Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حمل بدون قصد الفصل السابع عشر 17بقلم ساره احمد

     

رواية حمل بدون قصد الفصل السابع عشر بقلم ساره احمد

#حمل_بدون_قصد #سارة_احمد
الفصل السابع عشر
ريان:انتي طلاق يا حنين .... وورقتك هتوصلك علي بليل بس من اللحظه دي انتي خارج حياتي ......
تبكي حنين وهي في حاله من الصدمه لا تصدق ما حصل...
حنين:معقول في ثانيه تطلقني يا ريان في لحظه تهور وغضب تبعني... يقترب منها عمران الذي في قمه الانبساط لان حنين اخيرا اصبحت حره من جديد.....
عمران:ولا يهمك ده ميستهلش دفرك انا خادم تراب رجلكي .... انا بحبك وعمري ما هسيبك وفقي تتجوزني.....
حنين بدموع :ارجوك سبني دلوقتي عشان خاطري يا عمران ارجوك .....
يتنهد عمران بتعب ويأس:حاضر هسيبك بس اعرفي اني مستني اشاره منك تحي بيها قلبي .....

وانصرف عمران وترك حنين في دوامات اليأس والحزن......

ريان:رضوي انتي فين في ثانيه تكوني عندي ولبسه فستان الفرح انتي احق بيه واجدر انك تشيلي اسمي..... بسرعه....
تقفل حنين الهاتف وترفرف من السعاده والفرحه وتفضل تدور وتدور في الغرفه..... ياه... اخيرا هبقي مراتك يا ريان بس والله لازم تدفع تمن اهانتك وكسرت قلبي غالي اوي وهيكون مألم....
 تجهز حنين وتلبس الفستان الابيض لكن قلبها اسود ويحمل الك'ره والبغض...
يتأنق ريان ويلبس البدله البيضاء ويضع العطر السحري الذي يكسبه جاذبيه وسحر.....
وجهز لي حفل ضخم جيدا في اكبر قاعه في البلد.....
ريان:والله لا اكسر قلبك واذلك يا حنين.....بقي انا تخون'يني معا الواط'ي الحقي'ر ده طيب حسابكم معاي عسير ......

حنين:انا مش لازم افضل هنا يا جدي ثانيه واحده ده اتهمني في شرفي وطلقني انا لازم ارجع معاك وكمان هيجوز رضوي......











اسماعيل بحزن:تعالي معاي يا بنتي 
بيتي مفتوح لكي انتي وعيالك.... اما ريان حسابه معاي كبير.....
حيدر:لا يا حنين اعقلي وفكري كويس قلب ما تدمري كل حاجه بصي انا هفهمك.... ايه الا غير ريان معاكي كده.......
حنين بتصمم وعناد:انا مش عوزه افهم حاجه وريان ده انا بك'رهو...
وانا هسافر بره علي لندن تاني....
يبرق لها حيدر:اسمعي وبطلي غباء وعندك ده.....
حنين:طيب يا جدي اتفضل...
حيدر:السبب في كل المصايب دي هي شكريه...
حنين بصدمه:ايه ازاي...
حيدر:فاكره اما ريان عمل حادثه
حنين:ايواه
حيدر:السبب ان شكريه صورتك مع قصي وانتي بتنظفي جرحه واخدت الفديوا وعملت عليه فتوشب واخدت صورتك انتي وحطيتها علي فديوا قبيح انتي و عمران..... وطبع هي عارفه ان حليم كان بيغير من علاقتك بيه وكمان ريان كذا مره كان بيعلق علي العلاقه دي ومش بيطيقه اصلا..... وبعتت الفديوا ده لي رضوي وهي الا بعتته لي ريان وده سبب جنانه.....
حنين:ايواه فهمت وكمان الا زودها الا لما سمعنا انا وعمران وانا بقوله ابعد عني وكفايه كده كان قصدي ان كفايه كده تمثيل عشان لو ريان عرف هيزعل مني عشان بمثيل اني بحب عمران عشان اخليه يغير ....

حيدر:مفيش وقت لازم نلاحقه قبل ما يتجوز رضوي....
حنين بمك'ر:لا خليه يتجوزها وانا بقي هخليه يتجنن....
حيدر:في دماغك ايه....
حنين: كل خير انا هوقع رضوي في شكريه..... اسمع يا جدي.....
حيدر:ياه دي خطه شيطان'يه 
حنين:لازم نلعب زيهم وبنفس اسلوبهم......
تعادي الليله..... وحنين متروحش وريان يتعصب....
ريان:ابعدي عني يا رضوي احسن انا مش طايق نفسي 
رضوي بيضق:ايه الا مخليك عصبي كده ومتوتر كل ده عشان مشوفتهاش النهارده.....
ريان بزهق:يوووووه انا سايب الاوضه لكي وهاجج......
وخرج وهبد الباب ورها بقسوه.....

وهو خارج يشوف حنين بتضحك مع قصي ومازن ولا بيان عليها اي حزن......
فيتنرفز ريان 
ريان:بقي كده يا هانم مش فارق معاكي اني طلقتك واتجوزت غيرك..... طيب صبرك وقرب منها

ريان:ممكن اعرف ايه لا مفرحك اوي كده....
حنين بخب'ث:ومفرحش ليه انا صحتي كويسه والحمد لله حفل خطبتي بكره علي الطيار عمران....
حتي بص كنت بختار فستان الخطوبه الا قولي يا ريان اي لون احلي الازرق ولا الروز.... اصل عمران بيحب الالوان دي اوي......
ريان بغض'ب: لا يا هانم مش هينفع تنخ




طبي اصلي مطلتقيش عند المأوذن ورجعتك لي عاصمتي من جديد يعني انتي لسه علي ذمتي وعوزك دلوقتي.....
ويحملها بشغف كبير....
حنين:بقولك نزلني احسن لك....
ريان بسخريه:ده بعدك.....
تصرخ حنين فيدخل قصي فيمنعه مازن لا سبيهم هما هيتصلحوا.....

يدخل ريان لي الغرفه ويضع حنين علي السرير ويقرب منها و
يتبع



تعليقات