Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ليالي يوسف الفصل الثامن 8 بقلم فاطمة عزت


     رواية ليالي يوسف الفصل الثامن

يوسف " لا مش هطلقك يا ليالي

ليالي" انت ليه كده انا وثقت فيك وفكرتك بتحبني بجد اتاريك بتضحك عليا
يحاول يوسف الاقتراب لتهداتها

ليالي بصراخ " ابعددددددد عنييييي بقي سيبنيييييي في حاااالي

يوسف" لا مش هسيبك انا بحبك افهمي وخلاص مش عايز فريده انا بحبك انتي

فريده بصدمه وخبث " نعم يا خويا مش قعدت تقولي هطلقها وهتجوزك راح فين الكلام ده انت بتضحك عليا زاي ما ضحكت عليها يا غشاش انا بكرهك من كل قلبي و ادي دبلتك اهي




ومشيت ال (حيزبونه😂) 

ليالي "طلقني ييوسف

يوسف "وانا مش هطلقك واطلعي فوق علي اوضتك يلااااااااا
صعدت علي غرفتها وهي تنوي علي شئ

و ذهب يوسف  لمكتبه يفكر في (المصايب الي بتتحدف عليه)

وبعد تفكير طويل صعد لغرفه ليالي وكانت هنا الصدمه
¬¬¬¬¬¬¬¬¬¬¬¬¬¬¬¬¬¬¬¬¬¬¬¬¬¬¬¬¬¬¬¬¬¬¬¬¬

كان يتصفح الهاتف عندنا رأي صوره لفتاه مفقوده وأهلها يبحثون عنها
كعاده وجود حوادث واختطاف
قرر الخروج للتنزه

أتت له مكالمه أثناء قيادته للسياره وتعطل عن التركيز حطي قام ب صدم فتاه من الطريق نزل سريعا من السياره وجد الد*م يسيح منها و ملامحها غير ظاهره أخذها سريعا علي المشفي




ظل ينتظرها كثير

الدكتور " هي حالتها صعبه خصوصا لأنها لسه طالعه من حادثه زيها وفي عمليه لازم تعملها واحتمال قليل جدا انها تنجح

 قاسم" طب دي عمليه ايه

الدكتور " عمليه قلب مفتوح  والتكاليف هتبقي.. 

قاسم" انا هدفع كل التكاليف بس ابدأ العمليه

بعد مده ليست بقليله

الدكتور بعمليه " العمليه نجحت هندخلها اوضه العنايه هنفضل نايمه تحت تأثير البينج وهتصحي الصبح

قاسم " هوا انا لسه هستني للصبح انا هروح وهجيلها بكرا

عندما عاد للمنزل

" انت فين كل ده متعرفش ايه الي حصل
قاسم" اشجيني

فريده " فركشت انا ويوسف و عملت مشكله بينه وبين مراته وهربت منه قاعدين ينزلو صورها

" اه شوفت صوره واحده مفقوده كانت قمر اوي برضو بس ليه بتتصرفي من دماغك مش انا قولتلك انا هتصرف و هعرف اوصل للي عايزه

فريده " للي احنا عايزينه وبعدين دي مراته ال قمر دي مش عارفه عاجباكو في ايه خلاص انا عملت كده وكنت مفروسه منه الصراحه

قاسم " اسكتي مش فايقلك ولسه لابس في واحده ب العربيه ورايح بكرا عشان اخدها ولا اشوف ايه حوارها

فريده " رايح فين

قاسم" رايح المستشفي

وفي الصباح عندما ذهب المشفي

دخل ل غرفتها و عندما رآها

قاسم" ينهااار اسوود 
يتبع....

تعليقات