Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية البريئة والشيطان الفصل التاسع 9 بقلم سلمي احمد

 

رواية البريئة والشيطان الفصل التاسع 



قام بتقبيل ها و هى تحاول دفعه بكل قوة تمتلكها سحبها للفراش و قام بتقبيل رقبتها و تحسس جسدها بجراءه و مزق تلك البيجامة 
امير)***انتى بتاعتى و هتفضلي بتاعتى فاهمة ولا لا 
حاول دفعه و صارت تصرخ بشده حتي يا بتعد عنها صرخت باسمه ب اعلى صوت تمتلكه 
تاج)***لوسيييييييفررررر الحقني 

بعد أن انتهاء و من تلك السهرة ركب سيارته و بعد أن دخل البيت سمعها تصرخ باسمه ركض للغرفة و دخل وجده يحاول أن يأخذ زوجته فامسكه من رأسه و صار يسدد له اللكمات بوجهة و الاخر يضربه 

انا عنها كنت تبكى و تحاول أن تخبئ ما ظهر من جسدها رجعت للوراء حمدت ربها أنه جاء في الوقت المناسب و بعدها و جدت أن امير يضربه و الاخر سوف يفقد الوعى ف ذهبت له و أمسكت تلك المزهرية و ضربته على رأسه لينزل منها دم بغزارة لكنه لم يفقد وعيه فانسكها من شعرها و ضرب رأسها بالحائط
و لكن امسكه من ملابسه و صار يضربه بكل قوة يمتلكها حتى صار وجهه ينذف الدماء و طلب من حارسه الشخصي له أن يأخذه للقبو و أن يضع الكثير من الحراس عليه و حملها لسيارته و ذهب للمشفي  و بعد قليل خرج الطبيب
الدكتور)***حالها ليس جيد لقد تعرضت لمحاولة اعتداء و اثر ذلك حدث لها صدمة عصبية غير الجرح الذى برأسها هى الان بخير يمكنك رؤيتها لكن لا تضغط عليها حتى لا يؤثر ذلك عليها
تركه الطبيب و ذهب
دخل للغرفة ليجدها جلسه على السرير تبكي 
عندما رأته أمامها ركضت عليه و احتضنته بقوة لتشعر معه بالأمان رغم أنه يخيفها ف الكثير من الأوقات الا أنه مع ذلك الامان له الذي لم تجده مطلقا مع أحد غيره هو 
تاج)***ل لو لوسيفر انا خائفة اوى كان عاوز يقرب منى غصب عنى متسبنيش ااا انا مليش غيرك متبعدش عنى ونبي واحتضنته بقوة أكبر 

شعر بالصدمة عندما ركضت له واحتضنته بكل تلك القوة و عندما تحدثت أنها تشعر معه بالأمان شعر ب السعادة ف هي جميله و برئية لكنه شيطان و لا يستحق الشيطان تلك الملاك التى أمامه مطلقا







لوسيفر)***اهدي يا تاج اهدي انا معاكى متخفيش و بعد قليل كانت نائما وضعها في غرفتها بعد أن رحل من المشفي و و غير لها تلك الملابس و قام بأخذ حمام ساخن و خرج نام بجانبها و ضمها لاحضانه
 استيقظت ف اليوم التالى بتعب وجدت يد تحكم على حضرها بقوة 
تاج.......لوسيفر لوسيفر قوم 
لوسيفر.....امممم عاوز انام يا تاج سبينى بقا 
تاج..... عاوزة اقوم ادخل الحمام 
لوسيفر..... قومى و قام بتركها حتى تذهب دخلت المرحاض و اخذت حمام ساخن و خرجت بعد أن ارتدت فستان قصير بعد الشيء لونة ابيض و تركت شعرها على هيئة كحكة  ضفيرة و نزلت للاسفل أعدت الافطار و أعدت القهوة له بعد أن خرجت من الغرفة ذهب هو للاستحمام و بعدها نزل للاسفل ليجد أنها قامت بتجهيز الافطار لهم كانت تقف ف المطبخ تعد اخر طبق جاء واحضت*نها من الخلف لتسري الكهرباء بجس*دها قام بتقب*يل عنق*ها 
لوسيفر..... متخفيش 
تاج..... مش خايفة منك او ب معنى احسن التفت له و اكمل أو بمعنى احسن انت امانى مقدرش اخاف منك و احتضنته 
تاج..... عاوزاك  توعدنى تحمينى علي طول 
لوسيفر..... بوعدك احميكى من اى خطر ياذيكى يا تاج و اكمل بخبث بس اى القمر ده هاتى بوسة 
تاج..... لا احترم نفسك 
لوسيفر..... اللى يشوفك كدا ميشفكيش و انتى بتحضنينى دلوتى 
ركضت من المطبخ و بعد لحظات كانو يا كلون سويا 
تاج..... لوسيفر انا عاوزة اروح الجامعة ارجوك وافق
لوسيفر..... موافق بس عندى شروط
تاج..... اى
لوسيفر..... هيكون معاكى سواق و جارد كمان و الموبيل يكون معاكى و وقت ما اكلمك تردى و لو وقعتى ف مشكله تكلمينى على طول فاهمة ولا لا 
تاج..... موافقة يعنى اقدر اروح من بكرة 
لوسيفر..... ايوا 
تاج.....بفرحة وقت فقزت من مقعدها إليه و احضتنته بشدة و قبل*ته من وجتنيه شكرا يا  لوسي يا حبيبى 
لقد صدم مما فعلته بشدة و بعدها أدركت هى ما فعلته لتخرج من حضنه بصدمة و قالت بكشوف
تاج..... مكنش قصدي انا بس اتحمست زيادة عن اللذوم قام بسحبها من يدها لتجلس باحضانه و قال 
لوسيفر..... متعمليش كدا تانى علشان انا لما بتهور بتهور اتفقنا
تاج.... ايوا
لوسيفر..... بس حلوة حبيبى ديه ها
تاج.... بكسوف خلاص يا لوسي 
لوسيفر..... اى لوسي ديه بقا اللى طلعالى بيها
تاج..... ما انا معرفش اسممك اى بصراحة وانت مش عاوز تقولى 
لوسيفر..... تاج قومى و اختفي من قدامى علشان ممكن اعمل حاجات هموت و اعملها 
لتركض للغرفة بسرعة رهيبة مر الوقت ذهب لوسيفر للعمل 
و بعد أن عاد من عمله وجد أنها قد جهزت الطعام و بعد الانتهاء ذهب للقبو ليقابل ذلك المسخ 
لوسيفر..... انا مش هرحمك يا امير
دخلت بيتى و قربت من مراتى و مدينة ايدك عليا انا هرويك جحيم الآخرة 







لوسيفر دخلوها 
جات بنت ف بداية الثلاثينات 
لوسيفر..... بس مراتك حلوة اوى يا أمير 
امير....... مراتى ملهاش دعوة هى و ابني  ابعد عنها يا لوسيفر 
لوسيفر..... ازاى بس 
أشار لبعض الحراس 
اقتربو منها و ضربوها بشدة حتى فقد وعيها 
لوسيفر..... التمن المرة ديه كان موت ابنك المرة الجاية الدور على الحلوة ديه و دلوقتى جه دورك  ذهب و صار يضربه هو الآخر حتى فقد الوعى 
لوسيفر.... اللى هيحاول يسعدهم هيكون مسيرو وحش اوى و بعدها ذهب لغرفته لبجدها نائمة و ذهب و اخذ حمام حتى يرتاح قليلا و تبدل ملابسه و نام بجانبها و بعد لحظات ذهب فى نوم عميق لياتى اليوم التالى به الكثير من المفاجآت

تعليقات