Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية كيان الاسد الفصل العاشر 10 والاخير بقلم مريم محمد


رواية كيان الاسد الفصل العاشر 10 والاخير بقلم مريم محمد 

#البارت 10

#كيان_الأسد

الظابط:الحقني يا أسد بيه

فاروق ومراته هربوا من شوية

أسد بصدمة:هربواااااااا

الظابط:إحنا بعتنا قوة وراهم.. وان شاء الله يلحقوهم.. إحنا قولنا نبلغ حضرتك عشان تعمل إحتياطاتك

أسد:تمام

كيان:مالك يا أسد. في حاجة حصلت ولا إيه؟!

أسد بهدوء:عمي ومراته هربوا يا كيان

كيان بصدمة:اييييييه؟؟!!

أسد:مش عايز يعرف عشان محدش يخاف.. أنا هعمل حسابي وهزود الحراسة

كيان:حتى لو مليت القصر كله حراسة يا أسد لو مكتوبلنا حاجة

هتحصلنا...بس ان شاء الله مش هيحصل حاجة يا حبيبي

أسد وهو يأخذها في حضنه:ان شاء الله يا حبيبتي


اياد وعلا

اياد وهو ينظر إلى علا بقوة:بقولك إيه يا آنسة علا

علا:اتفضل يا استاذ اياد

اياد:هو انتي مرتبطة

علا بإبتسامة:لأ

اياد بفرحة:طب ممكن تتجوزيني

علا وهي تنظر إلى عينيه التي فيهما الكثير من الصدق:بس أنا يتيمة ومعنديش أهل... وكمان مش من مستواك

اياد:والله العظيم أنا كل ده ما يفرق معايا خالص.. أنا كل اللي يفرق معايا انتي وبس يا علا

علا بإبتسامة:وأنا موافقة.. بس لازم تطلب إيدي من اختي

اياد:اختك؟!.. طب وهي موجودة فين؟!

علا:شوية وهتيجي... على انت عارفها

اياد:أنا اعرفها!

علا:اه

بعد شوية

وصل أسد وكيان ومعاهم إيلا

إلى منزل علا

عشان علا اتصلت عليهم وقالتلهم عايزاكم في حاجة مهمة

كيان بقلق:خير يا علا انتي كويسة يا حبيبتي؟!

علا:خير يا كوكي.. الحكاية ومافيها

أن حضرة الظابط اياد طالب إيدي

وأنا قولتله يطلب إيدي من اختي

كيان بفرحة:الف مبروك يا روح قلبي

علا وهي تحتضن كيان بسعادة:الله يبارك فيكي يا كوكي

اياد:طب أنا هطلب إيدك من مين برضو؟!

كيان بإبتسامة:أنا اختها واسد اخوها

وألف مبروك ياحضرة الظابط

اياد بفرحة:الله يبارك فيكم.. ربنا يفرحكم يارب

إيلا بفرحة:بابي هي مامي مش هتلبس فستان زي خالتو علا

أسد وهو يحملها:اه طبعاً يا حبيبتي

وانتي كمان هتلبسي فستان يا عمري


وعمت الفرحة في أرجاء المنزل مع زغاريط كيان وعلا


بعد مرور شهرين

كانت كيان تجلس في حديقة القصر

وتحتضن إيلا زي كل ليلة.. لكن فجأة رن الهاتف

وكان المتصل أسد

كيان:أيوة يا حبيبي

أسد:مش عارف اقولك ولا لأ هو خبر حلو ووحش في نفس الوقت

كيان بقلق:في إيه يا أسد قلقتتي عليك

أسد:لما كنا في الطريق النهاردة

لقينا عربية مو"لعة وواقع جمبها عمي ومراته

كيان بصدمة:طب حصلهم حاجة؟!

أسد بحزن:أيوة... ماتو"ا يا كيان

كيان:رغم كل حاجة عملوها معانا أنا مسامحاهم... ربنا يرحمهم ويسامحهم على اللي عملوه

أسد:يارب

بعد مرور بعض الوقت

تم دفـ ن فاروق وصفية

وذهبوا إلى المقابر التي بها غرام ووالديها.. ووالدة أسد

ودعوا لهم بالرحمة

وعادوا إلى منازلهم من جديد

اياد بإبتسامة:إيه رأيكم بقى يا جماعة نعمل الفرح الأسبوع الجاي

وبالمرة تكون حاجة تفرحنا

أسد وهو ينظر إلى عز الذي كان ينظر إلى هاتفه بإهتمام :إيه رأيك يا عز؟!

عز:.......

أسد:عزززززز

عز:إيه في إيه؟!

أسد:إيه يا عم.. بقولك ايه رايك اياد عايز يتجوز الأسبوع الجاي

عز:الف مبروك يا حبيبي..

اياد بسعادة:الله يبارك فيك يا ابو الصحاب..عقبالك يا بوص

عز:يارب يا اخويا يارب

أسد:إيه ده عز بلحمه وشحمه عايز يتجوز... هو انت توبت ولا إيه؟! 




عز:اه يا اخويا

أسد:ومين بقى دي اللى قدرت توقعك يا زيزو؟!

عز:قابلتها في أمريكا.. وحكي له كل شئ

أسد:طب هي بتحبك؟

عز:مش عارف بس أنا متأكد أن أنا بحبها أوي يا جماعة

اياد:طب سيبوا الطلعة دي على البنات

عز:تقصد لولة وكوكي ودودو 

أسد بغيرة:والله لو ما لميت نفسك يا عز.. هقوم اكسر"ك ومش هخلي فيك حتة واحدة 

عز بضحك:خلاص يا أسود بقى

أسد:أنا حذرتك وانت حر

وبالفعل أخذوا البنات العنوان وذهبوا إلى منزل سارة

سارة:أهلاً وسهلاً البيت نور والله

البنات:ده نورك يا حبيبتي

سارة:تحبوا تشربوا إيه؟!

البنات:اي حاجة على ذوقك

سارة:خلاص يبقى عصير

وطلبت لهم عصير مانجو

كيان:بصراحة بقى يا سارة إحنا جايين عشان ناخد رأيك في موضوع كدة

سارة:اتفضلوا

علا:بصراحة بقى عز طالب إيدك يا قمر... وعايز يعرف رأيك بس مكسوف عشان كدة بعتنا إحنا

سارة وقد احمر وجهها بشدة فور سماع اسمه

سارة:يعني هو اللي قال كدة؟!

نادين:اه يا قمر.. وبصراحة بقى هو بيحبك أوي

سارة:طب أنا هاخد رأي بابا وماما عشان هما مش موجودين هنا

موجودين في أمريكا

علا:يعني انتي موافقة يا سرسورة

سارة بإبتسامة:اممم

بعد شوية

الباب اتفتح ودخل على اخو سارة

أصغر من سارة بـ سنة

علي:مساء الخير

ولاحظ وجود البنات معاها

الجميع:مساء النور

وقع نظره على نادين التي جاءت عيونها مع عيونه

ما أنا رأي عيونها لا يعلم بما أصاب

ذهب بعدما استأذن منهم

ولم يستطيع أن يتذكر شئ سوى نظرة نادين له


تحدثت سارة مع والديها وفرحوا بشدة..وباركوا لها 


ومرت الأيام وجاء يوم زفاف كلا من الثنائي العاشق ... أسد وكيان.. ف أسد قرر أن يقيم فرح لكيان لأنه يريد أن يعوضها عن كل ما مضى.. 

وعز وسارة.. 

في قاعة الفرح

تحديداً على منصة الرقص

أسد وهو يحتضن كيان بحب:بحبك يا كياني

كيان بكسوف:وأنا كمان بحبك يا اغلى ما ليا

عز:بقى معقولة النهاردة فرحي على احلى معزة

😂😂🤣

سارة برفعة حاجب:نعم يا عنيا... بعد كل ده وتقولي معزة؟! 😂

عز بحب:والله بحبك.. بحبكككك يا مجنونة

سارة بفرحة:وأنا كمان بحبك يا نسناس القرود 😂

اياد:تعرفي ان انتي احسن حاجة في حياتي يا علا

علا بإبتسامة:وانت كل حياتي يا اياد

أنت بالنسبالي ابويا واخويا وحبيبي وصاحبي وكل حاجة حلوة

اياد وهو يضمها بحب:ربنا يخليكي ليا يا حبيبتي

علا:ويخليك ليا يا حبيبي


عند على ونادين

على بإبتسامة:الجميل بيفكر في إيه

نادين:لأ أبداً.. وعلى فكرة أنا اخويا موجود هنا يعني بلاش كلام من النوع ده عشان مش بحبه

على بضحك:إيه يا نادين أنا راجل

مش بعاكس والله.. لأ ده أنا شاري

ومش شاري اي حاجة ده أنا شاري جوهرة

نادين بإبتسامة:مش فاهمة؟

على بحب:يعني بحبك يا نادين

نادين بسعادة:شايف اللي بيرقص هناك ده اطلبني منه

علي:بس كدة.. فوريرة

وطلع يجري على أسد

على بفرحة:أسد بيه ممكن اطلب منك إيد الأنسة نادين؟!

أسد:روح العب بعيد يلا

علي:وربنا بحبها ومقدرش استغني عنها

أسد:موافق بس تحطها جوة عنيك

وتحافظ عليها وإلا هتشوف وش

عمرك ما شوفته

علي:من عنيا


ومرت سنة وتم زفاف على ونادين

في منزل أسد وكيان

كيان بصراخ ودموع:الحقني يا أسد.... الحقني والنبي.. همو"ت من الوجع 

أسد بلهفة:مالك يا روحي انتي بتولدي ولا إيه؟!

كيان بصويت:مش عارفة اتصرف بسرعة... بسرعة والنبي يا أسد

أسد جرى بسرعة وشالها ونزل بسرعة وركب عربيته

بعد شوية

وصل على المستشفى

وتم نقل كيان إلى غرفة العمليات

وجاء عز وسارة واياد وعلا

وعلى ونادين ونصار وايلا

وكانوا عمالين يدعوا لكيان تقوم بالسلامة




بعد مرور بعض الوقت

خرجت الممرضة وهي تحمل طفلين

على ذراعيها بإبتسامة و فرحة

كانوا بنت وولد وزي القمر 

أسد بلهفة:كيان عاملة إيه؟!

الدكتورة:الحمدلله مدام كيان بخير

والولاد كمان بخير

أسد:الحمدلله

واخذا الولاد وأذن في أذنهم بفرحة شديدة

دخل أسد إلى الغرفة التي بها كيان

كيان بسعادة:الولاد يا أسد

أسد وهو يقبل رأسها بحنان:بخير يا روحي... حمدالله على سلامتك يا قلبي

كيان:الله يسلمك يا حبيبي

أسد وهو يعطي لها الولد

كيان وهي تقبله بسعادة:خراثي على القمر يا ناس... واخد عينيك يا أسد

أسد بإبتسامة:ده انتي لسة مشوفتيش اخته.. دي واخدة عينيكي وعنيا

كيان بفرحة:بجد

أسد:اه والله بس واخدة كل حاجة فيكي يا قلبي... المهم بقى هنسميهم إيه؟!

كيان:أنا هسمي البنت على اسم ماما

الله يرحمها.. هسميها حور

أسد:ماشي يا حبيبتي.. وانا هسمي الولد أدهم على إسم جدي الله

 يرحمه

كيان وهي تقبل إيلا من خدودها بحب:ربنا يباركلنا فيهم يا حبيبي

أسد:يارب


بعد مرور 18 سنة

داخل يخت كبير في عرض البحر

موعد زفاف إيلا 

كان به.. أسد وكيان وايلا وحور وأدهم...وعز وسارة ونورين و آدم

واياد وعلا وبنتهم ليليان... وعلى ونادين وابنهم يوسف.. والمعازيم

الجو كان حلو أوي.. مع حركة الموج في البحر مع المنظر الجميل

والمشاعر الحلوة.. والحب الحقيقي


إيلا وهي تحتضن أسد وكيان بدموع:عمري ما هنسي الحب اللي حبتهوني.. دايماً مكانكم في قلبي

وعمري ما هنسي دورك يا ماما...حبتيني حب مفيش كلام يوصفه...ربنا يخليكوا ليا يارب

كيان وهي تمسح دموعها بهدوء:بلاش عياط يا لولة..وبعدين أنا معملتش حاجة.. انتي بنتي يا هبلة.. هو عشان انا مخلفتكيش تقولي كدة...ده انتي الحب كله والله

وحضنتها بدموع

حور:وبعدين بقى في النكد ده يا بابا

ما تقول حاجة نروق بيها الجو ده

أسد وهو يأخذ إيلا في حضنه:اميرتي كبرت وبقت عروسة أجمل من القمر... بحبك اوي يا لولة

إيلا:واميرتك بتحبك أوي

أدهم:تعالى في حضن اخوكي يا اوزعة

إيلا:حتى في يوم فرحي

واحتضنته بحب

حور:وأنا مليش في الحضن ده ولا إيه؟!

إيلا وهي تمد له ذراعها الآخر:تعالى يا قلبي أنا

وبدأت أجواء الزفاف في اليخت

وكان السعادة في قلوب الجميع


إيلا وحور:والنبي يا ماما تغنيلنا بالمناسبة الحلوة دي صوتك حلو أوي.. عشان خاطر بابا والنبي

كيان:طب هاخد اذن بابا

إيلا وحور:بابا موافق

كيان برفعة حاجب:والله





أسد بغمزة:يلا

كيان مسكت المايك ووقفت جمب أسد وهي تنظر إليه بعشق

(اغنية هو حبيبي/اصالة نصري)

كيان:شوفت الدنيا على ايديه وبخاف من قلبي عليه.... وشايلني جوه عنيه اكتر من ماانا كنت أتمنى 

لو لفيت ياما بلاد مش هعرف زيه ملاك...ده أنا احساسي فدنياه.. أيام 

عايشاها في جنة.... هو حبيبي اللي اتمنيته يكون ليا....كل ما فيه اجمل من الدنيا دي في عنيا... ووجوده معايا في عمري ده احلي هدية.. نساني أيام كانت فعلاً صعبة عليا

لما عليا بينادي وبإسمي يقول يا حبيبتي... وبشوفه ساعتها قصادي أنا بنسي الناس والدنيا 

احلى سنين وأنا وياه.. وفي قلبي مليني هواه... عشت العمر أستناه احساسي معاه حاجة تانية

هو حبيبي اللي اتمنيته يكون ليا

كل ما فيه اجمل من الدنيا دي في عنيا..ووجوده معايا في عمري ده احلى هدية...نساني ايام كانت فعلاً صعبة عليا

اول ما خلصت الأغنية صفق لها الجميع تحت تصفير أدهم وحور

وفرحة إيلا.. اما أسد فهو احتضنها بحب شديد

كيان بكسوف:إيه اللي انت بتعمله ده

عيب كدة يا أسد

أسد:أنا حر.. وبعدين انتي متتكسفيش من حد طول ما أنا جمبك يا عمري

كيان بحب:هفضل احبك لأخر يوم في عمري يا حبيبي وكل حياتي

أسد وهو يضمها إليه وينظر إلى عيونها يتأملها بعشق:وأنا هحبك واعشقك لأخر نفس ياكياني..يا روح قلبي.. سأكتفي بحبي الذي سيظل

لآخر نفس.. وسينبض قلبي لكِ وحدك يا حبيبة دربي♡

كيان بحب:اتنفس بحبك واروي ذلك الحب بدقات قلبي التي تدق بعشق

وحنان ويتفتح ذلك الحب في وردة تُسمى قلب كيان الأسد ♡


~~~~تمت بحمد اللّٰه~~~~


أما انا فجلست بآخر اليخت ونظرت إليهم بحب وكتبت آخر كلماتي قائلة:لاحظت أن الحب لا نحصل عليه بسهولة.. فهو به الكثير من الألام والصعوبات التي تواجه كلا الطرفين... الحب يشبه الوردة التي تتفتح على صدق وحنان 

لا على كذب وخيا"نة.....ستجد الحب حتماً حين تؤمن بكل قواك القلبية 

انك تستطيع تحمل كل نقطة عذاب ستواجهك في هذا الطريق... وحين تؤمن وتستوعب جيداً أن الحب تضحية... ووفاء.. وحنان.. لا ينتهي.. سوف تعيش أجمل مغامرات حياتك

 وهي مغامرات الحب♡

#بقلمي_مريم_محمد

 تمت

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا علي التليجرام من هنا

تعليقات