Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية متى ينتهي العذاب الفصل العشرون 20 بقلم مياده خاطر

 

رواية متى ينتهي العذاب الفصل العشرون بقلم مياده خاطر


اثناء البحث لقوا سليم الشط جارفه بعيد اوي اوي اوي عن مكان الوقوع وخدوه وبعتوه عالمستشفي هو كمان ودوروا كتير علي حمزه بس للاسف دون جدوي ملهوش اي اثرررر

نروح للبنات اللي كانوا اعدين يلعبوا سوي كوتشينه(محمد اللي جبهالهم)
محمد جه وقال:أنا جيييييييت 
نور:اخير الحقني بسرعه مي'ته مالجوع 
محمد بهزار؛انتي علطول جعانه كده الله يكون فعون اللي جاي فالطريق هتاكليه 

كلهم ضحكوا 
نور بغيظ:لا والله طب مش واكله 
محمد بفرحه:وفرتيه يلا يا بنات ناكل احنا 
كلهم راحوا عنده واعدوا سوي وهي وقفت ومربعه ايديها 








محمد؛ممممممم تصدقوا يبنات الشاورما دي تحفه اوي اوي مممممم
ميرا بضحك:عندك حق تحفه اوي اللللللللله
نور ريقها جري وبقت تمص شفايفها 

محمد غمز لحور وشيماء عشان يقولوا هما كمان 
حور:فايتك كتير يا نور الشاورما فراخ جبااااره 
شيماء:ولا اللحمه يختاااااااااااااااي 

نور مبقتش قدره تستحمل دي نقطه ضعفها ونزلت وسطهم ومسكت السندوتش وبقت تاكل بلهفه 
محمد بضحك:ما كان مالاول 
نور: نينينينينينينيني وكلوا وهما بيضحكوا

محسن وصل الملاهي وسمر انبهرت بجمالها وقالت:وواااااوووو 
محسن:دريم بارك اهو يا ستي اي خدمه 
سمر بصتله بفرحه وقالت:بتهزر ومحسن كان متوقع انها تحضنه بس للاسف فتحت العربيه ونزلت جري

محسن ضحك ونزل ودخلوا وبدؤا يلعبوا واول حاجه كانت بيت الرعب
محسن:هتخافي
سمر بتكبر:هه مش سمر اللي تخاف وشوحت بشعرها كده😂
محسن:ماشي يلا ودفعوا التذكره ودخلوا 

وبدأ القطر يتحرك واول حاجه ايد عاصتهم د'م(معلومه الجو ضلمه كحل)
سمر اتنفضت بس سكتت عشان محسن ميضحكش 
ومحسن حس بيها وابتسم عليها 

تاني مرحله في واحد مخيف نط مره واحده هنا سمر صوتت جامد وحضنت محسن وهو فرح وخدها فحضنه وقال:مش قلتلك 
سمر ضر'بته فكتفه وهي حضناه 
وكملوا اللعبه وهي فحضنه ومرضتش تبص عشان هي بتخاف بل بتترعب 








الظابط العام وصل المستشفي عشان يشوف مراد وسليم 
الدكتور:للاسف وقعوا من ارتفاع عالي جدا+المايه لما جرفتهم جر'جتهم كتير فهما الاتنين فغيبوبه ولسه بنفحصهم برضو 

الظابط العام:تمم يا دكتور شكرا بس حاول تفوقهم فأسرع وقت 
الدكتور:تمم 
الفون رن 
الظابط العام:الو

المتصل:الو يا فندم أهل البنات الاربعه عاملين اضراب بره وجايبين ناس معاهم ومش عارفين نسيطر عليهم 
الظابط بضيق وعصبيه:اتصرف يا محي هعمل اي يعني
محي بتنهيده:خلاص يا فندم تمم 

الظابط قفل وهو متعصب جدا وهين عليه يخش يق'تل سليم 
محي طلع:بس بس بس باااااااس 
واحد من الأهالي:احنا بناتنا مختفين من شهر فات قولوا لو ما'توا طيب حرام عليكم اعصابنا تعبت 

محي:يجماعه والله دي عصابه خطيره اللي خدت بناتكم واحنا مش بنام و٢٤ ساعه بندور علي اي خيط يوصلنا ليهم ومش قادرين لان مفيش اي دليل احنا بندور ورا اللا شي 

ابو سمر بعياط:أنا بنتي جالي خبر انها جت مضر'وبه بالنار مع الخا'طف فالمستشفي ولما جيت كان هو خطفها تاني تقدر تقولي لي 
محي:للاسف ده خطأ غير مقصود لان رجالته لبسوا لبس عساكر من عندنا 
ابو سمر:مش مبرر خالص مش مبرر حرام عليكوا أنا قلبي بيت'قطع علي بنتي الوحيده 

ابو حور: يجماعه احنا مش هنعتمد عليهم احنا هندور علي بناتنا بنفسنا يلا 
كلهم:عندك حق ومشيوا كلهم ومحي مبقاش قادر يعمل حاجه خالص 

في الليل البنات نامت جوه ومحمد نام بره 
حور قامت عاشت تدخل الحمام وخلصت ووقفت عند شباك الاوضه وحمزه كان واحشها اوي ومره واحده لقته فوشها 
حور بصوت عالي:ح 

حمزه من بره حط صباعه علي بؤه بمعني اسكتي 
وهي سكتت بس كانت مبصوته اوي 
حمزه شاورلها تطلع بره 
حور هزت راسها وطلعت فعلا اسحبت من جنب محمد وطلعت بره وجريت علي حمزه حضنته

حمزه حضنها جامد واد اي كانت وحشاه اوي 
حور بزعل:كنت فين كل ده 
حمزه بهمس:مفيش وقت للتفسير دلوقتي تختاري مين انا ولا الحريه 
حور بعدم فهم:مش فهمه قصدك هو في اي 

حمزه:البوليس مسك سليم واكيد هيوصلولكم كمان ايام بسيطه جدااا وسعتها هترجعي لأهلك وانا هتمسك ومش هنشوف بعض للابد فبقولك دلوقتي تختاري تخليكي هنا ولا تيجي معايا هنبعد فتره لحد مالامور تهدي وهنكلم اهلك ونفهم كل حاجه

حور مبقتش عارفه تعمل اي واتحيرت اوي 
حمزه:ها قولي 
حور:انت عارف قراري 
حمزه:اللي هو 
حور بابتسامه؛معاك طبعا 

حمزه فرح اوي وحضنها جاااامد وشدها ومشيوا 
(بصوا هفهمكوا المكان اللي البنات فيه عباره عن بيت كبير وبراااه جنبيه ومحاوط بسور كبير الرجاله اللي بيحرسوا من بره بره السور وحمزه بيخش ويطلع عادي )

حمزه ركب العربيه وحور ركبت وقالها انزلي تحت الكراسي عشان الرجاله اللي بره مياخدوش بالهم وهو طالع وطلع فعلا ومحدش خد باله من حاجه،
محسن وسمر لعبوا كتير جدااا وروحوا البيت وهما مش قادرين وناموا من التعب،،

في صباح يوم جديد ملئ بالمصائب🙂
#يتبع
#روايه_متي_ينتهي_العذاب
#البارت_٢٠
#بقلم_مياده_خاطر


تعليقات