Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية كيان الاسد الفصل الخامس 5 بقلم مريم محمد


 رواية كيان الاسد الفصل  الخامس 5 بقلم  مريم محمد 

#البارت 5

#كيان_الأسد 

 أسد وهو بيحاول ميضعفش :هتعيشي يا كيان وصدقيني كل شخص كان له يد في اذيتي أنا هنتقم منه أشد انتقام

وشالها بسرعة وراح ناحية عربية الإسعاف

أسد بصراخ:بسرعة... مراتي بتمو'ت

بعد شوية

وصلت العربية عند المستشفى

ودخل أسد وهو بيجري بكيان وحاسس أن قلبه هيقف من كتر الخوف و أن ممكن كيان تمو'ت ويخسرها زي ما خسر غرام


الدكاترة جريوا بسرعة وحضروا غرفة العمليات ونقلوا كيان

وكانت نز"فت د"م كتير

بعد مرور أكثر من ست ساعات داخل غرفة العمليات

بدأ الدكاترة يشعرون باليأس وان خلاص كيان ممكن تمو'ت في أي للحظة

الدكتور وهو يمسك جهاز الصدمات الكهربية حتى ينعش قلب كيان من جديد:يلا يا جماعة ربنا كبير.. لو مكتوبلها تعيش هتعيش.. وبدأ ينعشلها قلبها بالصدمات الكهربائية

مر دقيقة دقيقتين والقلب بدأ يدق من جديد

الدكاترة بفرحة:الحمدلله مكتوبلها عمر جديد

وخرج الدكتور من غرفة العمليات وهو مبسوط وفي نفس الوقت حزين

أسد بدموع:كيان عاملة ايه يا دكتور؟

الدكتور:الحمدلله قلبها رجع يدق من جديد.. بس للأسف هي دخلت في غيبوبة والله أعلم هتفوق منها امتى

أسد وقع على الأرض في صدمة تامة

الدكتور وهو بيقعد جمبيه عشان يهديه:امسك نفسك يا حضرة الظابط وأحمد ربنا انها جت على قد كدة... محدش عارف هتفوق امتى بس خلي عندك يقين بالله انها هتفوق وهتبقي احسن من الأول

أسد برجاء:أنا ممكن ادخل اطمن عليها ومش هضايقها والله

الدكتور وهو ينظر إلى حالته:تمام اتفضل بس متتأخرش

دخل أسد الأوضة الموجودة فيها كيان وقعد على الكرسي المقابل للسرير اللي نايمة عليه

أسد بدموع:كنت عايز اسمع منك حاجة قبل ما تسبيني وتختاري الإستسلام يا كيان... كنت عايز اعرف إذا كنتي اخت غرام ولا لأ

بس للأسف كل حاجة جت بسرعة

وملحقتش اعرف حاجة


مسك أسد إيد كيان وباسها بحب

وخرج من الأوضة.. وهو حاسس انه هينــ فجر من كتر الوجع اللي في قلبه 


خرج من المستشفى بعد ما وصى الدكاترة انهم يهتموا بحالة كيان

لحظة بلحظة

بعد شوية

وصل الفيلا لقى نادين قاعدة على السفرة وقامت تجري على أسد عشان تطمن عليه

نادين بخوف:انت كويس يا أسد.؟

أسد:اه يا نادين بخير

نادين:أنا سمعت ان كيان دخلت المستشفى وطلعت شغالة في الداخلية وبتضحك عليك يا أسد

أسد:لسة بتحبيني يا نادين؟

نادين بفرحة:اه طبعاً لسة بحبك وهفضل أحبك على طول يا أسد

أسد:خلاص خطوبتنا هتبقى بعد شهرين  ده يا حبيبتي

نادين وهو تحتضن أسد بفرحة شديدة:أنا مش مصدقة وأخيراً هبقي معاك يا حبيبي

ونشرت الخبر في القصر كله وخلت الخدامين يزغرطوا معاها طول الليل




ذهب أسد إلى غرفته وأخذ شاور

وبعدين ذهب إلى غرفة بنته إيلا

لقاها نايمة وعمالة تعيط من غير صوت

أسد جرى عليها وخدها في حضنه:مالك يا قلبي بتعيطي ليه؟

إيلا:عشان مامي مجتش ومش عارفة فين يا بابي؟

أسد:مامي مسافرة وقريب أوي هترجع يا حبيبتي

إيلا:هي سافرت من غير ما تودعني هونت عليها يا بابي

أسد:معلش يا حبيبتى غصب عنها والله.. وبعدين انتي عارفة مامي بتحبك قد إيه ومستحيل تزعلك يا حبيبتي

ايلا:طب هي هترجع امتى يا بابي

أسد:أول ما تخلص هترجع على طول عشان أجمل بنت في الدنيا دي كلها


أسد مكنش بيعدي يوم من غير ما يزور كيان فيه وأوقات كان بيبات معاها


ومرت الأيام وجاء يوم خطوبة

أسد ونادين

وكانت نادين لابسة لبس ضيق جداً

وحاطه ميك اب اوڨر خالص

أما أسد فهو كان يرتدي بدلة باللون الأسود بس كان شكله حلو أوي

بدأت الخطوبة ولبسوا الخواتم

وطبعاً كان في إعلاميين صوروا الحدث ده ونزل على السوشيال ميديا


عند كيان في المستشفى

بدأت تحرك إيديها... كانت بتحلم بكابوس وحش أوي

وقامت مفزوعة وهي بتصوت وبقول:قتـ لته.... أنا اللي قتـ لته

وفضلت تعيط

الدكتور دخل هو والممرضين على صوتها.. وبدأوا يفحصوها لقوها بقت كويسة

كيان بعد ما هديت:هو أنا هنا من أمتي؟

الدكتور:انتي هنا من شهرين ونصف تقريباً

كيان:وجوزي فين؟

الدكتور:أسد بيه كان بيجي يزورك كل يوم بس الأسبوع ده مجاش ولا مرة

كيان بصدمة:ليه هوحصله حاجة؟

الدكتور:لأ بس إحنا سمعنا ان النهاردة خطوبته على بنت عمه نادين فاروق

كيان بإنغعال:انت اتجننت ولا إيه... أسد مستحيل يعمل كدة.... مستحيل

وسحبت الحقنة من ايديها وطلعت تجري بس الممرضة لحقتها وادتها حقنة مهدئة

بعد شوية فاقت كيان وأول ما افتكرت قعدت تعيط وهي مش مصدقة اللي سمعته

كيان بهدوء:حضرتك الممرضة اللي متابعة حالتي مش كدة؟

الممرضة:أيوة يا فندم

كيان:طب هو مفيش صور للخطوبة

ولا إيه؟

الممرضة:لأ طبعاً فيه كتير أوي

اتفضلي شوفي.. وادتها التليفون وشافت صور أسد ونادين

نادين كانت مقربة اوي من أسد في الصور

كيان :كدة يا أسد تستغل تعبي وتروح تتجوز الصفرا دي.. والله العظيم لأعلمكم الأدب واحد واحد

خرجت من المستشفى وراحت مكان

بعد شوية

دخلت القصر وهي لابسة فستان نبيتي وفاردة شعرها ولابسة كعب 10 سم وحاطة ميك اب كامل بس كانت إيه صاروخ 💃🏻

وأول ما دخلت كل الموجودين بصوا عليها لأنها كانت شبه الحوريات بالبس اللي كانت لبساه ده غير شكلها

اللي يطير العقل

أسد اول ما شافها بالمنظر ده عفاريت الدنيا بتتنطط في وشه في اللحظة دي





أسد ساب إيد نادين بغضب وراح ناحية اللي واقفة تاخد صور مع الإعلاميين

أسد بصدمة:إيه اللي انتي عاملاه ده

انتي اتجننتي ولا إيه؟

كيان بإبتسامة برود:هاي أسد.. عامل ايه يا حبيبي وحشتني أوي وقربت عليه وباسته من خده

أسد بصدمة:انتي واعية للأنتي بتعمليه ده يا كيان؟

كيان وهي بتبعد أيده بعصبية:اوعي تلمسني تاني... عارف ليه؟... عشان بقيت اكرهك

أسد:هي الغيبوبة أثرت على مخك ولا إيه؟

كيان:أنا فعلاً كنت مجنونة ودلوقتي عقلت يا أسد بيه

وراحت عند طاولة محطوط عليها مشروب راحت ماسكة الكوباية وشربتها كلها تحت نظرات أسد اللي مطمنش أبداً

كيان فضلت تشرب لحد ما خلصت ازازة كاملة.. ومبقتش قادرة تتحرك

وفقدت توازنها خالص

أسد وقف قدامها وراح شايلها وطلعها على اوضته وخلعلها الجزمة

وسند دماغها على السرير

كيان بهلوسة:خليك معايا والنبي

متسبنيش يا أسد أنا مليش غيرك

أسد قرب منها وقبل شفتيها بإشتياق وحب كبير

ولكن فاق على خبط نادين على باب الغرفة

خرج أسد من الغرفة وقفل الباب على كيان احسن تقوم وتعمل حاجة كدة ولا كدة


نزل تحت وفضلوا يتكلموا ونادين كانت مضايقة أوي عشان كيان رجعت تاني

خلصت الخطوبة وكل شخص روح على بيته وأسد طلع اوضته هو وكيان 


واخد كيان في حضنه ونام

في صباح يوم جديد

ملئ بالأحداث

صحيت كيان وحست بوجع شديد في راسها.. قامت دخلت الحمام واخدت شاور وجهزت نفسها

ونزلت غرفة الرياضة بتاعة أسد

عشان تدرب فيها

لبست لبس التدريب وبدأت تلعب

وبطلع كل الطاقة السلبية في البوكس وكانت مضايقة أوي

فوق صحي أسد وملقيش كيان جمبيه قام بسرعة خد شاور ونزل تحت وسأل عليها الخدامين قالوله انها في غرفة الرياضة

دخل أسد غرفة الرياضة ولقي كيان

حاضنة شخص

أسد بغضب جحيمي:كيااااااااان

#بقلمي_مريم_محمد

                     الفصل السادس من هنا 

لمتابعة باقى الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا

تعليقات