Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية كيان الاسد الفصل الرابع 4 بقلم مريم محمد


رواية كيان الاسد الفصل الرابع 4 بقلم مريم محمد

#البارت ✨4✨

كيان بصدمة:صفية؟؟!!

صفية بإبتسامة خبيثة:أيوة ياختي صفية اللي هتقــ تلك دلوقتي وهتخلص منك ومن قر"فك

كيان بتفكير:طب اهدي بس وأنا هفهمك كل حاجة.

صفية:تفهميني إيه يا بت هو أنا هعيده تاني ولا إيه... بقولك ايه مش انتي كنتي عايزة تعرفي إيه سبب فصل جوزك من شغله..

كيان:اه

صفية:بما إنك هتموتي ف من حقك تعرفي ايه السبب.. الحكاية وما فيها

أن جوزي حبيبي عمه فاروق راح واتفق مع واحد عدو لأسد جوزك

انه يحط مخدر*ات في عربية أسد

وفعلاً نفذ كل حاجة بالظبط.. وبعدين أسد كان راجع بليل من شغله بس من سوء حظه أن كان في كمين وطبعاً هو شخص مهم ومحدش هيشك فيه ف كان بيخلي الظباط يفتشوا العربية عادي

وأول ما الظباط دوروا لقيوا شنطتين موجودين في العربية

وشوفي بقى يا ستي دي قضية مخدر*ات... طبعاً أسد كان هيتجنن فيها ازاي الشنط دي جت العربية بتاعته ودخل السـ ـجن َالمحروس ابوه راح دفعله كفالة وطلعه بس للأسف خسر شغله يا عيني.. وهي دي كل الحكاية يا ستي.. عايزة تعرفي حاجة كمان قبل ما تموتي

كيان بدموع:ومين قتل غرام؟! 

صفية:غرام... غرام... غرام... هو في ايه بينك وبين البنت دي؟




كيان:مفيش حاجة.. أنا بسأل عادي

مش انتي سألتيني لو عايزة اعرف حاجة وأنا بسألك مين قتل غرام؟

صفية:هو مفيش حد معين بس اللي قتــ لها وكان سبب مو'تها أنا...صفية هانم.... أنا قــ تلتها هي وابوها كانت رايحة تزوره زي اي مرة بس أنا قررت اقتـ لها قبل ما تجيب ولي العهد وتاخد كل حاجة...ويلا بقى عشان انا مش هقتـ لك كدة لأ ده أنا هخلي فاروق هو اللي يقتـ لك هو ورجالته ونر"ميكي ف اي مكان عشان جوزك الذكي ميعرفش انتي مو"تى ازاي يا روحي

كيان بصدمة:عملتوا كل ده يا كلا*ب

لسة صفية هتمد إيديها وتضر'ب كيان على دماغها... كيان سحبت المسد*س من إيد صفية وضر"بتها على دماغها بس مقتلـ ـتهاش

واخدت المسد'س وطلعت تجري بسرعة قبل ما فاروق يشوفها 


فاروق بصدمة:صفية؟؟!!

وطلع يجري عليها.. لقاها مغمى عليها

نقلها بسرعة على المستشفى

بعد شوية

دخل فاروق الغرفة التي بها صفية

عشان يطمن على صحتها

فاروق:عاملة ايه صفية

صفية وهي تمسك دماغها بوجع:الحمدلله يا فاروق

فاروق:إيه اللي حصل.. ولا مين اللي عمل فيكي كدة؟

صفية:أنا مش فاكرة حاجة خالص

فاروق بصدمة:يعني إيه الكلام ده يا دكتور

الدكتور:اتفضل معايا يا فاروق بيه وانا هفهمك كل حاجة


في مكتب الدكتور 

فاروق:خير يا دكتور مراتي جرالها إيه؟

الدكتور:المدام بخير المهم متتحركش كتير عشان الخبطة أثرت على دماغها جامد.. وده خلاها  تفقد جزء من الذاكرة بس مع الوقت هتفتكر كل حاجة 

فاروف:تمام يا دكتور


اخذ فاروق صفية وذهبوا إلى القصر

طبعاً كيان روحت بسرعة وطلعت نامت في اوضتها هي واسد

وكان أسد لسة مرجعش من برا


اول ما فاروق وصل.. كيان عرفت من صوت العربيات

كيان بصدمة:يارب استر.. يالهوي لو عرف ان أنا اللي عملت كدة اكيد هيقـ تلني بس انا مش هسيبه حتى لو كان التمني حياتي


نزلت كيان اول ما شافت فاروق ساند صفية وبيدخلوا القصر

ومعاهم نادين


كيان اول ما نزلت من على السلم

وصفية شافتها اتصدمت

صفية بصدمة:يالهوي مين دي يا فاروق اوعي تقولي أن دي عفريت غرام!!

كيان بعدم فهم:خير يا عمي هي طنط حصلها إيه؟

فاروق بكره:مش عارف ايه اللي حصل  بالظبط بس الدكتور قال إنه حصلها فقدان ذاكرة جزئ بس هتفتكر كل حاجة بس مع الوقت

كيان فرحت اوي بس مبينتش:الف سلامة عليكي يا طنط

وراحت قربت منها وحضنتها

صفية:مين دي يا فاروق؟

فاروق:دي كيان مرات أسد

صفية:يعني دي اخت غرام التؤام

يادي المصـ يبة اللي طلعتلنا من تحت الأرض

كيان بتوتر:لأ طبعاً أنا مش اختها

احنا بيجمعنا الشبه مش اكتر

صفية بشك:مستحيل انتي اكيد تؤامها ده كأن غرام واقفة قدامي

كيان:على العموم حمدالله على سلامتك يا طنط... عن اذنكوا يا جماعة

وطلعت فوق وهي متوترة جداً

في غرفة كيان

مسكت التليفون واتصلت على حد

الشخص:أيوة يا كيان

كيان:في ورق هيوصلك كمان شوية عايزاك تركز فيه كويس أوي

وتعرف كل حاجة عن الأشخاص دول

الشخص:حاضر

كيان اتفقت مع الشخص ده على حاجة بخصوص شغل أسد

وقعدت تفكر في خبر وصلها

من الشخص اللي كان بيكلمها دلوقتي


قطع تفكيرها دخول أسد وهو بيتكلم في التليفون مع عز




أيد:مساء الخير يا كيان

كيان بشرود:مساء الخير

أسد:إيلا نامت

كيان:اه نامت

أسد:طب سلام دلوقتي وهبقي اكلمك بعدين يا عز.. وحاول تنزل في أول طيارة عشان عايزك ضروري

عز:حاضر يا أسد

أسد وهو ينظر إلى كيان بهدوء

أسد:كنتي فين يا كيان من ساعتين ونص؟

كيان بتوتر:إيه السؤال ده يا أسد.. اكيد كنت هنا هروح فين يعني؟

أسد:يعني مخرجتيش من القصر

وانا مش موجود؟! 

كيان:بصراحة خرجت روحت اقابل واحدة صاحبتي بقالي كتير مشوفتاش بس والله ما اتأخرتش

أسد وهو ينظر إليها بعتاب لأنه هو عارف انه هي راحت وراقبت فاروق:يعني مروحتيش مكان تاني؟

كيان:لأ مروحتش

أسد:تمام

خرج أسد وقف في البلكونة وهو مش عارف يتصرف ازاي

أسد عارف بشغل عمه ومستني اللحظة المناسبة عشان يبلغ عنه.. بس ميعرفش ان هو اللي عمل فيه كل ده وفصله من شغله كمان.. 


دخل جوه لقى كيان قاعدة وماسكة كتاب بتقرأ فيه بإهتمام

أسد:مش عارف ليه حاسس ان انتي جسو"سة يا كيان

كيان بضحك:صدقني لو كنت جسوسة مكنتش هتردد للحظة في قتـ ل ناس كتير اذوني يا أسد

أسد:تقدري تقــ تلي يا كيان؟

كيان:لو اضطريت لكدة طبعاً

هقــ تل؟

أسد:يعني ممكن تقتليني لو اذيتك؟

كيان بتوتر:وانت تأذيني ليه؟

أسد:يعني مجرد سؤال مش اكتر؟

كيان:مش عارفة...وارجوك متسألنيش أسئلة من النوع ده

أسد:مش ملاحظة أن أنا في حاجات كتير مسألتكيش عليها يا كيان

كيان:يعني إيه مش فاهمة

أسد:يعني لو تاخدي بالك ان مفيش حد شافك ومقالش إنك مش غرام

ده دليل إنك ممكن تكوني تؤام غرام ولا انتي ليكي رأي تاني؟

كيان بتوتر:بس أنا لو كنت تؤام غرام

أكيد كنت هقول وبعدين ايه اللي يخليني اخبي حاجة زي كدة!

أسد:على العموم انتي حرة يا كيان

بس المهم إنك تخلي بالك من إيلا

كيان:حاضر

أسد بتفكير:اه صحيح انتي قولتيلي اسمك إيه؟

كيان:اسمي كيان رشدي الهراوي

أسد:بالنسبة الإسم فهو بعيد جداً عن عائلة غرام.. بس المهم بقى انتي

عيلتك عايشة ولا إيه؟ 

كيان بألم:لأ متوفيين من 7 سنين

واطمن مكنش عندي اخوات

وبعدين انت بتسألني كدة على أساس أن انت معرفتش كل حاجة عني من ساعة ما عرفتني يا أسد بيه

أسد:لأ عادي بس كنت بتأكد

كيان:اه صحيح معرفتش اللي حصل لمرات عمك طنط صفية

أسد:اه عرفت... يلا بقى عشان تنامي

كيان:حاضر

أسد:تصبحي على خير يا كيان

كيان:وانت من اهل الخير


أسد راح نام على الكنبة وساب كيان عشان تنام على السرير براحتها

بس النوم مزارش كيان ومعرفتش تنام لأنها كانت بتفكر ازاي ترجع أسد لشغله من جديد.. وتكشف حقيقة فاروق وصفية على حقيقتهم قدام الكل


بعد مرور شهر

اسد صحي من النوم على صوت التليفون بتاعه

أسد بنوم:الو... مين معايا؟

اللواء طلعت:ازيك يا حضرة الظابط

أسد وهو يفتح عينيه بصدمة:أزى حضرتك يا فندم

اللواء طلعت:الحمدلله بخير يا أسد

انت عامل ايه؟

أسد:مش هضحك عليك يا فندم بس حياتي اتقلبت من بعد ما سبت شغلي اللي كنت بحبه اكتر من اي حاجة.

اللواءطلعت:انا بقى جايبلك خبر هطير من الفرحة اول ما تسمعه





أسد:اتفضل يا فندم

اللواء طلعت:الف مبروك يا أسد على براءتك أولاً.. وثانياً رجوعك لشغلك اللي بتحبه يا سيدي

أسد بفرحة:بتتكلم جد يا سيادة اللواء

اللواء طلعت:اه والله بتكلم جد

واجهز بقى عشان في مهمة مستنياك يا أسد وهنطلع فيها أمهر الظباط عشان مهمة مش سهلة

أسد:مش قادر أوصف سعادتي والله يا سيادة اللواء.. بجد ده احسن خبر اسمعه النهاردة

اللواء طلعت:طب يلا بقى عشان تلحق تجهز نفسك يا بطل

أسد:حاضر يا فندم

اول ما أسد قفل التليفون لقى كيان بتفتح الباب وهي لابسة عشان تخرج

أسد قام جرى عليها وحضنها بسعادة

وكيان بادلته بسعادة هي كمان

أسد:انا رجعت شغلي يا كيان.. رجعت الحمدلله.. 

رجعت.. رجعت لأجمل حاجة في حياتي

كيان كانت بتبصله وهي فرحانة أوي

عشان  شافته وهو مبسوط بالشكل ده

بعد شوية

خرج أسد وراح الإدارة وسلم على صحابه وفرحوا جداً عشان أسد رجع تاني


ومرت الأيام وجه يوم المهمة اللي هتم في شمال سيناء

همهة صعبة فعلاً... وفيها عدد كبير من العدو ده غير الأماكن اللي فيها الغا"م


أسد بتساؤل:هو الظابط اللي هناك ده واقف بعيد كدة ليه؟

أحد الظباط:اللواء طلعت قالنا انه من أحسن الظباط وكمان بيشتغل في المخابرات وناجح جداً.. وقالنا كمان نسيبه على راحته

أسد:تمام يا رجالة

مر الوقت وبدأ العدو يظهر في أماكن مختلفة

وطبعاً الظباط كانوا منتشرين في كل حتة.. واسد كان متابع حركات العدو حركة بحركة... وبدأ تبادل إطلاق الرصاصا"ت بين الطرفين

وأسد ركز مع الظابط اللي كان واقف بعيد قبل المهمة ولقاه بيضرب نا"ر كويس أوي وكمان متعلم فنون القتال بجدارة ف استغرب انه متعرفش عليه قبل كدة


وفجأه كان في حد واقف بعيد ومصوب السلا"ح على أسد ومحدده عند قلبه بالظبط

في اللحظة دي الظابط اللي أسد مركز معاه شاف الراجل وجري بسرعة على أسد والراجل ضرب الطلـ ــقة


أسد بصدمة:حضرة الظابط... يا حضرة الظابط..


اتحرك أسد وشال القناع من على وشه واتصدم من اللي شافه 

أسد بصدمة:كيااااان.....مستحيل

مستحيل... ازاي ده يحصل اكيد في حاجة غلط

كيان بدموع:سامحني يا أسد.. كان لازم اعمل حاجة قبل ما اموت... أنا كدة كدة ميــ تة... أنا خبيت عليك

عشانك مش عشاني...

أسد بدموع وهو يمسك وجه كيان بين يديه:يعني انتي كنتي بتكدبي عليا كل الفترة دي يا كيان 

كيان بوجع. لازم تعرف ان عمك هو اللي... ورا كل اللي حصلك يا أسد.. وإن انا كنت مجرد وسيلة وبس

أسد:يعني إيه انا كنت عايش مع واحدة مزيفة كل المدة دي.. كنتي بتستغفليني يا كيان

كيان وهي ترى شخص آخر يقترب من أسد لكي يقتله

كيان وهي تحتضن أسد بحب:بحبك يا أسد

وراحت لافة أسد وخدت الطعــ ـنة

بداله

أسد بصرخ:لأااااااااااا.... كيااااااااان

اااااااااااه.... كياااااااان 

صوته كان كله وجع وحرقة وهو بيشوف كيان بتمو'ت قدامه 


#كيان_الأسد

#المؤلفة_الصغيرة ♚

 

                     الفصل الخامس من هنا 

لمتابعة باقى الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا

تعليقات