Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صفقة زواج الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم اسماء السرسى

 


 رواية صفقة زواج الفصل الثالث و العشرون 


اريج بجمود: موفقه بس بشرط 
مازن بفرحه: شروطڪ كلها مجابه 
اريج وهي بتبصله: تطلع يوسف من قضيه الاعدا،،، م 
مازن بخبث: افكر... وهو بيقوم.. يلا اروح اجيب اذن الخروج عشان العروسه لازم تجهز 
اريج بعد م مشي مسكت صوره ل يوسف وقالت بدموع: متخفش ي روحي هطلعك منها متخفش 
مازن من برا 
مازن بغموض: مفكرني هطلعه.. طب تمام هطلعه.. بس اما تكوني مراتي 
مازن وصل القسم 
مازن وهو داخل وبيسلم علي الضابط
الضابط: اهلا اهلا مازن بيه وانا بقول المكان نور كده لي
مازن وهو بيقعد وبيحط رجل ع رجل: اتفضل اقعد 
الضابط قعد: خير اي سبب الزياره الطيفه دي 
مازن: عاوز اقابل يوسف 
الضابط يعتراض: بس.... 
مازن بنبره صارمه: عاوز اقبله 
الضابط بطاعه: تمام... ي عسكررري 
العسكري بعد م ادي التحيه: نعم ياباشا 
الضابط: جيب المتهم يوسف من الحجز
العسكري: تمام وادي التحيه ومشي
مازن: فضيلي المكان عاوز ابق انا وهو بس
الضايط مشي ويوسف دخل والعسكري خرج
يوسف بعد م شاف مازن 







يوسف: مش قريب اريج... اريج عامله ايه 
مازن بخبث: اريج كويسه طول م هي بعيده عنڪ 
يوسف بستغراب: انت بتقول ايه 
مازن بخبث وهو بيقرب منه: يعني ابعد عن اريج عشان عمرها م حبتك
يوسف بغضب: انت بتقول ايه ي جدع انت 
مازن بخبث وهو بيراقب معالم وجهه: يعني اريج كتب كتابها انهاردا
يوسف مستحملش وضربه بالبوكس: الزم حدودك ولولا انك اخوها كنت مو،، تك 
مازن ببتسامه وهو بيمسك الدم اللي نزل من بوقه: كمان دي كدبه لاني مش اخوها.... 
يوسف بغضب: أنت بتقول ايه انا مش فاهم حاجه 
مازن وهو بيلف حوليه وبيتكلم بخبث: يعني اريج كانت طعم في بيتك وشركتك وانا اللي زرعتهولك 
مازن شاف معالم الاستغراب علي يوسف فكمل كلامه: يعني اريج كانت جسو،، سه مزروعه في الشركه تراقب تحركاتك في البيت كمان والمعلومات بتجبهالي كل حاجه لعبه حتي حبها لعبه 
يوسف بصدمه: انت كداب اريج مش كده 
مازن بخبث: طب والفديو دا يخليك تصدق كلامي 
الفديو كالاتي ™
اريج: دي فلاشه عليها كل تسجيلات يوسف في الفتره الاخيره وكان بيكلم مين وبيقوله اي 
مازن وهو بيمسك الفلاشه: يعحبني فيكي ذكاءك ي جوجو 
اريج ببتسامه: انا مش اي حد دنا اريج.... وفي حاجه كمان 
مازن: اي كمان 
اريج: في حفله هيعملها يوسف وهيضم رجال اعمال كبار قوي تحب اعمل حاجه واطربق الطربيزه 
مازن وهو بيقرب منها وبيتكلم في ودنها: في حاجه تانيه عاوزك فيها 
اريج: اوامر 
مازن بخبث: عاوزك تقربي من يوسف اكتر عاوزه خاتم في صباعك 
اريج ببتسامه: اعتبره حصل 
يوسف وهو بينزل الفون من علي وشه 
يوسف بصدمه وكأنه لسه مستوعبش اللي حصل: يولاد 🐕... حتي انتي ي اريج طلعتي زيك زيهم
مازن بخبث: انا عزمك علي فرحي انهاردا الساعه 8 ي جووو
يوسف بجمود: انت مين واي سر عدوتك معايا 
مازن وهو بيقرب وبيتكلم في ودنه: عدوك اللدود وسابه ومشي 

يوسف بعد م رجع الحجز قعد وكان بيفتكر كل ايامهم وازاي كان مخدوع فيها وبيحسبها بريئه طلعت شيطانه 
يوسف بوجع: ليييييييييييييييه لي ي اريج لي... لي اللي حسبته موسي طلع فرعون... انتي طلعتي مين... انتي اريج اللي حبتها ولا مين  ... كللللل دااااااا كنتتتتتت فيييييي كددددبه... كنتتتتتت مخدووووع... ليييييي دناااااا حبيتكككككك..  قررت ابعد عن الطريق اللي ماشي في عشاااااااانكككككك... لييييييي خدعتينييييي ليييييي... اريييييييييج 









عند اريج 
اريج وهي بتحط ايديها علي قلبها وبتتكلم بخوف: يوسف... يارب 
لقت اللي داخل عليها 
اريج: انتي مين 
.. انا الميكب ارتست ي فندم 
اريج بحزن: تمام 
بعد وقت مازن دخل 
مازن بنبهار بهذا الملاك الذي امامه: كنت عارف انك جميله بس مش بالجمال والحلاوه دي 
اريج بجمود: عملت اللي اتفقنا عليه 
مازن وهو بيقرب منها: انا قولت لما ينكتب كتابنا 
اريج بخوف من اللي جااي: بس انت قولت... 
مازن وهو بيحط صابعه علي شفتها: هوووش مش عاوزين حاجه انهارده تعكر مزجنا هاا يلا 
وخدها ونزلو 
مازن المأذون: اكتب ي شخنا 
بعد وقت
المأذون: موفقه يبنتي 
اريج لسه هترد صوت من وراها 
... مش عيب برضو تجوز مراتي وهي لسه علي زمتي 


تعليقات