Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية قاصر ولكن الفصل الثامن 8بقلم امل زكي

 

رواية قاصر ولكن الفصل الثامن بقلم امل زكي

وجايين يعدوا الطريق وقفت رحمه بخجل : ممكن اشتري حاجه من هنا
مصطفى وهو ينظر لها بحب ويعدي: ده انا اللي هشتري لك حاجه ويارب تعجبك وافرحك يا شمسي وسمايي ولم يكمل الكلمه 
رحمه بصراخ : مصطفي لاااااااااااا 
ولكن كانت العربيه بالفعل خبطته وجريت سريعا 
جريت رحمه عليه والناس اتجمعت وشالوا مصطفي دخلوه المستشفي وبالفعل دخل الطوارئ ورحمه مش بتوقف عياط وتعبت جامد واغمي عليها بتعب وشالوها ودوها البيت والجد زعل جدا علي حفيده ولكن فضل مع رحمه 
بعد ساعه اتنين 
فاقت رحمه بتعب ولهفه : انا فين وفين مصطفي 
الجد بتعب: اهدي يا بنتي 
رحمه بتعب: مش ههدي غير لما اشوفه 






الجد بهدوء مصطنع : طيب اهدي عشان يبقي كويس انتوا روحكم كانت متعلقه ببعض رغم المسافات اهدي يا بنتي انتي لو كويسه هو هيبقي كويس 
رحمه بتعب : عايذه اروح له انت بتخبي عليا اي انا عايذه مصطفييييي 
الجد بهدوء: طيب اهد لم يكمل الكلمه قطعه الهاتف : خدي اهو كلميهم  
الدكتور بتعب : احنا للاسف عملنا كل حاجه بس هو لم يكمل فقامت رحمه جري بتعب ووقفت اول تاكسي وراحت للمستشفي وعرفت انه في اوضه عاديه استغربت جدا بس طلعت بسرعه 
لقيته كويس 
مصطفي وقلبه بيدق بسرعه ومش عارف ليه : انتي مين 
رحمه بصدمه : اييييي
#قاصر_ولكن 
#بقلميAmal_Zaki


تعليقات