Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حلم الملاك الجزء الثاني الفصل الثامن والعشرون 28 بقلم رنا سعيد


  رواية حلم الملاك الجزء الثاني الفصل الثامن والعشرون

مروان رافع المسد'س في وش عدي وضر'ب الرصا'صه 
تامر بصريخ:ع عععععععععععددددددددددددي 
ومروان ضر'ب الرصا'صه في السقف مش فيها
نور بضحكه:مالك خو'فت كده ليه ياتامر دي كانت تهو'يشه بس 
تامر:بترجك متتق'لنش اعمل الانتوا عيزوا فيها انا بس هم لا هم ملهمش ذ'نب 
نور بعصبيه:انا مش هق'تلك ولا هتق'لهم عارف ليه انا مش زايك ياعدي بد'مر حياة الناس زاي مادمر'تني زمان فاكر لما فر'قت بيني وبين ملاك 
تامر بصلوا بصدمه واستغرب 
نور:ماتبصليش كده انا عارف كل حاجه ياتامر يارا قبل ماتمو'ت حكت ليها كل حاجه انك كنت متفق مع خالد ومعها عشان تفرقو'نا عن بعض وانت الا صو'رتنا انا ويارا وبعت الصور لي ملاك مش كده 



تامر:ايوه انا الاصو'رتكم وبعت الصور فعلا بس دها كان باامر من يارا يانور 
نور:عارف عارف ان كان باامر منها بس انت لعبت معهم علي تفرقنا انا وملاك تعرف من سببك انت وهم ملاك بعدت عني كام سنه خمس سنين ياتامر وياريت الصور كان حقيقه كانت كذ'ب وكانت لعبه وا'سخه زايكم بالظبط لعبتوها عليه انا وملاك اتعذبت من سببكم خمس سنين وانا بتوجع علي بعدها وجت وبتزرع الحقد وكره في قلب بنتي هند من ناحيتنها وتقولها الا احنا اتقلن'ها امها وابوها لسه عايز تلعب علينا بالعبيك كا'ذبه دي وكمان انت الابتخطط ليهم وخليت عدي ابنك يمثل علي بنتي الحب انت اي ياتامر انت مش ماكفايك الا ربنا هعملوا فيك ربنا اقط'علك رجلك اعز ماتملك 
بقت عايش بدون رجل'ينا ومبتقدرش تتحرك اتقي الله بقا 
تعرف انا كنت جاي وانتقم منك بس انا مش هعمل كده كفايه الانت فيها بس ابعد عننا انت وابنك اووعوا تقربوا التاني مننا او من ولادي عشان ساعتها مش هرحمكم فاهمين
تامر:فاهمين حده الله بيني وبينك انت وولادك احنا مش هنقرب منكم تاني خلاص احنا اصلا مسافرين النهارده مش هتشوف وشنا تاني في البلد هترتاح مننا خالص انت وولادك
نور:ايوه الله ينور عليك يلا بقا سافر خلي البلد تنضف منك انت وابنك ومن اشكلكم 
وعدي اسبوع وتامر ومراته وابنه سفروا امريكا وادم خرج من المصحه 



ملاك وحضنت ادم:حمدالله علي سلامتك ياحبيبي 
ادم:الله يسلمك ياماما 
انغام وحضنت ادم:حمدالله علي سلامه ياحبيبي 
ادم:الله يسلمك يانغومه 
انغام:ياض بطل الشقاوه دي بقا احترم كبر سن وقولي ياستي
ادم بضحكه:ماشي يانغومه مين قال انك كبير دها انتي لسه صغير الايشوف يقول عندك ٣٠ سنه كده عايزلك كده عريس قمر زايك 
الجميع ضحك علي ادم 
انغام:الحق ابنك يانور عايز يجوزني 
نور بضحك وغمز لادم:عيب كده ياادم دها الايشوف يقول عندها عشرين سنه مش ٣٠ سنه وماله ياقمر لما تجوزي 
الجميع ضحك علي نور
ملاك:بما ان الكل موجود يلاوا نتغدا 
كارما:انا هدخل احضر الغدا 
ملاك:يلا ياحبيبتي انا جاي اساعدك 
كارما:ماشي 
وكارما وملاك حضروا الغدا 
وكلهم اتغدوا 
وكل واحد طلع علي غرفته 
في غرفته مروان مروان طلع من الحمام ولفاف علي خصره منشفه ومن فوق عا'ري الصد'ر وكارما كانت واقفه بكلم امها في الموبايل 
كارما:انا تمام وحشتو'ني مش هتيجوا زياره كده عندنا بقا 
المتصل:__________________
كارما:وفرح عامله اي 
فجاء مروان جاء وحضن'ها من الخلف 
كارما بخضه:خضت'ني
مروان با'سها من راقبتها:الف سلامه عليكي يارووحي من الخضه
المتصل:________________
كارما:لا دها انا بكلم مروان
المتصل:_______________
كارما:برن عليها تيلفونها ديما مغلق 
المتصل:___________________
كارما:يبقا سلميلي عليها وابعتلي رقمها جديد علي الواتس تمام
المتصل:__________________
كارما:ماشي سلام 
كارما لفت لي مروان 
كارما:مروان والله خضتني انت كنت في الحمام طلعت امتا 
مروان:دلوقتي 
كارما:اممممم عن اذنك بقا عايزه انام 
مروان شدها من خصرها:لا مفيش نوم انا مصدقت مشاكل العيله خلصت بقا عشان اقضي معاكي وقت جميل تيجي تقوليلي عايزه انام انا كده زعلان منك 
كارما بد'لع:اهون عليك تزعل مني 
مروان:اها 
كارما بر'قه وبعدت:انت و'حش يامروان 
مروان وشد'ها من خصر'ها:اصلحك بس بشرط 
كارما بر'قه ود'لع:اي هو 
مروان بخبث:تلبسي بد'لته ار'قص الانا شر'يها وتر'قصلي بيها
كارما وبعدت عنه:لا الا بد'لته الر'قص دي انا مستحيل البس'ها يامروان وانا كمان مش بعرف ار'قص 
مروان بزعل:يبقا مش اكلمك 
كارما:مروان انا لو لبس'تها بحس اني مش لبس'ها حاجه يامروان وانا مش بعرف ار'قص
مروان بخبث:ماهي حلاو'يتها في كده ياحلو: يتي وانا كمان جوزك يعني من حقي تعمليلي الحاجات الانا عيزها وحكايته انك مش بتعرفي تر'قصي عادي ار'قصي اي كلام وخلاص وانا هر'قص معاكي ياحبيبتي 
كارما:ماشي موافقه يا'قليل الا'دب 
كارما ورايحه ناحيته دولاب 
مروان بخبث:هو انتي لسه شوفتي قل'ت ا'دب 
في مكان اخر 
زين اعقد في غرفته وبيحضر لي اغنيه يغنيها في الحفله بتاعته النهارده
زين بصوت مؤثر جدا:حياتي وهو مش فيها سنين عدت راضيت بيها 
وفاكر لوقبلت عينه عادي جدا هعديها
واديك يللي افتكرت نسيت قابلتوا الليل واتهزيت 
فجاء الباب خبط عليه وقام فتح الباب وكانت زينب 
زين:زينب اهلا 
زينب:ممكن ادخل اعقد معاك واكلم معاك شوي 
زين:اها اتفضلي يااختي 
زينب بضيق:ممكن متقوليش اختي دي تاني 
زين بستغرب:ليه 
زينب: 
#يتبع.....

تعليقات