Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية طفلتي الفصل الثامن8 بقلم الكاتبه الصغيرة

 


 رواية طفلتي الفصل الثامن 

طفلتي part 7
جميله: هشوف  بس خليها الاسبوع الجاي انشاء الله كده  يا بابا انا داخله انام عاوز حاجه 
ثم قاطعهم صوت ملك: جميله جميله خدي كلمي فارس 
جميله بشوق: حاضر يا ماما...... الو ازيك يا فارس
فارس بابتسامه:  الحمدلله بخير انتي عامله ايه و اي اخبار اول يوم كليه 
جميله: واحد زميلي اتعرف عليا وبقينا زمايل وهو اصلا شكله محترم
فارس بغيره: واتعرفتي عليه ازاي بقي 
جميله بعناد: بابا عارف علي فكره انا مبعملش حاجه غير لما بابا يعرف 











فارس: مش القصد يعني بس عشان ميطلعش عيل توتو و عاوز يتعرف وخلاص 
جميله: يعني خلاني اعطس غصب علشان يديني منديل ف يتعرف عليااااا تيجي ازاي دي يجدع 
فارس بفهم: طب خلاص بقي بقولك متيجي نخرج بكره بعد الكليه هعدي عليكي بعد الشغل و نروح نتغدي في مكان و نروح السندباد اي رايك 
جميله بفرحه: طب اما اشوف بابا الاول هيعمل اي 
فارس: هي امك اقتنعت الحقيقه و وافقت بس قالتلي تشوفي انتي الاول 
جميله: خلاص ماشي هستناك بكره 
يلا سلام بقا 
فرحت جميله جدا بهذا الخبر فهي تحبه 
اجل عزيزي يكبرها ب 10سنوات ولكن تحبه فلا عتاب علي قلب احد 
عاطف: اي يجميله خير
جميله بكسوف:  مفيش يابابا كان عاوز يخرجني بكره 
عاطف: روحي يحبيبتي 
جميله: طب هروح لسميره وجايه علي طول 
كان منزل جميله يقرب منزل سميره فكانت المسافه بينهم بعض البيوت فقط
فرنت جرس تلك الباب حتي تفتح سميره 
جميله: بت انتي فاضيه 
سميره: اه ادخلي مالك في ايه 
جلست جميله تحكي لصديقتها ما حدث ف استقبلت سميره كلام صديقتها بحب 
سميره: بالمناسبه الحلوه دي لسه عندي بدله ملبستهاش شوفيها كده عجبتك البسيها بكره وهتلاقي كتير شوفي الي يعجبك بس شاكلك حباه يبت 
جميله بحب: انا اول مره اقول الكلام ده بس دا انا بحبه من الاعدادي يسميره انتي متخيله
سميره: بجد بتهزري طب اي الي شدك ليه اوي كده
جميله وهي توصف لها: كل حاجه حضوره الي كان بيخلي التخين يعمله الف حساب دا غير ان كلمته مش هفق كده لا الكلمه بتخديها من راجل فاهم هو بيقول ايه فاهمه
سميره: دا انت واقع يجميل قومي شوفي يلا هتلبسي اي يبت عاوزاكي علي سنجه عشره 
ابتسمت جميله التي قامت لتحتضن صديقتها فهي حمدت ربها علي رزقه لها بتلك الصديقه 
سميره: مش شيماء جايه بكره 
جميله: بتهزري شيماء دي وحشتني اوي 
جلسه الفتيات يتهاتفن حول الاخارين
في اليوم التالي 
ارتدت جميله بدله باللون الاسود و تحته توب ابيض وتركت شعرها الذي انسدل علي ظهرها  فكانت جميله جدا 
في الجامعه 
خالد: اش اش اش اي الحلاوه دي يجدع 
جميله بخجل: شكرا يخالد دا من زوقك 
احس خالد بخجلها: طب تعالو اعرفكم علي الشله بتاعتنا يلا 
دا وليد   .. وليد دي جميله و دي سميره 
ودي نهله... نهله دي جميله و دي سميره
ودا شريف وبس كده يستي ظلا يسلمون علي بعضهم بعضا فكانو لطفاء بشده 
بعد الجامعه 
جميله ل سميره: استني معايا بقي 
سميره؛ من عنيا واصلا شيماء زمانها جايه 
لم تكمل كلمتها حتي تحد صديقتها امامها ف اخذو يحضنون. بعضهم بعضا بشوق ومحبه 
شيماء: اي الي موقفكم كده يعيال
سميره بغمزه: اصل المز جاي يفسحها 
شيماء  وهي تصقف بيديها بطريقه صاخبه: بالصلاه علي النبي  
جميله بقلق: اصلا دا اتاخر مش عارفه في اي 
شيماء: كده كده عم محمد لسه مجاش امال فين اخوكي يبت 
جميله: مجاش انهارده 
ظلت جميله تنتظر مده حتي خاب ظنها فقد حضر عم محمد السواق ولابد من الذهاب 
جميله بحزن: تعبتك معايا يسميره حقك عليا انا اسفه 
شعرت سميره بحزن صديقتها: بس يبنتالهبله تعب اي بس وبعدين الغايب حجته معاه 









في المنزل استغرب كل اهلها من وجودها ف اعتقدو انها الان في الخارج مع ابن خالتها وعند الذهاب سوف تطمئنهم 
عاطف: اله انتي مخرجتيش ولا ايه يجميله 
جميله محاوله التصنع انها بخير: عادي يحجوج استنيت مجاش فمشيت بس تصدق انت رحمني الصراحه انا اصلا عاوزه انام يدوبك هاكل لقمه وانام 
ملك:  المهم متزعليش نفسك 
جميله: ازعل بقولك ارتاحت احسن هموت وانام 
يلا تصبحوا علي خير يحجوج 
ثم رن الهاتف الارضي وهي علي يقين انها لن ترد عليه حتي قال لها والدها انت ترد علي الهاتف فلن تستطيع رفض طلب والدها 
فارس ببرود: الف مبروك عقبال مشوفك عروسه بس مش كنتي عرفتيني 
جميله بعدم فهم: هو انت قصدك ايه مش فاهمه 
.. 

تعليقات