Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية سانتقم ولكن الصبر الفصل الثاني 2 بقلم ندي عادل هادي

رواية سانتقم ولكن الصبر الفصل الثاني

طلعت من اوضتي بعد ماا احمد وأهله مشو..وانااا دموعي علي خدي بصتلي نور بانتصار هيي وماامااا لاااا اكيد دي مش امي
بصيت لنور
.....وانا بحاول اكون هاديه...ليييه
بصتلي نور بنظره انااا مفهمتهاش وقالت....ليييه ايه
ده كله وبتساليني ليييه..شكلك مش فاكره
انااا هفكرك...باباااا طول عمره بيحبك انتي من واحنا صغيرين مش عارفه مكنش بيطيقني معااا اني كنت بعمل حاجات غلط او صح عشان الفت انتباهه كنت دايماا بحس بالك.ره نحيتك قررت ادوقك شويه..كر.ه وعذ.اب




بس حالياا عرفت ليه هو مكنش بيعاملني حلو زيك
لانو مش ابوياااا...وانااا مش اختك..امك..ما.تت من زمان ....وابوكي...اتجوز.امي الي هياا مرات ابوكي......عرفتي لييه لانو اناا كنت يت.يمه
محستش بحنيه الاب عليااا وانتي عشتي طول حياتك معااا ابوكي وانااا لاء
وكمان عشان الشخص ال وحيد الي حبيته حبك انتي وكان بيتعرف عليااا عشان يقربلك..فانتق.مت منك واخدت منك حبيبك
هو اصلااا محبكيش...انتي كنتي مجرد لعبه هو انتي مفكره احمد هيحبك لا يامامااا




بصيت بصدمه....ايه كل الحق.د ده طب اناا ذنبي ايييه وبصيت...لمرات ابوياا بفرحه...يعني انتي مش امي...انااا...انااا فرحااانه..لانو انتي مش امي لاني طول عمري بقول مافيش ام تعمل في بنتها كده او اختهااا
انااا فرحانه اوووي لانو اكيييد ماما كانت طيبه صح واكملت بدموع...بس ليه بابااا مقليش حرم ماما من انو ادعيلها واترحم عليهااا...وووو احمد لييييه
فجاءه...لقت الي بيحدف في وشها الهدوم وفتح باب الشقه
نور...بشر وفرحه....يلااا اتفضلي فقره الحزن انتهت
شذي....انتي بتقولي ايه ده بيت بابااا
نور....هو انااا مقلتلكيش انو من اسباب انو خليت احمد يلعب بيكي انووو.يمضيكي علي ورق تنازل نصيبك من البيت
... يلااا اتفضلي بره بيتي
شذي ببكاء... طب انااا اروح فين طب همشي الصبح احنااا بقينا نص الليل
نور.... تمامم ماشي

*ايه ده بالسهوله دي وافقت انااا حاسه انها ناويه علي حاجه اناا خايفه اووي بس مقداميش حل تاني
انااا تعبت اووي...واتصدمت كتييير لازم افكر هتصرف ازاااي

صحيت الصبح بصدمه لقيت شاب نا.يم جمبي
اتصدمت..لقيت الباب اتفتح
نور... بخبث...تعالو شوفو ياناس شذي هاانم جايبه رجاله في البيت
لقيت الكل بيبص عليااا وبيشتمو في عر.ضي وش.رفي ووووووو
#يتبع....
                الفصل الثالث من هنا

تعليقات

5 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق