Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ملاكي الخائف الفصل الرابع والثلاثون 34 بقلم دعاء

 


رواية ملاكي الخائف الفصل الرابع والثلاثون

#ملاكي_الخائف.. #ال34
أسد فضل يسوق عربيته حوالي تلات ساعات في طريقه لاقرب فندق من بحيره النيزك لان دا اكيد الفندق اللي هينزل فيه الفوج الأجنبي
وقف أدام فندق نزل كانت طريقته عاديه عشان ميلفتش الانظار ليه
دخل و كان المكان هادي جدا
موظفه الاستقبال :اهلا يا فندم...اتفضل

اسد :عايز احجز اوضه في الفندق يومين تلاته
البنت:للأسف الفندق كله كومبليت لان في فوج سياحي نازل و النهارده راس السنه فصعب جدا أن حضرتك تلقى مكان فاضي في اي أوتيل

اسد :فوج سياحي

البنت:ايوه حضرتك عارف المكان هنا مميز لان بحيره النيزك قريبه من هنا

اسد:ممكن اقابل مدير المكان

البنت:اوكي ثواني... اتفضل معايا
ياسين أقف مكاني

اخدت أسد و راحت اوضه المدير
في المكتب
المدير:مين حضرتك وليه طلبت تقبلني لو عايز اوضه في الاوتيل احنا اسفين بس

اسد بمقاطعه وطلع الكارنيه بتاعه:أسد الهلالي أمن دوله

المدير:اتفضل يا فندم
قعد وطلع سيجاره سكت دقيقه ورجع بص للمدير
أسد :بدون دخول في اي تفاصيل عايز اشوف اوضه التحكم في الكاميرات و عايز اوضتين للفريق بتاعي

المدير:ممكن افهم في اي... هو في مشكله تخص الفوج... مستوى الأمن في الاوتيل على أعلى مستوى

اسد :ميهمنيش كل اللي بتقوله دا... اللي يهمني ان اللي قلته يتنفذ.. ولو عرضت كلامي وقتها هتعرض نفسك والاوتيل والفوج و سياسات البلد للخطر وانت مش قد المشاكل دي كلها








المدير بتفكير:تمام يا حضره الرائد اتفضل معايا

اسد حط السماعات بتاعته وبدأ يتواصل مع الفريق انهم يجيوا الفندق لكن على فترات عشان محدش يشك فيهم

في اوضه المراقبه
أسد قاعد أدام كامير المراقبه بتاع المداخل والمخارج
الفوج بدا يدخل و كانوا فعلا واضح عليهم انهم مجموعه مهمه أسد اتعرف على كذا حد فيهم من السفراء و الوزاء
كان مركز جدا في كل الأشخاص اللي بيدخلوا

الفريق كان كله وصل وكل واحد في مكانه
اسد:خبير المتفا"رقعات وصل

معتز:موجود و القنا"ص موجود كلهم وصلوا

اسد اخد نفس عميق وهو بيبص لشاشه ادامه لكن في شخص دخل الفندق كان شكله مش مريحه لاسد بيحط الكاب على وشه

اسد :الواد دا شفته قبل كدا

معتز:مين دا؟

أسد بصدمه:دا كان مع الياس من ست شهور في....

معتز:انت عرفت ازاي

اسد و هو بيتحرك:انا مراقب الياس من سنتين الواد دا وراه حاجه

قالها وهو بيخرج من اوضه المراقبه و بيروح وراء الشاب دا
وجد ان الشاب وقف مع كذا حد و كل واحد لابس شنطه ضهر

اسد بهدوء للفريق عن طريق السناعه:اتوزعوا مش عايزهم يغيبوا عن هنيكم كل واحد معه قن"بله مش عايز غلطه فاهمين ومش عايزهم يحسوا بيكم

الفريق :تمام يا فندم

كل فرد من الفريق حوالي خمسه اتوزعوا في منهم في الاتوبيسات اللي هتنقل الفوج و في منهم اتحرك لأماكن في الاوتيل

لكن أسد فضل وراء الشاب اللي دخل في البدايه

في اتوبيس سياحي
كمال( واحد من الفريق) بيدخل الاتوبيس مع جزء من الفوج و باقي الاتوبيسات كلها بتتحرك ناحيه بحير النيزك

كمال لاحظ ان الشاب بيسيب الشنطه و بينزل في آخر دقيقه
بيروح بسرعه ناحيتها و بينزل على ركبته و بفتحها ببط شديد لكن وقف بسرعه وهو شايف قن"بله فاضل فيها دقيقتين وتنف"جر بيهم

كمال:أسد اول قن"بله في الاتوبيس دقيقتين وتنف"جر...

اسد :انت لسه هتفكر نزل الكل من الاتوبيس بسرعه

فعلا كمال بسرعه راح للسواق ووقف
ونزل كل الفوج للي كانوا في حاله هلع و الاتوبيس انف"جر بشكل مفزع

اسد :كمال في أتوبيس هيوصل عندك حالا تنقل فيه الفوج و تبعد بسرعه مش عايز غلط

كمال:تمام

في لحظات بيوصل أتوبيس تاني و ينتقل فيه الفوج لمكان تاني امن

عند أسد كان وراء الشاب الأول وصل لمول كبير جداا
أسد :يا ولاد الك"لب

الفريق في نفس اللحظه :أسد باشا كل اللي احنا وراهم في طريقهم للمول... 

اسد:يعني دلوقتي كان هدفهم الناس اللي في الاتوبيس و أنف"جار المول....المول هو هدفهم التاني يا شباب ميغبوش عن عنيكم

نزل من عربيته و فضل وراء الشاب المشكله ان المول كان زحمه جدا و الشاب قدر يغيب عن عين اسد

فضل يدور عليه وهو هيتجنن 
أسد بص للناس اللي حواليه والأطفال وحش انه دماغه للحظه اتشلت من التفكير

لكن اخد باله منهم وهو طالع الدور التاني في المول بسرعه طلع وراه ووقف وراه بالظبط

اسد :بشويش كدا اق"لع الشنطه دي و الا متلوميش الا نفسك

الشاب مثل الخوف وفعلا قل"ع الشنطه وحطها على الأرض لكن بسرعه ضر"ب أسد وواضح انه متدرب على مستوى عالي

لكن أسد بسرعه ردله الضر"به وبدأ بينهم عر"اك عارف ان الوقت دا بيمر خطر على الكل

اخد المسد"س اللي وقع منه وضر"ب بيه الشاب ودا اتسبب في فوضى و الكل خاف وبقي يجري

اسد راح على الشنطه وفتحها لكن مكنش فيها حاجه و فهم ان دا كان تمويه

اتعصب واخد المسد"س ووجه على دماغ الشاب
:تلات ثواني وهين"فجر في نفوخك

الشاب:معرفش و اضر"ب انا مش خايف احنا كدا كدا ميتين 

اسد بص للناس اللي بيجروا بخوف
وبقي يضر"ب الشاب بغضب وهو مش شايف ادامه

لحد ما سمع صوت حد من السماعه

فريد:لقينا القن"بله مزروعه في الدور الرابع....

شريف:في واحده في الأول الواد اللي كنت وراه سايب الشنطه هنا

اسد:خبير القنا"بل فين

عز:انا في التالت في قنب"له في المطعم

شريف:تلات دقايق وتنف"جر

عز:شريف اعمل زي ما هقولك

وشرحله ازاي يوقفها لكن كان فشل في كذا خطوه

شريف:عز مش بتقف

عز وقف القن"بله اللي معه وبينزل لعد لكن بيقوله مفروض يعمل اي

شريف قدر اخير انه يوقفها

اسد كان في الرابع اللي هو آخر دور في المول
اسد:القنا"ص يخلص على العيال دي مش عايزهم يهربوا

منتصر:كلهم تحت السيطره

اسد فتح بروفا الملابس و كانت الشنطه محطوطه بفتحها ببط جدا وهو شايف القن"بله ادامه هو عنده خبره كبيره بالقنا"بل فقدر يوقفها

بعد دقايق الشرطه بتوصل و بياخدوا الشباب دول

اسد ابتسم بثقه ونزل و الفريق كله باين عليهم السعاده والثقه

منتصر بغمزه لشريف:هترجع لخطيبتك ليك عمر يا ابن الجزمه

شريف: ماشي يا صقر (القنا"ص) بس ما انت هترجع لمراتك صحيح هي في الكام

عز: الف مبروك يا منتصر بس ابنك تسميه على اسمي

منتصر:يجي هو بس بالسلامه...
أسد :مبروك يا منتصر

منتصر:الله يبارك فيك يا فندم عقبالك

اسد ابتسم وهو بيفكر في نسمه بيمرر ايديه في شعره

فريد:اوبا الرائد أسد الهلالي بيضحك يسهلو

اسد بنفس عميق :الحمد لله يا شباب ان شاء الله طول ما عندنا عزيمه محدش هيقدر يخر"ب بلدنا و هنحميها

الكل:الحمد لله

اسد جاله اتصال لقاه اللوا احمد

اللوا احمد :الف مبروك يا أبطال قدرنا نقبض على كارولين وفريقها و انتم انقذتوا الموقف تعيشوا

اسد :احنا عملنا شغلنا يا فندم

اللوا احمد بجديه :الياس يرجع يا اسد










اسد وهو بيضغط على ايديه:لما اعرف مين اللي قت"ل ابويا الأول

اللوا احمد:بلاش تتهور يا أسد عشان مراتك وبنتك على الاقل

اسد :متقلقش يا فندم

اللوا احمد:المهم الياس يرجع

اسد قفل معه و ركب عربيته و كان في طريقه للمكان اللي ساب فيه الياس لكن جاله اتصال من نور

نور بتعب:الياس هرب يا أسد بيه في ناس وصلوا وضر"بوني و اخدوه و سمعته بيكلم حد بيقوله انه يخلص عليك

اسد كان لسه هيرد لكن في عربيه بتجي من وراه تضر"ب عليه نا"ر و بيتصاب في صدره والعربيه بتتقلب

اسد كان بينز"ف و هو مقلوب في العربيه

الياس وقف أدام عربيته و كان معه رجاله تبعه
بص لاسد اللي بينز"ف من دماغه بشده

الياس:انا مكنتش عايز اعمل كدا بس انت اللي اختارت يا ابن أحمد الهلالي
عارف مين اللي قت"ل ابوك وامك هو نفس الشخص اللي أمرني اني اقت"لك
و بما انك هتمو"ت فأنا هكون كريم معاك اللوا زين الرفاعي هو اللي سرب المعلومات زمان و خا"ن ابوك واتسبب في ان الما"فيا يقت"لوه و يد"بحوا امك

اسد كان بيغمض عنيه
الياس سابه وبسرعه اتحرك بالعربيه

اسد حاول يطلع منها لكن مكنش قادر
بصعوبه طلع موبيله وبيكلم نسمه

في الاوتيل
نسمه كانت بتجهز الغدا لتالين لكن سمعت رنه الموبيل جريت عليه وهي سامعه رنه اسد

نسمه بسعاده:وحشتني

اسد بتعب و وجع:انا بح بك اوي

نسمه بخوف:أسد في اي انت كويس.. صوتك ماله

اسد الد"م كان على وشه دمعه من عنيه نزلت :نسمه خالي بالك على تالين... اسف كنت اتمنى اعيش معاكي اكتر بحبك اوي
عارفه أقرب الناس ليا هما اللي قت"لوا اهلي خلي بالك على تالين لو بتحبيني

نسمه دموعها نزلت وهي سامعه كلامه لحد ما الخط قطع

نسمه بدموع :أسد رد انا كمان بحبك رد عليا اسسدد

عند لارين
كانت رايحه اوضه مدام كوثر احد ما وقفت مرعوبه وهي شايفه كريم

كريم بصدمه :لارين؟؟ انت ازاي هنا.. انتي مش اتجوزتي

لارين :انت هنا بتعمل اي....

كريم:اختي سلمي هتتخطب لوريث

لارين :هي سلمي تبقى اختك؟؟

وريث بمقاطعه:ازايك يا كريم

لارين بصت لوريث بتوتر

قربنا اوي للنهايه
نهايه الفصل
#دعاء_احمد
#ملاكي_الخائف


تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق
  1. الروايه جميله اوى ياريت تبقى طويله ومتخلص

    ردحذف

إرسال تعليق