Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اجباري يادنيا الفصل الثالث 3 والاخير بقلم ميرا ابو الخير


رواية اجباري يادنيا الفصل الثالث والاخير 

شغلت الفديو والكل بيتفرج عليه وهي دموعها نازلة والكل بيبص عليها بقرف  . 
احد الاشخاص:  بقا سيف بيه يتجوز رقاصه طب مترقصي لينا كده يا حلوة. 
لسه هتجري ايد بتمسكها:  اقفي عندك. 
كارمن بدموع بتحضنه سيف بيبصلهم بغضب:  دي مراتي يا شويه حيو"انااااات. 
بص لمنة بغضب:  انتي طالق بالتلاته. 
منه بصدمة: ايهههه. 
سيف بعد كارمن:  يلا وريني شجعتك كده. 
كارمن بعدم فهم:  ايه. 
بقلم ميرا ابوالخير 




سيف بغضب:  دافعي عن نفسك يلاااااا. 
كارمن اتخضت وبصت للكل هو مسك ايديها كارمن وقفت قدمهم:  انا اشتغلت رقاصه عشان امي مريضه مرض وحش ومش معايا فلوس اتممرمط كتير اوي وكل اما اشتغل في مكان صحابه يقرفوني اوي بنظرتهم وطمعهم فيا انا بجد تعبت والمستشفي كانت هترمي امي براها ابويا مات واحنا جينا القاهرة وسبنا عايلتنا من واحنا صغيرين تعرفوا اني مكنتش باكل ملقتش اي شغل غير دي بالذات اشتغلت ودفعت لامي الفلوس بس عمر م اي حد قرب مني اول فكر حتي احسن م اسرق او اعمل غلط كنت بخلص واجري بخوف ع بيتي استنا امي ومكنتش بتيجي عارفين ليه لانها تعبانه  امي يلي ضحت عشاني اموت عشانها. 
بقلم ميرا ابوالخير 
الكل بص لنفسه وفجاءة التصقيف بدء ونظراتهم اتحولت لاعجاب شديد وانبهار. 
سيف بهدؤء:  ودي يلي تستاهل تكون مراتي صحابة عمري وبنت عمي ولا ايه. 
كارمن بصدمة:  انت بتقول ايه. 
سيف بهدؤء:  مش فاكراني ولا فاكرة جدك صح مش فاكرة سوفير. 
كارمن بذهول: هو انت. 
سيف ابتسم:  ايوا انا ورجعت عشانك وجدي عارف كده من البدايه. 
كارمن بدموع: ليه مقولتش. 
سيف بغمز:  بعدين هقولك. 
منة مشيت بغضب كبير وكارمن راحت ع جدها حضنته. 
بقلم ميرا ابوالخير 
سيف بغيرة:  تعالي معايا. 
كارمن: فين ماما الاول. 
سيف: سافرتها تتعالج ودي كان الدافع تتجوزيني. 
كارمن بسعادة: بجد. 




سيف شدها لحضنه: ايوا بجد. 
كارمن ابتسمت اخيرا ارتاحت شويه. 

بعد سنة. 
سيف كان قاعد معها وامها اتعالجت وجابوا يزن. 
سيف:  مش عاوزه تعرفي ليه كنت بعاملك كده. 
كارمن بهدؤء: سيب الماضي وخلينا للحاضر. 
سيف بحب:  طب ايه. 
كارمن بفهم:  احيه 😂😂. 
#تمت.
مين فهم الرسالة 🙂.. 

تعليقات