Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لحن الغرام الفصل التاسع 9 بقلم ساحرة القلم


 رواية لحن الغرام الفصل التاسع 9 بقلم ساحرة القلم 


#لحن_الغرام 

الفصل التاسع

 يسمع عمر صوت شخص يتحدث تحت الشرفه فيلقي نظره لكنه يصعق عندما يري رنين تتحدث مع الشخص الذي راه يقفز من شرفتها التي في بيت جده.... فجن جنونه.... وثار سب ويلعن فيها فهبط لي الحديقه.....


رنين:انت يا متخلف ايه الا جابك هنا مش انا قولتك ميت مره بطل الهبل ده.....

يقترب منها الشخص وهو مبتسم بكل برود ..... ويقف امامها ويحدث بشوق....

الشخص:انا مش قادر اعيش من غيرك اكتر من كده تعبت من الوحده وانتي عارف ان حياتي مهدده لو ظهرت فانتي سبيلي للحياه.....





تتلفت رنين حولها في ريبه وخوف من ان يراها احد .....ولم تنتبه لي ذاك الغريب الذي اقترب منها وارتمي بين احضانها وكأنه ذمأن يريد ان يرتوي من نبع حنانها.... وبكي بين احضانها..... شعرت رنين بمدي حزنه وخوفه وتعبه.... فبكت وضمته ليها بقوه واغمضت عينها.... وهمست بحزن بالغ

رنين:اه يا حبيب القلب الظروف هي الا فرقت بينا وكسرت فرحتنا...... بس الصبر طيب وانا مش هستسلم..... مهما كان التمن فتفتح عيناها لي تجد امامها عيون تلمع في الظلم بكل غض'ب وتشتعل بنير"ان الغيره ووجه محمر متجهم ويزفر كا بركان علي وشك  الانفجار😡😠😤

تبلع رنين ريقها بصعوبه وتصعق😰 وتقول بنبره مهزوزه

رنين:يانهار اسود الله يرحمك يا رنين..... عمر اوعي تفهمني غلط...

قبل ان ينطق عمر او يتحرك من مكانه يجد من يضر'به علي ام راسه فيسقط فاقد الوعي....

تتنفس رنين براحه .... وتنظر الي نادر بكل امتنان

رنين: بجد انا مش عارفه اشكرك ازاي انت انقذتني من موت حقيقي...

يبتسم نادر :لا شكرا علي واجب....

ثما ينظر لي الشخص بغض'ب

ويعنفه

نادر: مش كده لازم تتحمل يا فارس واكيد ربنا هيجمعكم بي بعض بس انت كده هتوديها في داهيه......

رنين:امشوا دلوقتي....

نادر بقلق:طيب انتي هتعملي ايه دلوقتي.....

تبتسم رنين بش"ر :كل خير....

نادر بقلق:ربنا يستر عليك يا عمر انا عارف البسمه دي سلام يا قطه بس اوعي تنسي معاد بكره....


عندما اطمئنت رنين انهم قد ذهبوا


تهيئت لي تنفيذ فكرتها الشي'طانيه

فمزقت ثيابها.... وضر'بت نفسها كم قلم وصرخت.... وجرت علي البيت.... في بكاء تمثلي..😭

رنين: الحقوني عمر اتجنن....

 يفزعواشريف وفريده عندما راؤو رنين بتلك الهايئه وردوا في  صوت واحد مالك يا رنين ايه الا حصل وعمر الا عمل فيكي كده...؟

ترتمي رنين في حضن فريده وبعيون كلها مك"ر ودموع زائفه.....

رنين:ايواه عمر ضرب'ني وحاول  يبوسني ووو غصب  عني..... كل ده عشان شافني بكلم نادر في الجنينه فجن وهجم عليه طبع كان نادر ماشي.... وقالي انتي بتاعتي انا ووو مش قادره اتكلم كان وحش وانا بجري منه هو جري وريه واتخبط في الشجره ووقع علي الحجره وهو دلوقتي مرمي في الجنينه......

شريف وفريده طلعوا يجروا علي عمر وجدوا واقع علي الارض ودم"ه سايل...

تشهق فريده:يا خريبي ابني.... وجريت عليه وضمته.... واكملت اتصل بلاسعاف.....

شريف بتوتر:حاضر واتصل والاسعاف جات ونقلوا عمر علي المستشفي.......

وفي صباح اليوم الجديد.....


يفيق عمر بانين وتعب ووجع

عمر:اه يا راسي اه يا دماغي هو انا فين.....؟ ويفتح عيونه ويركز اه افتكرت ويتجهم وجه اول ما يتذكر ما حدث امس.....

عمر:انا لازم اقت'ليها هي فين وحاول ينهض لكن ابوه يفيق 

ويمنعه

شريف:علي فين....؟

عمر بضيق:اوعي يا بابا انا لازم ادفنها....

ينظر اليه شريف بحده:حرام عليك الا انت عملته ده في المسكينه.... الا في البيت دي حالتها صعبه اوي ووشها كله ورام ليه العنف ده.. وبعدين ايه الغيره المبالغ فيها دي ايه المشكله انها تكلم نادر هو الا كان معاها في الجنينه....

عمر بزهول:ايه نعم نادر لا مش هو....

فريده:لا هو .... وعيب عليك ....

عمر ببلهاه:هو ايه الا حصل يا جماعه....

تبتسم فريده بمك"ر:هو انت بقيت شاقي كده لا ومش عوزها 

عمر بغباء:هو انا عملت ايه...

فريده:انا هحكي وحكت كل ما حدث طبع هذا ما حكته رنين

عمر بصدمه واحراج:انا اعمل كده.... طيب هي ازيها دلوقتي....

وهنا بنتي عارفه حاجه......

شريف:لا رنين الله يخليها قاعده معها رغم حالتها السيئه انت لازم تعتذر منها وتصالحها.....

عمر بخجل:طيب ازاي .... يارب ايه الموقف الزفت ده....


يخرج عمر من المستشفي مع ابو وامه...... وهو يفكر كيف سيواجه رنين......


هاديه:يا بنتي ده انتي مصيبه بقي اقنعتي الكل ان عمر حاول يتهجم عليك عشان يعاقبك عشان كلمتي نادر ده انتي جباره

رنين بقلق :بس انا مرعوبه احسن

عمر ما يصدقني هتبقي مصيبه....

هاديه :طيب انا جايه عندك عشان اسندك

رنين:اه ونبي تعالي انا مستنياكي....





وانهت رنين المكاله يا رب استر

هنا:ماما هو بابا فين؟

رنين:بابا اممم زمانه جاي تجي نعمل فشار و نتفرج علي مسلسل هندي.... 

هنا بفرحه: هيا تحيه ماما.... 

تضحك رنين بفرحه:والله انتي احلي هنا في الدنيا بعشقك وضمتها.... اليها وحملتها وهنا بتضحكت.....  وفعلا جلسوا يشاهدوا المسلسل الهندي الكوميدي.... وفضلوا ويضحكوا...

لحد ما انفتح الباب ودخل منه شريف وفريده.  والقوا التحيه علي رنين... ازيك يا رنين عمل ايه؟


رنين ببسمه:الحمد لله

شريف:طيب انا يدو اطلع اخد دوش في السريع وانزل علي الوزاره 

فريده بنعاس:خدني معاك انا عوزه انام......

وصعدوا لي غرفتهم تبتسم رنين وتلتفت لي تجد عمر خلفها واول ما راته قلبها دق بسرعه من الخوف والرعب.... ولكنها سرعان ما هربت منه....

رنين:هنا تعالي هنا... عشان نذاكر دروس النهارده

هنا: حاضر يا ماما باي بابا

يقبلها عمر بحب لكن عيونه علي رنين......

يمر اليوم ورنين منزلتش من غرفتها خوفا من المواهجه مع عمر


عمر في مكتبه.... الذي في البيت... لم يغادر المنزل اليوم....

يفكر عمر في كيفيه ان يعتذر من رنين ما حقيقيه مشاعره نحوها وما سر غيرته المجنونه عليها....

عمر بيكلم نفسه

عمر:انا بحبك يا رنين وبغير عليكي بس مش عارف ازاي هعترف لها بعد الا حصل  لا عارف ازاي هواجها انا لازم اشوف حل

وذهب عمر لي غرفه رنين ووقف امام شاشه العرض وابتسم بخجل


رنين بعدم مبالاه:ابعد عن الشاشه عوزه اتفرج وبطل غليزه

عمر باحراج:انا اسف علي الا حصل... ويقرب من رنين

رنين ببكاء تمثيلي:انا مش عوزه اتكلم  معاك سبني في حالي....

يقترب منها عمر ويجذبها من خصرها ويقربها اليه ويبتسم بحب اول مره رنين تري تلك النظره تلك في عيونه وصوته الذي يفيض بكل حب وحنان..... قلبها كان يدق يدق لدرجه ان عمر احس بيه وبي توترها.... ارتبكها ... من قربه منها

عمر:انا اسف وبعدين يلا اجهزي عشان نخرج نتعشي سوي ومش عوز رفض.... وانا الا هختار الفستان مش زي يوم الحفله.....

اختار عمر فستان لبني طويل وباكمام.....

رنين بضيق:ايه ده انا البس ده الدنيا حر..... مش لبسها

عمر بنرفزه:لا هتلبسي

رنين بعند:مش لبسها.... ومش خارجه معاك اطلع بره بقي 

عمر:انتي لازم تتعاقبي....

عشان لما اقول كلمه تنفذ..... اول ما قال كده تجري رنين ويجري ورها عمر بضحك.....

لكنه ينصدم بي نارين فيقع فوقها


وتشوفهم رنين....

رنين بعصبيه:لا بقي ده انتي ذوتيها يا صفره ولازم تتربي وجرت عليها وجذ"بتها من شعرها

ووقعتها علي الارض واصبحت فوقها ونزلت فيها ض'رب وهي بتردد انل سكته من اول ما شوفتك يا ملصقه يا بيره وانتي عماله ترسمي علي الواد ايه هو موز صح بس مش طايقك....

يبرق عمر مش مصدق الا بيحصل ويحاول يتدخل حتي ينهي الشجار 


وووووو

يتبع

                       الفصل العاشر من هنا 

لمتابعة باقى الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا

تعليقات