Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لعنة مظلومة الفصل الثاني 2 بقلم زهرة عصام

 


 رواية لعنة مظلومة الفصل الثاني 


لعنة مظلومة ٢
تعديل متنسوش اللايك و العشر كومنتات
نهال: اسمع يا علي انا بقولك اهو امك لو اتكلمت عليا كلمه تاني وإلا قالت بنات و مش بنات مش قعدالك فيها و هطلقني مش كفاية مستحمله قرفها







علي: قرف ايه يا نهال دي امي برضوا احفظي كلامك
نهال: شوف هي مش خالتي اهو بس يا شيخ ربنا يديم عدم القبول بينا انا مش عارفه إيمان كانت مستحملاها إزاي يا شيخ دي ليها الجنه
على: و ليه بتجيبي سيرتها دلوقتي انسيها بقي و عيشي انا طلقتها عشان اتجوزك انتي 
نهال: بأمر من أمك يخويا اوعي تكون مفكرني مش عارفه انت عملت فيها ايه دا انت دبحتها بالحياة و لازم انت و امك تعرفوا مين نهال عشان متفكرونيش زي إيمان سهله إنكم تكسروني 
علي: بووووه دي بقت عيشه تقصف العمر انا خارج
نهال بلا مبالاة: مع السلامه يخويا متنساش تشتكي لأمك كويس 
بعد ما علي مشي نهال قالت في سرها: لازم اوريكم العين الحمرا و خصوصاً أمك دي دا انتوا دمرتوا البت إيمان مش هسمح يحصلي زيها قبل ما تفكروا تعملوا معايا كدا هعرفكم فين هي نهال
--------- اذكروا الله-----------
ابتسام: يعني ايه اللي بتقوله دا يا علي 
علي : زي ما سمعتي كدا يا اما بقت لا تطاق و علطول نكد نكد انا بفكر أطلقها و أخلص منها بقي 
ابتسام: تطلق مين يا أهبل دي بنت خالتك شوف اخواتها الواحد فيهم قد ضلفه الدلاب لو سيبتهم عليك يبقي الله يرحمك
علي بغيظ: و كان مين اللي ورطنا الورطه السودة دي مش انتي كان مالها إيمان يعني كانت لا بتهش ولا بتنش و كل حاجه حاضر و نعم كنت عايش ملك معاها
ابتسام: قطيعة تاخدها مطرح مهي قاعدة هي كمان انت مش ناسي الكلمتين اللي قالتهم ليك عن اللعنه
علي : انتي بتصدقي يا اما كلمتين قالتهم وقت عصبيتها اللي احنا عملناه فيها مش شوية برضوا تفتكري ابني عامل إزاي دلوقتي 
ابتسام: انت مش بتبرط كلامها باللي بيحصل مراتك حامل في البنت التانيه يا حزين و بعدين انسي إن ليك إبن من اللي إسمها إيمان دي انت فاهم وإلا قلبي وربي هيبقوا غضبانين عليك 
علي بصلها نظره مفهمتهاش و لكنها معلقتش و سابته و دخلت المطبخ و هي بتقول: بما إن مراتك غضبتك زي الولايا هعمل حسابك في الغدا 
علي في سره: ايه الفرق اللي الواحد عايش فيه دا بس يا ربي 
--------- اذكروا الله-----------
إيمان: يلا يا مؤيد كدا هتتاخر على درس السباحه بتاعك
مؤيد: ماما هو فين بابا
إيمان بمرارة: ليه بتسال عليه يا مؤيد هو انا كنت أثرت معاك في حاجة
مؤيد بعد فهم: كل الناس عندها ماما و بابا و انا عندي ماما بس 









إيمان: اممم مؤيد كبر دلوقتي و هيفهم ماما هتقوله ايه صح 
مؤيد ببراءة: صح 
إيمان: بابا طلع فوق عند ربنا 
مؤيد: طب يلا نروح نقعد معاه شوية عند ربنا 
إيمان: لا يا مؤيد اللي بيروح عند ربنا مش هينفع نشوفهم أو نتكلم معاهم خالص 
مؤيد بحزن: يعني انا كدا مش هيبقى عندي بابا ابدا
إيمان بحزن : و انا روحت فين يا مؤيد منا ماما و بابا مع بعض أي رايك دلوقتي اخدك التمرين و احبلك آيس كريم من اللي بتحبه بعد ما تخلص 
مؤيد بفرحة: ماشي يلا بينا 
إيمان أخدت مؤيد للتمرين و قعد تستناه على طرييزة قريبه منه و بدأت تفتكر اللي حصلها بعد طلاقها من على
فلاش باك
مشيت إيمان و هي منهارة هتروح فين و إلا تشكي لمين هو مش بس اتهامها في شرفها دا دبحها بسكينة تلمه رجعت بيت أهلها من تاني 
خبر طلاقها و أسبابه انتشرت في المنطقة اللي قاعدة فيها و الكل بقي يبصلها نظره اتهام لدرجة أنها سمعت جيرانها بيتكلموا عليها
ام سعيد: شوفتي يختي البت محدش مالي عنيها حامل من واحد غير جوزها و ماشية كدا واحدة غيرها كانت مو*تت نفسها
ام ممدوح: بنات آخر زمن والله يا ام سعيد دي واحدة عا*هرة هنستني منها ايه دا جوزها لما عرف بحملها طلقها و رماها
ام سعيد: ربنا يسترها على وليانا يختي 
إيمان سمعت كلمه عا*هرة و عفا*ريت الدنيا بقتت تتنطط في وشها و ...
لـ 

تعليقات