Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حياة مراهقة الفصل الثاني 2 بقلم اسماء الصالح

 


 رواية حياة مراهقة الفصل الثاني 



اسماء بصدمه: أنت عاوز تكتب كتابي وانا لسه قاصر مكملتش ال16 سنه.
ابوها ببرود: عشان اضمن انك مش هتكوني للواد الصايع ده 
اسماء بصريخخ: اااي شرررع ودييين ده اللي يقول خلييي بنتككك تجوززز وهي عندهاااا 16 سنههه 
ابوها جزبها من يديها ورماها في الاوضه: داا عشان تحترمي نفسك ومتتكلمييش مع ابوكي كده وقفل الباب عليها بالمفتاح 
اسماء وهي بتخبط علي الباب بخوف: يبابااا افتححح افتحووولي اناااا خايفههه وبعد كده بصت علي الاوضه 
اسماء برهب: هي... هي الحيطه بتقرب مني ليه يباباااا افتحولي ي ماما ي امللللل يماما الحيطه بتقرب مني اخر حاجه سمعتها قبل م يغمي عليا 
امها: يخويااا افتحلها الباب انت عارف البت عندها فوببا من الاماكن المقفوله 







ابوها: مش هفتحلها ي داليا عشان تحرم تعلي صوتها عليا 
داليا بتوسل: عشان خاطري افتحلها البت لسه صغيره 
ابوها: وانا قولت اما تتربي الاول 
داليا بخضه وهي بتقوم من مكانها: يلهوي البت ملهاش صوت ليكون جرالها حاجه قوم ي فتحي افتح لبنتك ليكون فيها حاجه 
فتحي ببرود: بنتك بتمثل عشان نروح نفتحلها وهي تخرج 
داليا بصريخخ: افتح لللبت بقالهااا اكترر من ساااعه ملهاااش صووت شوووف البتتت ولااا هصوتت والم الناااس عليك افتححح 








فتحي بخوف لتنفذ اللي في دماغهااا: خلاااص خلاااص هفتح وفتح لقي اللي مرميه علي الارض ومنكمشه في نفسها 
امها بخوف وهي بتجري عليها : اسماء... اسماء ردي ي حبيبه امك... ردي عليا يبنتي متعمليش في ماما كده وبعد كده وجهت كلامها لابوها: انتتت واقففف كددده لييي تعااالي شيييل البتتت كوولوو بسببك 
في المستشفى 
امها راحه جايه بقلق: يارب تكون بخير ي يارب انا ملييش غيير هي واختها احمهوملي يارب احميلي بنتي 
الدكتور طلع 
امها وابوها جريو عليه 
امها وابوها في صوت واحد: مالها بنتنا ي دكتور 
الدكتور بحزن على تلك الصغيره: لاسف بنتك دخلت في غيبوبه سكر ي حاجه 
امها بصدمه: غيبوبه سكر........ 

تعليقات