Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ابنتي اليهودية الفصل الخامس والثلاثون 35 بقلم سمية عامر

 


 رواية ابنتي اليهودية الفصل الخامس والثلاثون 

انهار على الأرض 
اختي ؟؟ يعني أنا كنت بحب اختي 

كنت هتجوزها !! و اتخيلت حياتي معاها 

ضحك جيمي عليه : لانك اهبل في واحد يحب واحده خلفت من غيره ٢ بس متقلقش يا حبيبي انا هخلصك من التالت عشان نحرق قلب الياس عليه 

صرخ فهد فيهم : هي اصلا فقدت الذاكرة مش هيحصل حاجه لما تسيبولها ابنها بالله عليكم سيبوها 




.


اتصدموا هما الاتنين و بان على وشهم الفرحه و الذهول : فقدت الذاكرة متاكد ؟؟ طب و انت ؟؟ هتخرج من هنا حي ولا ميت 

فهد بحزن كبير : اخرج منين حتى لو كانت اختي انا مش هسيبهالكم يا مجر"مين 

رفع جيمي المسدس على رأسه بس جانيت صرخت : جيمي انت بتعمل ايه اتجننت عايز بتوع سينا ينتقموا منك و مني 

نزل جيمي سلاحه و رش عليه بالمخدر اللي كان في جيبه و شال ايرين بسرعة و ركبها العربيه و ركبت جانيت معاه 

.....

فاق فهد بعد فوات الأوان و اتجنن و قام بالعافيه و مسك تليفونه اتصل على أبوه 

الشيخ كامل : فهد يا ولدي انت كويس ...انت فين يابني 

فهد بتعب و ضيق تنفس : انا في **** الحقني يا حاج انا بنزف 

كان في اللحظه دي الياس قاعد جنب الشيخ كامل و قام جري بسرعة و الشيخ كامل جري ركب معاه 

وصل الياس الكوخ و لقى اثار الد"م في كل مكان و فهد واقع على الأرض فاقد الوعي 

مسكه الياس و فضل يضرب فيه عشان يصحى : ياريتني قت"لتك من اول يوم شوفتك فيه يا حيييوان فين ايرييين 

عيط الشيخ كامل : ابعد عنه ده بيمو"ت لازم مستشفى عشان يقولك مراتك فين  

شاله الياس و رماه في العربيه و خده على المستشفى 

فاق فهد بعد ساعات في المستشفى وهو بيتمتم باسمها : ايرين ..ايرين 

اتعصب الياس و رمى عليه كوبايه المايه خلاه فتح عينه و فاق : ايييه انا فين ..فين ايرين 

ضر"به الياس بالقلم : مراتي فين يابن ال**** 

فهد بخوف و قلق : الياس الحقها قبل ما يودوها إسر"ائيل و قبل ما يجه"ضوا الجنين 

خاف إلياس و اتعصب عليه اكتر : مين دول رد و هما فين دلوقتي 








فهد بتعب : خالها و خالتها عايزين يرجعوها إسرا""ئيل انا كنت غبي يا إلياس الحق ايرين قبل ما يعملوا فيها حاجه دول معندهمش دين 

مسك الياس فيه و نزل فيه ضر"ب : د انا مش هرحمك انت اللي عملت فينا كده وصلتنا للمرحله دي ..ايرين لو حصلها حاجه اعتبر نفسك ميت 

.........

فات اربع شهور و إلياس كثف جهوده بيدور عليها في كل نقطه في اسر"ائيل بس من غير اي امل لحد ما قرر يدور على اسم عيله امها و فعلا لقى جانيت اللي  فضل مراقبها أسبوعين كاملين بس ايرين مكانتش معاها 

كانت ايرين واقفة بشعرها اللي طول و سيباه على ضهرها و لابسة لبس  عسكريه اسرا"ئيليه على الحدود بين فلسطين و الاردن و حاطه ايديها على بطنها الكبيرة : احلى حاجه هشوفها قريب 

زميلتها بسخريه : من والدها هل هو جندي

ابتسمت ايرين : والدها ...انا حتى مش عارفة هو ولد ولا بنت و والدها ظابط بالقو"ات بس ما"ت و انا فقدت ذاكرتي الحمدلله اني عندي أهل بيحبوني و قدروا يرجعولي مركزي هنا معاكم 

ابتسمت زميلتها : جيد انكي بخير ايرين 

.....

- بس انا عايز مامي ..ارجوك يا بابا رجعلي مامي

حضنه الياس و عيونه اتملت دموع : صدقني هترجع و هتحضنها يا الياس خلي عندك ثقه فيا 

ليث بحزن كبير : كل يوم تقولنا كده انا كمان عايز مامي ... 

الياس فقد طاقته بس حاول يديهم امل : انا حاسس انها قريبه مش بعيدة 

ليث : هي فعلا قريبه مني انا عارف ..كل شويه الساعة اللي معايا ترن لانها بتكون قريبه 

الياس بعدم فهم : ساعه ايه يا ليث 

- مش هتاخدها مني لا 

قام ليث جري على أوضته و الياس قام وراه و مسكه بعصبية : بقولك ساعة ايه اتكلم بسرعة 

عيط ليث و طلعها من دولابه : دي ...مامي دايما كانت كانت بتخليني ألبسها عشان لو توهت عنها 

مسكها الياس زي المجنون و باس ابنه : متخافش انا هرجعها خليك واثق فيا 

خرج إلياس بسرعة و اتصل على كل رجالته يجهزوا نفسهم لانه هيكلمهم تاني 









فضل الياس يلف بالعربيه ساعتين كاملين بس من غير اي نتيجة لحد ما قرر يروح اخر منطقة و اللي كانت قريبه جدا من حدود الاردن و مصر فضل واقف شويه بس فاض بيه و كان هيرجع لولا أن الساعة رنت و اخيرا و مسك الياس التليفون باسه و نزل من العربيه بسرعة زي المجنون 

بس المثير للشك أن كل اللي حوليه مييه و الجزء التاني من البحر حدود الاردن 

ركب الياس المركب الصغير اللي كان مركون و عبر الجنب التاني والساعة كل ما بيقرب بتزيد في صوتها و نفس الكلام عند ايرين اللي انزعجت منها و حاولت تفكها بس من غير فايده لأنها صدت منها و لزقت في ايديها 

نزل الياس من المركب على حدود ارض غير أرضه 

صرخت بعلو صوتها وهي بتتكلم العبر"يه و رفعت البند"قيه عليه : انت مين ...ازاي جيت هنا 

اتصدم الياس اول ما شافها كانت بتغسل وجهها عند البحر وكانت اجمل من اخر مرة شافها فيها ، بطنها المنفوخه زادت من جمالها 

- ايريييين ..........

تعليقات