Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عيون الاصلان الفصل الثالث 3 بقلم بسمله بدوي

رواية عيون الاصلان الفصل الثالث 3 بقلم بسمله بدوي

رواية عيون الاصلان الفصل الثالث 3 بقلم بسمله بدوي

3

اصلان بصدمه...... انااا ووجهه كلامه لجدُه..... كذابه ياجدو متصدقهاش انا سمعت صوت مڪوم وانا قاعد فِ اوضتي فخرجت اشوف في اي لقيتها واقعه فِ الارض ولقيت خيال حد نط من الشباك وبفوقها لقيتها قعدت تصرخ وانتو دخلتو

 عُيون بخوف حضنت جدها وقعدت تبكي ومسكت وشه بين ايديها بلهفه.... انت كويس ياحبيبي 

الجد باستغراب..... ايوا كويس ياحبيبتي 

عُيون بغضب ووجهت كلامها لمرات عمها..... مش انت جتيلي وقولتيلي ان جدو تعب فجأه 

عصمت بخبث وهي بتمثل الاندهاش..... انا انا ﯾ عيون.. ليه بتكذبي 

عيون بصراخ وانهيار..... صدقني باجدو هو دا الي حصل 

الجد بحزن على حالها وخدها فِ حُضنه... عيون بصتله بدموع.....انت مصدقني صح ياجدو 

الجد بهدوء..... كله برا سيبونا لوحدنا 

بدأ يحتويها ويطبطب عليها ويطمنها... ماتخافيش ياحبيبتي انا جنبك اطمني 




هي حست بالامان ونامت.. هارون القى نظره حزن على حال حفيدتُه البريئه ونزل على اوضه المكتب اتنهد بحزن على حال حفيدتُه جواه انها ممكن تعمل كدا اتنهد بصوت عالي..... مش هطمن غير اما اجوزها لاصلان 

الباب خبط.... اتفضل

عصمت بخبث.... انا يعمي 

هارون بهدوء..... اتفضلي يابنتي 

عصمت بمكر..... العلاج ياعمي ودا فنجان قهوه 

هارون بشبه ابتسامه.... جه فِ معاده يابنتي واللهِ... اقعدي عايز اتكلم معادي شويه

عصمت بخبث.....اتفضل ياعمي 

هارون بهدوء.... متزعليش من عُيون يابنتي... انتِ عارفة الي مرت بيه مش سهل كفايه انها اتحرمت من ابوها وامها مره واحده 

عصمت بخبث....  انت عارف انها زي بنتي الي مخلفتهاش 

هارون بشبه ابتسامه....انا وصلت لقرار وهو لازم اجوز عُيون لِ اصلان وهو الخمبس الجاي 

ابتسمت بتساع والفرحه مش سيعاها..... زين ماقررت ياعمي.. عن اذنك

فِ الجهه الاخرى 

اصلان قاعد بيشتغل على اللاب توب وبيسمع اغنيه والايربودز فِ ودانه دخلت عليه عيون بعصبيه  بصلها بطرف عنيه واتجاهلها قربت منُه.... الي عملته دااا مش هيخيل عليا فاهم

شال الايربودز ببرود.....  في حاجه 

قربت منه بعصبيه اكتر....  هعدهالك لتاني مره ابعد عن طريقي احسنلك انت وامك عشان انا عارفه حقيقتكم وخرجت واتجهت لاُوضتها 

اصلان بعصبيه فِ نفسه....  البت دي مش طبيعيه... ليه واخده عني الفكره دي وانا مجتش جنبها وليه بتكره امي كدا رغم حب امي ليها.. لازم اعرف الحقيقه فين!!! 


فِ الصباح 

متجمعين على السُفره والصمت والحزن يسيطران على العائله 

نظر هارون لهم جميعا بهدوء......  مابتتكلموش لي

وليد باستنكار..... نتكلم في اي هو الواحد ليه نفس يتكلم بعد الي حصل 

هارون بتنهيده.... انا وصلت لانسب قرار وهو جواز اصلان من عُيون الخميس الجاي 

عيون بصتله بصدمه وصرخت.....  مستحيل دا يحصل وجريت على اوضتها

بليل قررت الهروب والكل نايم لبست لبس الخدامات واتجهت للباب الخلفي وبدأت تجري برا السرايا وهي بتعدي الطريق عربيه خبطتها 


                  الفصل الرابع من هنا

لمتابعة باقى الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا

تعليقات

تعليقان (2)
إرسال تعليق

إرسال تعليق