Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية البريئة والعاشق الفصل السابع 7 بقلم مروة

 


 رواية البريئة والعاشق الفصل السابع 


عند رحمه كانت جالسه في غرفتها تنظر امامها بحزن
ليدلف ياسين الي الغرفه فيجدها تجلس حزينه 
لم يحاول مضايقتها لياخذ ملابسه ويخرج من الغرفه 
نظرت هي اليه لتخرج ورائه فتجده يبدل ملابسه في احدي الغرف. فتدلف اليه دون استاذان وترتمي داخل احضانه وتبكي
ياسين بقلق/مالك ي قلبي 
رحمه ببكاء /انت هتسيبني زيهم صح
ياسين بحنيه/لا مش هسيبك يقلبي 
تمسكت باحضانه لتغفي داخل احضانه
**********
في مكان مليئ بالشر
يجلس رجل ليقول/عايزك تضربهم في نقطه ضعفهم
رجل اخر/اممم ومين بقا نقطه الضعف دي
الرجل بشر/حازم الهواري 
الرجل الاخر/وليه متكنش زوجه ياسين 
الرجل/ لا لما تموت اصغر واحد فيهم ومدلل العيله هيضعفوا وقتها تقدر تهزمهم بسهوله
خليهم ينفذوا في اسرع  



جاري كتابه الفصل الجديد للروايه حصريه لعالم سكيرهوم اترك تعليق ليصلك كل جديد أو عاود زيارتنا الليله

تعليقات