Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية متى ينتهي العذاب الفصل الرابع عشر 14 بقلم مياده خاطر

 

رواية متى ينتهي العذاب الفصل الرابع عشر بقلم مياده خاطر

سليم كان ماشي وهو مش قادر حرفيا وبدأ يرجع د'م من بوقه ومقدرش يكمل ووقع عالارض والرؤية بدأت تختفي تدريجيا ولمح طيف حد بس كان اغمى عليه 
مجد:يا عمي يا عمي تعال نشوف الرجال ده 
عمه:خير يا ولدي فيه ايه وبص لسليم:ايه ده فيه اي 
مجد:معرفش يا عمي تعال نأخده ونشوفه 
عمه:يلا يا ولدي شيله وتعال 
مجد:حاضر يا عمي

محسن جري بيها على أقرب مستشفى وقال بزعيق:دكتور بسرعه 
الممرض جه جري بالترولي واول ما شافها خدها على قسم التس'مم فورااا
محسن بقا واقف وماسك دماغه بايده ومش َمصدق 

شيماء طلعت بره وكانت بتعيط ونور وحور وراها واعدوا يواسوها











شيماء بحزن:انا مش فهمه هي بتكر' هني لي انا مش عارفه انا عملت ايه مع اني بحبكم كلكم وبعتبركم اخواتي والله
نور باسف:يارووحي متزعليش سيبك منها هي متعرفش اد اي انتي قمر وعسل 
حور بتكمله:دي حقيقه وانتي نقيه وصافيه من جواكي والله وهي إجباري لازم تفهم كده مش بمزاجها 
شيماء:انا مش عايزه منها حاجه غير انها تعاملني طبيعي متبقاش واقفالي عالواحده كده دايما 
حور:ده اللي هيحصل يا رووحي يلا قومي وبطلي الخيابه والعياط كل شويه كده انتي أقوى من كده يلا وخدوها وقاموا ودخلوا

سليم فاق ومسك جر'حه بوجع وقال:انا فين 
مجد:انت هنا فالصحراء
سليم اعد يغمض ويفتح كتير لحد مالرؤيه بقت واضحه وانصدم لما،،،،،،،،، وبكده اكون عوضت التلات والاربع وبكره انشاء الله هنزل أتنين كمان وشكرا لكل اللي استنى روايتي وعذرني فاليومين اللي فاتوا بجد شكرا من كل قلبي🙏دمتم بخير


تعليقات