Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ماسة الادهم الجزء الثاني الفصل الحادي عشر 11 بقلم هند علي

 


 رواية ماسة الادهم الجزء الثاني الفصل الحادي عشر 




صلي على حبيب المصطفى ﷺ

فی غرفت و ادهم
ماسه نايمه في حضن  ادهم وغرقانه في النوم
فاق ادهم وبص ليها بحب وشوق ومركز في ملامحها 
قد ايه كانت واحشاه كلها واتنهد وقرب من شفايفــ.فها وقبــ.له برقه وهي ابتسمت من رقبتها وضمته وكملت نوم 

ادهم ابتسم وضمها ليه ... انت لسه هتنامي تاني 
ماسه بنعاس ... امممم عندك مانع 
ادهم ابتسم ...ابدا معنديش مانع خالص بس وراي شغل 
ماسه بتذمر طفولي وكشرت ... هتسبني وتروح الشغل 
ادهم ضمها... معلش بس عندي شغل مهم متركم
عليه 
ماسه بحزن مصتنع ... انتي لحقت تزهق مني 
ادهم ... ده مستحيل يحصل 
ماسه وضعت يدها علي رقبته وقالت بدلع .. امال هتسبني ليه 
ادهم قرب منها وقبلها من جنتها وبيلعب خدودها ... غصب من عني يا حبيتي في صفقه اجهزه للمستشفي ولزم اروح استلمها 
ماسه .. طيب امشي 
ادهم ... لا ولله لحقتي تزهقي مني بسرعه  كده 
ماسه... تو 
قرب منها وقبلها برقه وضمه بحب وعشق 

هيييحححح اوعدنا يا رب بوحد شبه ادهم هيييحح 
ههههههه 

*******

في قسم الشرطة عند يوسف وجاسي

يوسف..... هو انت ضربه بوز لية
جاسي ابتسمت بضيق ...عادی یعنی 

بوسف... لا واضح بت 
جاسي بغيظ ...... قولت اسمى جاسي مش بت
یوسف .... وما لها بقا بت 

جاسي ... مش بحبها 
يوسف ابتسم بخبث ... طيب ليه خرجتي من المكتب من المكتب وبعده وقعده باره 
جاسي ... الجو يخنق في مكتبك 
يوسف برفع حاجب ... يخنق ولا قلقتي 
جاسي بستغراب .. اقلق من ايه 
يوسف بخبث .. انك تبعي في غرامي مثلا بعد ما عرفتي يعد ما اتاكدتي اني مش متجوز 
جاسي..... مين مين ده أن شاء الله مستحيل 
يوسف ... بت انتي نكديه 
جاسي بحزن .... بجد 
يوسف لحظ حزنها قال ... اقولك علي حاجه حلوه 
جاسي ... قول 
يوسف ... انا مش مرتبط 
جاسي فرحت من جوها بس بصت ليه تاني وكشرت .... وانا مالي يعني ده متخصنيش ودي الحاجه الحلوه 
يوسف ابتسم وغمز ليها ... انتي ونظرتك بقا
جاسي بتوتر ....  طيب مين اللي كنت بتكلمها جوه قبل ما اخرج

يوسف ابتسم ويده على شعره ....دي و خالتي
جاسي بعد تصدق ...يا سلام خالتك برده
يوسف قرب منها ....انا عندي سؤال 
جاسي.... ارغي
يوسف ....انتي حبيتي  احبك عشان  تساليني بالشكل ده 
جاسي بتوتر... بص بص 
يوسف ... بصيت 
جاسي ...هقول 
يوسف.... قولي
جاسي ... هافهمك استنى
يوسف ....فهميني
جاسي بتوتر وبتقول كلم مش مفهوم ...انا ل.لازم لاززززم اه لازم احم واخد بالك ركز بس معايه  هقولك قصدي اه انا ريحه الحمام 
لسه يوسف هتيكلم شافها بتجري ومكسوفه جدا ودخلت الحمام النساء انفجر يوسف ضحك علي هذه المجنونه ودخل مكتبه 

عند جاسي ... اوووف اخيرا هربت منه ومن نظرات وغسلت وجها 
وخرجت من الحمام وقعدت علي كرسي  الشاب بإعجاب 
شاب ... بقولك ايه يا عسل 
جاسي ... اتفضل 
الشاب .. هو المكان أمن 
جاسي بعدم فهم ... نعم أمن ازاي معلش 
شاب نظر لها نظره مستفزه ...أمن يعني عوزك في كلمتين كده 
جاسي بقلق من نظرته ومشيت وفجاه شدها من أيدها 
الشاب ريحه فين بس استني هظبطك وخليكي تخرجي من هنا بس 
جاسي زقت ... أيده انتي ازاي تلمـ.سني كده وتقول الكلم زبــ.اله ده 
شاب .. اهدي يا بطل بصرحه كده انا طمعت فيكي وبينظر لجسمــ.ها بشهــ .وه .
جاسي بعضب  ... لا ده انتي زودتها اوي 
فجاه يوسف جي جري من بعد ما لقها اتاخرت فخرج يشوفها لقي هذا الشاب بيغلس عليها 
يوسف مسك الشاب من قفاه وبص ل جاسي 
يوسف .. ايه ده ومين ده يا جاسي 
الشاب .. ما تقولي يا جاسي 
جاسي بخوف .. اهدي يا يوسف 
يوسف الصراخ بقول مين ده انطقي
جاسي بخوف  ... مش عارفه 
الشاب... ما هي قالت  مش عارفه 
يوسف .....انت نهارك اســ.ود النهارده 
فجاه يوسف شال الشاب على كتفه 
وقال حلال الله اكبر 
جاسي....  يووووووسف
فماذا سوف يحدث اذا 
********
في مكان آخر 
كان يجلس هذا الشخص وهو شخص آخر 

مش كفايه كده يا حاتم
حاتم بينفخ في سجــ.ار ..مستحيل ماسه ليه انا مش لحد تاني وان سبتها مره مش هسبها تاني 
صديقه.... مش كفايه شر يا عم مش كفايه انك دبرت الحــ.ادث بتعت معتز صديق عمرك وسبب في الحــ.ادث بتع ماسه وتدخل في غيبوبه وجات فرصه ليك أنها تفقد الذاكره وخبتها بس ادهم ذكي وعرف بكل حاجه ومتفتكرش ساكت كده وخالص اكيد ناوي علي حاجه كلنا عارفين ادهم مش بيسكت  وكفايه شر بقا يا اخي سبها عايشه هي مش بتحبك ولا عمره ما هتحبك 
حاتم بجنون ... انتي بتقول ايه ماسه بتحبني انا وهثبتلك دا
صديقه ... اهوه بقيتي معاه ٦ سنين بحالهم بصتلك ولا حتي اهتمت بيك مرة كونت  ولا حاجه بالنسباله
حاتم بحقد وغيره ... مش هسمح ليه يخدها فاهم 
صديقه... مهما حاولت خطط هتفشل زي كل مره عارف ليه علشان انتي وحد مريض  وحد اناني عوز تمتلك اي حاجه وخالص 
حاتم مسكو من ياقه قميص ... انا هعرف اتصرف بنفسي مش محتاج مساعده منك  وان كانت مش هتبقى ليه يبقا مش هتكون لحد تاني 
مشي حاتم وجوه غضب وحقد وكره وغيره وجنون وهوس وامتلاك .
فماذا سوف يحدث 
*********
جاسي ...يووووووسف 
مسكه الشاب علي كتفو مره وحده حادفو ونزل في ضرب تحت صريخ الشاب 
بعد عنه بعد وقت وهو ماسكو من دراعها بغيظ 

وقال يوسف .. ادخلي الاوضه المكتب 
جاسي عيونها علي الشاب ... هو مات 
يوسف .... بت بصلي 
بصت ليه ... انتي عملت ايه في الواد 
يوسف بغضب .. انا اللي عوز  افهم. كنت بتنــ.يلي ايه معا ايه 
جاسي ... هو اللي وقفني 
يوسف نده علي العسكري ياخد الشاب 
يوسف ارمي الواد ده باره يلا 
ورجع يوسف بص علي جاسي ... قولي بقا وقف ازاي بقا 
جاسي ... بقلق ايه يا يوسف مالك 
يوسف بغضب ... انطقي بد ما وربنا  هشلفتلك وشك اللي جميل ده اللي ماشيه تلمي أناس حوليكي انطقي 

جاسي وهي بتبعد عن. بتوتر ... الله وانا مالي 
شدها من أيدها وقربها منو وقال قالك ايه ازفت ده 
جاسي بضحك ... لا بقا نقول الله يرحمو يستهل اللي حصل فيه 
يوسف....كان بيعاكسك 
جاسي ... ها هقولك 
يوسف بغيظ ... قولي 
جاسي .. هو قال خير اللهم يجعلون خير 
يوسف بغيظ ... انطقي 
جاسي .. حاضر هو بصرحه وقفني وقال المكان ده امان وحكت ليه كل حاجه 
يوسف .. وانتي تقفي ليه من الأساس 
جاسي .. واحد وقفني وبيسال وان اش عرفني انو كان هيعمل كده 
يوسف بستفزاز ...  وعجبو فيكي ايه 
جاسي... ليه أن شاء الله مش حلو ولا مش حلوه ها 
ضحك يوسف وقال بستفزاز اكبر ... اسم الله عليكي مين قالك كده 
جاسي .. نعم 
يوسف .. وبعدين ايه اللبس اللي انتي لبسه ده مفكره نفسك في ألمانيا وانا معرفش 
جاسي ... ده لبسي العادي 
يوسف .. لا بعد كده كل لبسك درسات
جاسي... لا ولله ما البس الحجاب بمره 
يوسف ... طيب ولله فكره حلوه 
بص بقا انا سكت من الصبح ماشي 

يوسف ماشي وبعدين 
جاسي .. انتي عوز ايه 
يوسف .. انتي شايف ايه وبيقرب منه 
جاسي بكسوف وبتغط علي شفايفها 
يوسف زقها  علي الحيطه وقبله بغيظ وحب 
اتصدمت جاسي من ردت فعلو وغمضه عينيها وبتضربو وبتذق فيه علشان يبعد عنه لكن هو متبت فيها 
بعد عنها بعض وقت وبينهج وسند جبينه علي جبينها وبص في عيونها متعمليش الحركه ده تاني قدامي فاهم 
جاسي بدموع ... فهم فاهم ابعد عني 
وخرجت من المكتب جري وهي بتبكي 
يوسف بص ليها وهي خارجه تتنهد بغيظ وضرب كف  ايدو  علي المكتب
يوسف ... انتي ازاي تعملي حركه زي كده ااااخ ليه تجني اكتر ما انا مجنونه 
دخل ادهم ليه وبص ليه بستغراب وشاف جاسي خارجه بتبكي قرب منه وأيده علي كتفه 
ادهم ... مالك ياض 
يوسف .. ادهم انتي جيب امتي 
ادهم بخبث .. من ساعه ما ازاي تعمل حركه زي دي قدمي 
يوسف .. احلف 
ادهم بستغراب ..  جاسي خرجت ليه معيطه  وحركه ايه ده  انتي زعلتها 

يوسف بتوتر...... إنت سمعتني وانا بكلم نفسي

ادهم  قعد علي كرسي المكتب......للاسف اها مجاوبتنيش جاسي مالها
يوسف قعد قصاده واتنهد... ادهم  انت اخويا وصاحبي من زمان

ادهم  ابتسم..... ايوه عارف إيه الجديد

يوسف  بضيق..... انا عايز أمشي من هنا طالما إنت جيت

لسه يوسف هيمشي ادهم  ضحك بصوت عالي ولف ليه 
يوسف بستغراب .... بتضحك علي إيه

ادهم بضحك.... أقعد وبلاش هروب لان عيونك فاضحاك
يوسف  بغيظ.... ادهم  مش عايز رخامة
ادهم .... يعم اقعد ونتفاهم بس واحكيلي مالك
ادهم .... تقصد خايف بلاش خوف يا يوسف  المرة دي 
يوسف.... انا مش هقدر يا ادهم  صدقني
ادهم ...مش لزم يكون قصتك زي قصه والدك اللي عاشها  تعيشها انت
يوسف  قعد واتنهد وبص للسقف.....انا مخنوق شويه

يوسف ابتسم لادهم  اللي دايما فاهمه

اتنهد وقال  أنا بخاف و الموت ومش هقدر اعالج خوف دا
وبعد وقت من حديث معا اساذن 
ادهم قعد وبيشتغل وافتكر شي 
يا نهار اسود انا ازاي نسيت أنبه ماسه أنها متدخلش المطبخ أنا لزم ارن عليه 
عمل يرن ومش بترد 
خاف جدا ونزل ركب العربيه وساق بسرعه جدا بيروح يطمن علي ماسه وخوف سيطر عليه 

***********
عن ماسه قامت ولبست ونزلت 
دخلت المطبخ لقت رحمه ورهف بيعمل الاكل 
وقفت تسعدهم
بعد وقت 
ماسه .. رهف انا مش بعرف اعمل حاجه 
رهف بضحك ...انتي طول عمرك متعرفيش تعملي حاجه في شغل المطبخ 
رحمه ...اخره تعمل بيض محروق هههههه
ماسه ابتسمت بحزن ... طيب كفايه تريقه بقا انا عوزه اعمل اكله بيحبها ادهم 
بصو البنات لبعض بخبث 
وقالو في نفس وحد ... لادهم يا ماسه 
رحمه ... هيييييح علي للحب وطعامه الحب 
ماسه .. في ايه من ليه مش هو جوزي وتعبان في الشغل لزم اعملو اكل حلوه كده وتبسطو 

رحمه وضعت يدها علي كتف ماسه ... يا حبتي احنا مش بنتريق ده الحقيقة وحتي ادهم مانعك من دخول المطبخ 
ماسه .. مانعي ليه من دخول المطبخ 
رهف لانك اخر مره كنتي هتولعي في البيت لولا ربنا ستر وادهم جي من الشغل وكنت بتعملي الكيك ونستيه في الفرن وحصل اللي حصل بقا 
رحمه ... عارفه يا ماسه لو ادهم سمع ها سمع بس انك دخالتي المطبخ هيجي جري من الشغل 
ماسه بصدمه بتهزري صح 
رحمه ... لا ولله ده ادهم مجنون وهيجي جري علشان خايف علي المطبخ منك قصدي خايف عليكي 
ماسه .. طيب هنشوف كلامكم صح ولا لا علشان شكلكم بتكذبو عليه 
وبدور علي الفون 
وضربت بكفها علي جبينها قالت شكلي نسيت تلفوني فوق عطله اشوفه 
وطلعت غرفه وبعده بدور عليه 
في الاسفل 
دخل ادهم جري 
ماسه ماسه 
ياسين كان قعد هو واسر بيتنقشو في شغل اول ما لمحو ادهم دخل قامو 
وسابو في ايه يا ادهم 














ادهم ... ماسه فين استني بس انتو كويسين والبيت كويس اوووف واتنهد 
في ايه يا ادهم 
ادهم .. يا عم افتكرتها دخلت المطبخ وبرن عليها مش بترد افتكرت عملت حاجه او ولعت فيكم 
هههه
ضحك الكل علي ادهم 
لا هي كويس متقلقش 
ادهم ماشي انا هروح انا علشان وريه مشور 
ياسين .. مشور ايه ده 
ادهم .. لما اجي هقولك 
ومشي ادهم 
فوق في غرفه
اه تلفوني اهو وفتحت لقت مكلمات كتير من ادهم 
احيه كل ده اتصل بيه ده تلقي دلوقتي قلقان 
ولسه بترن 
حاسه بحركه غريبه في الغرفه 
مين هنا مين 
وبتبص للخلف 
انتي 
وحشتيني يا حبتي كده يا الينا تبعدي عني 
ماسه ح. حاتم أخرج من هنا يا حاتم احسنلك 
حاتم ... هههه لا مش هخرج غير وانتي معايا 
ماسه ... انتي مجنون انتي زاي دخلت هنا 
قرب منه حاتم ... انا اقدر اكون في اي حته انتي تكوني فيها يلا تعالي معايا وهاتي فهد ونمشي من هنا يلا
سيب ايد يا حاتم بقولك انتي اتجننت ازاي تمسك ايدي كده أخرج باره بدل ما انادي علي كل وهيطلع ومش هيسبوك المرادي 
لا يا حبتي انتي هتيجي معايه يلا يا ماسه يا حبيبي 
يلا بينا نمشي سوي 
انتي مجنون يا حاتم مجنون سيب ايدي وابعد كده 
حاتم بغضب ما انا  مش هسيبك يا تيجي معايه يا مش هتكوني لحد غيري 
لا انتي فعلا بقيت مجنون لحقو. اممم ابعد 
.اممم
ما انا قولت ياتبقي ليا يا مش هتبقي  لحد تاني بيخنق فيه بجنون 
وماسه مش قاده تخد نفسه وبتكح 
اب.ع.د 
ماسه بتحول تبعدو عنها  مش قادرة تتحرك من تحتها وبتتنفس بصعوبة بتحول تبعدو عنها  وبفعل زقته وجيه تجري حاتم  شدتها من ع الكرسي وقعهة وابتدا تجرها علي  الأرض ووقفتها وضربت راسها في الحيط
ماسه صرخت جامد بوجع واشكال الناس اللي كانت بتشوفها دايما ظهرت قصادها.

********
في منزل احمد السعدني 

كانت احمد  نايم وزينب في حضنه وقامت وصرخت مرة واحدة احمد  قام بقلق عليه وضمها لصدره
وشربها مياه 

احمد...... أهدي مفيش حاجه دا کابوس

زينب  بدموع..... ماسه يا احمد  حلمت ماسه  وكانت تعبانة وفي المستشفى

احمد بخوف .....حبيبي أهدي مفيش حاجه انا هقوم
اكلمهاونطمن عليها

زينب شدته من إيديه..... لا احنا نروح عندها البيت

احمد .... حاضر قومي اجهزي 











زينب ...  حاضر انتي جيت انتي صح انا محستش بيك 

احمد ..... رجعت من الشغل لقيتك نايمه نمت جانبك 
زينب..... طيب قوم اجهز
احمد.... حاضر هوواا
زينب  بضحك.....هنبتدي في شغل العيال أهو
احمد..... اخص عليكي يا زوزو  انا عيل برضو
زينب .... لا يحبيبي فشر.
احمد ....طب ما تيجي نروح ل ماسه  بالليل
زينب  زقته.... دلوقتي يا احمد 
احمد... يساتر يارب حاضر

*******
في عربيه ادهم  
ادهم في نفسه .... تفتكر يا ادهم  لما تيجي البيت كدا ومتشوفش مراتك ولا تحضنها وهي تعرف بقا إنك جيت ومشيت عادي مين اللي هيتنكد عليه إنت ولا هي اكيد إنت يا موكوس عشان ماسه في النكد معندهاش یاما ارحميني، انزل بهدوء كدا عليها بحضن هي وفهد وأرجع شغلك دا منعا للنكد يا آه شاطر انزل يلا 
نزل ادهم من عربيته ودخل تاني الفيلا وقبله جبين سعاد  وفهد وماسه صغيره  وهزر معاهم وطالع اوضته ماسه 
جي  يفتح الباب ولاقاه مقفول من جوا وعلي وشه ابتسامةواتكلم بفرحة

ادهم بابتسامه... ماسه يا قلبي إنت قافلة الباب ليه افتحي
سمع صوت من الداخل ... اااه 
ماسه في أي افتحي ويخبط 
وبتدي يكسره الباب والكل طلع 
لما سمعو صوت صريخ 
ولكن الفتح الباب وخرج حاتم وهو أيده مليئه دمــ..اء 
واتكلم بفرحه ...ههه ادهم 
ادهم غضب ومسكه من ياقته القميص انتي ايه اللي جايبك هنا انطق ولحظ هذا الدمــ.اء 

حاتم  بجنون..... ماتت تعالي شوفها هههههه موتها علشان مش هتكون لحد غيري هههههههه

يستوعب حاجة ولا قادر يتحرك ماسه قصاده نايمة علي الأرض وراسها بتجيب دم، شعور ادهم في اللحظة دي مختلف تماما لا هو نفس شعور يوم موتها ولا رجوعها ولا حتي يوم من أيام بعدها عنه واقف متجمد وبس ما يكون تمثال 
فجأة صرخ بكل صوته بكل الصدمات والوجع والألم والحزن بكل حاجة توجع القلب وتكسره وتهده مشهد موت ماسه تاني  بيتكرر تاني قصاده ودا مشهد أصعب بكثير من الأول مش قادر يسيطر علي غضبه وحزنه ووجعه
ادهم فاق ووحملها مش عوز يخسرها تاني 
ونزل بيها جري علي سلم وركب ومنتظرش حد وركب العربيه وذهب لمستشفي 
وذهبوا العائله خلف  
ما عاده ياسين الذي قام بقبض علي حاتم الي القسم  

وبعد وقت من انتظر والقلق الشديد وادهم مش مستوعب وشايف الدكتوره من الزوجاج بينعشو فيها 

ادهم بغضب دخل الي غرفت العمليات ابعد عنها ابعد مش هسمحلها تروح تاني ومسك جهز الانعاش وضغظ علي صدره بينعشها قومي يا ماااااااسه 
بيصرخ فيها 
صوت جهز شاغل تاني ورجع الامل في وجوه الجميع 
ماسه ... ادههههههم فاقت ماسه وهي متذكره كل شي افتكرت 
ادهم القي الجهاز وحضنها بعشق 
والكل دخل  وبعد وقت نقلت ماسه لغرفه عادي 

في غرفه والعائله كله فيها 

وادهم حضن ماسه  بعد عن ماسه وبص في عيونها بحب وعشق وعتاب 
احم احم نحو هنا 
اهم مش مركز مع أي حد 

اسر بهزار .... تيرااررارراارر
احمد مسك اسر من قفاه 
اسر ... لا يابا انتي كده بتغلط 
احمد بغيظ..... يلا معايه باره 
اسر بيرقص .. امرك يا أبيه 
احمد ... ابيه أبيه في عينك 












اسر بعد بعيد عن احمد وقرب من ماسه التي لازالت في حضن ادهم وقال وهي بتضحك
اسر ... الضحك ده ولا اجدعها رقصــ.ه في شارع الهــ.رام  الضحكه ده حكايه سكر في كوبيه 
ادهم برق ليه ... انتي هتغني لمرأتي يلا
اسر ... باااس انا هروح  لرحمتي اغنيلها يا عم ده انتو عيله نكد 
احمد عز راسو ينفذ الصبر .. لالالا ده عمرو ما هيعقل ابدا 
ماسه بضحك بتعب ... طيب ولله مفيش في خفت دمو 
دخل اسر وهو وقف علي الباب مرسي يا مرات اخويه انتي توحيد اللي مقدره النعم اللي موجوده معاكم  ولله دا انتي تستهلي وقطع كلمو  لما شاف ادهم عنيه بطلع شرار قام جري 
ضحك الكل عليه 
وادهم بص ل ماسه وقال سمعيني كنتي بتقولي ايه

تعليقات