Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حياة مراهقة الفصل السادس 6 بقلم اسماء السرسى

 


 رواية حياة مراهقة الفصل السادس 



فجاه صوت من وراهم 
نزل ايدك من علي خطيبتي يلااااا 
اسماء بصدمه: اسلام 






صالح بغضب وهو بيسيب ايد اسماءوقامله
اسلام بخبث: جرري اي يبن عمي مش عيب برضو تاخد حاجه مش ليك 
صالح بغضب: اسلااااام 
اسلام بخبث: ايي الحقيقه بتوجع 
صالح بغضب: قولتككك مليون مره متدخلش اسماء في الموضوع العداوه دي بيني وبينك 
اسلام بغضب وهو بيقرب وبيتكلم في ودن صالح: زي م زمان اخدت البنت اللي بحبها مني ووجعت قلبي انا هكسرلك قلبك واسماء هتبقي ليا واحده بواحده وبعد عنه وراح غند اسماء 
اسلام بخبث وهو بيبوس ايدها: انتي كويسه 
اسماء مكنتش مركزه معاه قد م مركزه علي صالح اللي بيبص علي ايديها اللي اسلام باسها منها 







صالح كور ايده بغضب ورزع الباب وهو طالع بغضب 
اسماء بسرعه: صاالح 
اسلام وهو بيقوم: انا ماشي بقق عاوزه حاجه ي سمكه 
اسماء وهي بتهز راسها: لا ي اسلام وياريت متمسكش ايدي تاني انا مش مراتك ولا حلالك عشان تمسكلي ايدي 
اسلام وهو بيرفع حاجبه: عملتيلي شيخه دلوقتي ولا هو حلو لصالح ووحش ليا 
اسماء بغضب: لا حلو ليك ولا له ومن الاخر انت عارف وكلكم عرفين اني انا وصالح بنحب بعض وانا بقولهالك لو عندك كرامه متقبلش واحده بتحب وقلبها مع غيرك 
اسلام بغضب وهو بيخبط ايده علي سرير المستشفى: تمام يبنت عمي هعدي الكلمتين دول ومش هعمل حاجه بس عاوزك تعرفي كلمه واحده بس انتي بتاعتي ومش هتبقي لصالح ولو مش هتبقي ليا مش هتبقي لحد تاني تمام يا هه بنت عمي قال اخره كلامه بسخريه وطلع 

تعليقات