرعه الى الخارج

مصطفى \ انا هوريكى يابنت ....

خرجت ملك من المنزل حافية القدمين لا يهمها شىء سوى النجاه من ذالك المفترس فركضت الى الطريق الرئيسى نظرت خلفها راته يتقدم منها واخرج مسدس وكاد يطلق النار ولكنها اوقفت سياره اجره وانطلقت بعيدا

مصطفى \ انا غبى كنت قتلتها وخلصت"ركض بسرعه الى السياره وانطلق خلفها

اما فى الشركه كان ادم يحاول الاتصال بها لكنها لا تجب على الهاتف شعر بخوف شديد

اما ملك فكانت تنزف من رأسها وقدمها ايضا كل ما تريده الان هو ان ترى ادم نظر لها الرجل \ تحبى اوديكى مستشفى

ملك وهى ممسكه براسها\ اطلع على المكان الى قولتلك عليه

بعد قليل وقفت امام الشركه ظلت تلتفت حولها حتى راته مزال يتابعها وحاول قتلها ولكن احدى الحراس جذبها داخل الشركه ووقف امامها \ملك هانم انتى كويسه

ملك لم تسمعه

ملك بالم وقعت على الارض ونطقت \ ادم

الرجل \ نادو على ادم بيه

فجاءه دلف رجل الامن وقال \ ادم بيه الحق ملك هانم تحت وبتنزف جامد وفى شخص حاول يقتلها

ادم عندما استمع اليه قلبه وقع فى قدميه ركض باقسى سرعه الى الاسفل وخلفه شذى ووليد

ادم من بعيد توقف قلبه عندما نظر لها ليري وجهها المليء بالكدمات الدماء تخرج من انفها وفمها فاقترب منها واحتضنها ونظر لها \ملك ايه الى حصل

الرجل \ادم بيه لقيناها نازله من تاكس وفى واحد وراها حاول يقتلها





ادم \ ملك انا جنبك خليكى فتحة عنيكى

ملك ابتسمت له وشعرت بالامان وهى بين يديه واغمضت عيناها ليصرخ ادم \ ملك ردى عليا ملك فتحى عنيكى

ادم ازال يده من تحت راسها ليراها بها دم فصعق ارتجف بخوف ادم لنفسه \ لا لا مش هتروحى منى

وليد خانته دموعه وسقط علي ركبتيه امامها \ملك مستحيل لا لا

شذى بدموع \ ملك ردى عليا

ادم حملها بسرعه وانصدم عندما وجد اسفلها بركة دماء فجن جنونه تذكر انها حامل فركض بها الى السياره وخلفه وليد وشذى

وليد هو من ساق السياره وبجانبه شذى التى تبكى لانها تشعر بالذنب لانها لو اتت باكرا لكانت الان ملك بخير اما بالخلف ادم وعلى قدميه ملك

دلف ادم وهو يحمل ملك على يده كانت تنزف اتى الطبيب مسرعا هو وبعض الممرضات

الطبيب / بسرعه دخلوها غرفة العمليات ........ اطمن يا ادم بيه هنعمل كل الى نقدر عليه

ادم بغضب امسك الطبيب من ياقته / كل الى تقدر عليه هو انك تنقذها فاهم

تدخل وليد / اهدى يا ادم .... اسفين يادكتور

الطبيب / انا مقدر الى انت فيه بس كل شىء بايد ربنا ادعيلها (رحل الطبيب)

ادم اغرقت عيناه بالدموع \ ملك لو راحت منى انا ممكن اموت

وليد \ هتبقى كويسه يا ادم

شذى امسكت هاتفها واجرت مكالمه

سمر \ انتى فين يابنتى كل ده

شذى \ سمر تعالى على المستشفى

سمر بخوف \انتى كويسه

شذى \ ملك ياسمر بتموت

سمر \انتى بتقولى ايه مالها ملك

شذى \ مش قادره اتكلم تعالى وانتى هتعرفى

سمر\ انهى مستشفى

شذي \ مستشفى .......

سمر \انا جايه فى الطريق سلام

كان ادم منتظر امام غرفة العمليات وفجاءه خرج الطبيب وينظر ل ادم بحزن

ادم \ها هى عامله ايه

الطبيب \ .......

ادم بغضب \ اتكلم ملك مالها

الطبيب \ انا اسف بس نزفت كتير وقلبها وقف صدقنى عملنا كل الى علينا البقاء لله

قولولي توقعاتكم وياترى ادم ممكن يعمل ايه علشان ينتقم لموت حبيبته .
.......................
يتبع....

تعليقات