Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الدكتورة مراتي الفصل الثالث 3 بقلم شروق احمد


  رواية الدكتورة مراتي الفصل الثالث 

يونس.. انا هوريكي ازاي هاخد حق*ي 
ندي.. يونس لو عملت حاجه هتندم ساعتها 
يونس.. هتندم عل اي اكتر من كداا هاا
ندي.. طب ابعد ونشوف
يونس.. استني لحد متجبيلي العا*ر
ندي ضر*بتو بالقل*م.. اخر*س متجبش سيرت العا*ر دا عل لسانك تاني انا اشر*ف منك واحسن منك 
يونس بتريقه.. مابين
ندي.. ايوه يايونس انا احسن منك وانضف منك مش زيك بعتني وهربت 
يونس.. ونا قولت اني مكنتش بحبك 
ندي.. ليه ها عملتلك اي وحش عشان تعمل كدا
يونس.. هقولك عملتي اي 
فلاش باك 
ف كتب كتاب ندي ويونس 
تظهر ندي بجمالها وبفستانها الابيض الجميل وكانت تشبه مثثل الاميرات
يونس بفرحه.. مبروك عليه انتي 
ندي.. بس بقي. يايونس بتكسف
يونس.. استني بس لما نتجوز دا انا مش هخرجك من حضني 
ندي.. بحبك
يونس.. ونا كمان استني هروح هعمل حاجه وهجيلك 
ندي.. ماشي
ومشي يونس 
وفجاءه جاه حبيبها القديم اسمو محمد
محمد.. هتتجوزي وهتسبيني 
ندي.. محمد احنا خلاص كل شي انتها ويلا هوينا عشان يونس جاي ولو عرف انك هنا هيزعلك جامد 
محمد بخبث.. طب اناموحشتكيش
ندي.. لا



محمد حضنها ويونس ف اللحظه دي جه وشفههم 
وساعتها يونس قرر يبعد عشان مياذ*يهاش
بعد ممشا يونس. 
ندي ضر*بت محمد بالق*لم.. انت حيوا*ن لو يونس كان شفنا كان عمل اي دلوقتي 
محمد بخبث.. مهو شافنا ومشي 
ندي بخضه.. ينهار اسو*د وجريت وفضلت تتدور عل يونس وملقتهوش ومعزيم كانو وصلو ساعتها وهي اتكسفت وتكسر*ت جامد
باك
يونس.. اي مش المفروض انتق*م ولا لا 
ندي.. بس مكنتش سبت الفرح كنت ممكن بعد متتجوزني تنتق*م
يونس.. واهو اتجوزتك
ندي.. بس مش هخليك تلمس شعره مني
يونس.. دا عند ام ترتر عرفها 
ندي.. اهه اعرفها 
يونس.. انتي بقيتي وحده عاديه ولا بحبك ولا نيل*ه
ندي. ونا بقيت بكر*هك
يونس.. الكلمه دي متتقالش تاني سمعه
ندي.. مش سامعه يايونس واعمل اللي انت عيزه هاا 
وكانت مسكه وسطها بمنظر مضحك 
يونس قر*بها منو وسرح فيها .. طب وكداا 
ندي بتوتر.. طب انا هقوم احضر الاكل شكلك جوعت اطير اناا 
وجريت 
يونس.. فضل يضحك عليها.. ماشي ياندي اما وريتك 
عند فيروز 
فيروز.. هتوحشني يابيبي
اسر.. ونتي كمان طب خليكي شويا كمان 
فيروز.. لا يونس يشك فيا 
اسرر.. ساعه تاني وامشي 
فيروز.. مش هزعلك ههههه
وضحكه ضحكه تشبه الر*قصات
اسر.. اللعب 




حصل اللي حصل 
ف مكان تاني 
كانت تجلس فتاه بالعمر 16سنه كانت جميله جدا واسمها جميله كانت عيونها عسليه وشعرها الاصفر وبشرتها البيضاء ورفيعه وقصيره 
الام.. قوميي ياجميله ودي الطبق دا لادم ابن خالتك 
جميله.. هاتي ياامي هاتي
الام.. خدي ياضنايه
جميله خدت الطبق ونزلت لادم ف الشقه اللي تحتيهم
جميله خبطت وادم فاتح 
ادم.. جميله ازيك
جميله.. كويسه الحمدلله ماما بعتالك الطبق دا 
ادم.. طب ليه خالتي تتعب نفسها
جميله.. ولا تعب ولا حاجه 
ادم.. ماشي شكرا خالص ياجميله 
جميله.. الشكر لله
ومشيت
اما ادم قفل الباب ودخل نام
وجميله فضلت تفكر فيه لحد منامت
اشرقت الصباح
عند ندي ويونس
ندي كانت نايمه زي الملاك
وصحي يونس وباس رأسها 
يونس.. قومي يلا 
ندي.. سبني شويا
يونس.. لا قومي يلا
ندي.. اوو حاضر
وقامت
ندي.. هو انا ونت امتا هنطلق بقي عشان عيزين نتجوز انا ويوسف
يونس بعصبيه...*×*****
يتبع....

تعليقات