Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حلم الملاك الجزء الثاني الفصل السادس والعشرون 26 بقلم رنا سعيد


  رواية حلم الملاك الجزء الثاني الفصل السادس والعشرون

مروان بخوف وبصدمه:انتوا مستنين اي يلا خدوا علي المستشفي بسرعه 
نور:اتصالنا بالدكتور وجاي يبني دلوقتي
مروان فجاء بيبص علي الارض لمحه كيس بو'دره بيضاء و'حقن مر'مين في الارض مروان قرب عليهم مسكهم و'بيشم البو'دره عارف انها مخد'رات 
مروان:ادم مد'من معقول 
نور:اي الا في ايدك دها يامروان 
مروان:ابنك مد'من يابابا 
نور:انت بتهزار صح 
مروان وبيدي ابوها الحاجات:لا مش بهزار شوف بعينك 
الجميع اتصدام ان ادم اصغر واحد في العيله وبقت مد'من 
نور بصدمه وخوف:ابني انا بقت مد'من ومن امتا الكلام دها 
زين:طب يجماعه طب كده لازم نلحقوا ونودي المصحه قبل ماالمخد'رات كلها تنتشر في جس'مه وكده خطر عليها 
محمد:الكلام زين صح يلاوا ياشباب شالوا ونزلوا تحت عقبال مانحضر العربيه



وبالفعل اخدوا ادم علي المصحه 
ولكل منتظرين برا الكلام الدكتور اي 
وفجاء الدكتور طالع عليهم 
نور:خير يادكتور 
الدكتور:كويس انكم جبتوا في الوقت المناسب ابنكم خلاص كان هيروح فيها عشان خد جر: عه مخد'ر زياده فادها كان هيموتوا 
نور:يعني اي و ابني بقت مد'من من امتا 
الدكتور:بقاله اسبوع مد'من المخد'رات 
نور:يعني باذن الله هيخف ويتعافها منها 
الدكتور:باذن الله بس هيفضل معانا هنا فتره عشان يقضي فتره عالجه 
نور:تمام 
وعدي اسبوعين وادم لسه في المصحه وبداء صحته تتحسن ويرجع احسن من الاول 
في غرفته مروان
فرح:مروان ممكن بقا تطل'قني عشان انا مش قدره استحمل اكتر من كده 
مروان:طب اصبري لما ادم يطلع من المصحه وهطلا'قك 
فرح:لا مش هقدر استنا دقيقه انا اتخنق'ت خلاص حس بيها بقا واعمل خير في حياتك وطلقن'ي 
مروان:حاضر هطلا'قك يلا تعالي معايا وهنرووح عند الماذؤن وهطلا'قك 
فرح:تمام يلا 
وبالفعل مروان اخد فرح وراح بيها عند الماذؤن وكارما كانت هناك اعقدها مستنيهم 
مروان:حضرت الشيخ انا عايز اطل'ق من دي واجوز دي 
كارما:اي الانت هتعملوا دها يامروان انا خلص مش عايزك وبتمنالك السعاده مع اختي 
فرح:وانا مش عيزها هو بيحبك انتي يعني بالعربي كده انتي بتحبي وهو بيحبك يعني انا مليش لاز'مه في واسطيكم 
فا متخسريش حبك عشاني ومتكسروش قلبه هو برضوا عشاني 




وعلي العموم عشان ترتاحي انا بقت مش بحبه ولا عيزها 
كارما:الكلام دها من قلبك يافرح 
فرح بوجع:ايوه من قلبي يلا ياحضرت الشيخ طلا'قنا 
وبالفعل الماذؤن طل'ق مروان من فرح ومروان اجوز كارما 
فرح بوجع ودموع محبوسه:الف مبروك 
فرح ومروان:الله يبارك فيكي 
مروان:فرح انا اسف علي كل غلطه ارتكبتها في حقك 
فرح:حصل خير 
وراحوا القصر ومروان اتصال بااسرة فرح وكارما وجم عندهم القصر وكل الاسره مجمعها وعرفوا بخبر طلق فرح وجوز مروان من كارما وتقبلوا الموقف وكارما جت عاشت معهم وفرح رجعت بيت ابوها تاني وبقت بتهتم بدراستها ولعبتها المفضله كاراتيه وبقت بتشتغل في صيدليه وبدات مع الوقت تنسها مروان 
وكارما ومروان عايشين سعداء 
وعدي اسبوعين ولسه ادم في المصحه وفضلوا اسبوع ويخرج 
في غرفته زينب 
زينب:الو 
عدي:ازيك ياحبيبتي وادم عامل اي 
زينب:تمام انت مالك كده بقت مش بتيجي تزور ادم في المستشفي ولا حتي بقت بتيجي تشوفني  
عدي:تعبان شويه ياحبيبتي لدرجادي بقت مش بطلع من شقه 
زينب:مالك في اي 
عدي:تعبان شوي وقعت علي رجلي و مش قدر امشي عليها وانتي واحشني وعايز اشوفك 
زينب:وانت كمان واحشني ياعدي 
عدي:طب ماجالي الشقه وتعقدي معايا شوي عشان انتي واحشني مووت 
زينب:بابا مش هيرضها 
عدي:تعالي من وراهم قوليلهم انك رايحه النادي او مشوار اي حجه وخلاص 
زينب:ماشي مسافته السكه هتلاقيني عندك 
زينب قفلت معها 
اما عند عدي 
عدي شخص اعقد معها في الغرفه 
عدي:خلاص ياهند وافقت وجاي 
هند بضحكة شر:طب انا همشي بقا قبل ماتيجي وماتنسهش اول ماتوصل اديني رن علي طول عشان انفذ الا تفقنا عليها
عدي:دها انتي بتكرهم اووي مش كفايه ادم الا المفروض اخوكي بقت مدمن وداخل المصحه من سببك وكمان لسه عايزه تتد'مر حياة البت زينب المسكينه دي مش كانت اتفقنا الاول الانا اخطبها واعلقها بيها واخليها تحبيني واسيبها وامشي واسافر اي بقا الاخليكي تغيري الخطه  
هند:ملكيش دعوه نفذ الاقولتلك عليه وانت ساكت ياعدي يلا باي 
هند بالفعل مشيت وزينب واصلت وداخلت عند عدي 
عدي:ازيك ياحبيبتي 
هند:تمام الف سلامه عليك خضتني عليك 
عدي:اسف عشان قلقتك اتفضلي اشربي فنجان شاي معايا 
زينب اخدت منه فنجان الشاي:شكرا 
عدي:العفو 
زينب بدات تشرب من فنجان الشاي وتحس بدو'خه في دماغه 
زينب بد'وخه:عدي انا حاسه الانا دايخه اووي 
فجاء زينب وقعت منها فنجان الشاي ونامت علي نفسها 
عدي دخلها الاوضه وقط'عها ليها لب'سها 
وعدي اتصل بشخص يطلعولوا 
عدي:بص عايزك تنا'م جمبيها وتا'خدها في حض'نك واول مااخوها يجي ويشوفك اهر'ب ماشي 
الراجل:تمام 
وعدي نزل تحت واعقد في قهوه يراقب الا هيحصل من بعيد واتصل بهند وقالها ان كل حاجه تمام 
في مكان اخر مروان مع زين راجعين من المصحه من عند ادم للقصر فجاء تليفون رن علي مروان برقم غريب 
مروان:الو 
المتصل:___________________
مروان:انتي كذ'به اختي مستحيل تعمل كده 
المتصل:_______________
مروان وقفل السكه معها 
زين بلهفه:في اي 
مروان:واحده بتقول انها فعل خير وبتقول ان اختي مع واحد في شقه في العماره دي شكلها مجنو'نه اختي متر'بيه ومستحيل تعمل كده 
فجاء تليفون مروان رن وكان ملاك 
مروان:الو ياماما 
ملاك:زينب عندك في المصحه صح اصل سالت فرح عليها قالت لا مش عندي ولا عليهم النادي يبقا عندك في المصحه صح 
مروان فجاء تليفونه وقع منه وطلع يجري بالعربيه زاي المجنون وزين هو الاخد تليفون ورد علي ملاك 
زين بكذ'ب:ايوه زينب معانا في المصحه واحنا جايين اهو سلام 
زين ومروان خايفين احسن مايكون كلام البت الاكلمت مروان دها صح وبعد فتره مروان واصل علي العنوان وخبطوا علي الباب محدش بيرد وكسروا الباب ودخلوا جوا ودورا في كل الغرف مش ليقينها فجاء فتحوا باب الغرفه 
واتصد'موا من المنظر الاشافوا 
#يتبع....

تعليقات