Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ملكت الاسد الجزء الثاني الفصل الرابع عشر14 بقلم فاطمه حسن

   

رواية ملكت الاسد الجزء الثاني الفصل الرابع عشر بقلم فاطمه حسن

البارت 14
فريده.انا هتجوز ابن عمي ياريت إيهاب يخلي المشاعر دي لحد تاني
منه وايهاب انصدمو
ايهاب سحب الفون بسرعه وفضل يقول . فريده فريده حصل اي.
فريده .أنا اسفه 
ايهاب بجنون . فريده حصل اي .انتي مش بتحبي صح مش قولتي كده انتي قولتي انك بتحبني
فريده قفلت السكه وهي بتبص ع اللي جانبها بهدوء 
ياسين بحب.هكلم إنكل النهارده
فلاش باك
فريده صحيت من النوم ع صوت الفون بتاعها
فريده لاقت ياسين بيرن 
فريده فتحت واتكلمت بهدوء .الو 
ياسين .مستنكي قرب من الفيلا عايز اتكلم معكي 
فريده بهدوء .حاضر وقفلت السكه 
ياسين كان بيبص ع الفون بشك بق خايف من هدوءها 
ياسين .اكيد فهمت أنها مش هتكون لحد تاني غيرى لو حصل اي .
عند فريده
لبست هدومها وخرجت من غير ما حد يشوفها
فريده قربت من ياسين 
ياسين . اركبي
فريده ركبت العربيه بخوف .ف حاجه وقبل ما ياسين يرد كان الفون بيرن
ياسين بص ع اسم منه بخبثه وسحب شعره من شعرها.ردي ي فريده الياسين وعرفي صحبتك بموضوع جوزنا 
باك
فريده نزلت من العربيه ومشيت بهدوء وبعدين دخلت الفيلا وطلعت ع الاوضه بتاعتها وهي بتقول بدون وعي .كل حاجه هتخلص كل حاجه هتخلص
ياسين كان ف العربيه وطالع ع شركه حازم وهو بيبتسم بشر .
..
عند منه وايهاب
كانت منه بتحاول تهدي ايهاب
منه بدموع . ايهاب اهدا
ايهاب كان ماسك الفون بيحاول يكلمها وهو مش مستوعب حصل
فريده مكنتش بترد ومره واحدة قفلت الفون 
منه قربت من ايهاب بدموع . إيهاب اهدا وأنا هحاول اكلمها
ايهاب مكنتش بيرد ولسه بيحاول يكلمها
منه وهي بتلمس كتف ايهاب.ايهاب 
إيهاب زقها.خليكي بعيد عني.خليني لوحدي 
منه .بس دا أنا 
ايهاب.قولت خليني لوحدي 
منه نزلت وهي بتعيط ودخلت الشقه 
كريمه بخوف .حصل اي بتعيطي كده ليه 
منه بدموع قالتلها كل حاجه
كريمه بعتاب.قولتلك احنا فين وهما فين خلتي يبص لفوق ويحب حد من من توبه مع أن توبه كان قدامه ربنا يسامحك ي منه ربنا يسامحك 
كريمه سبتها وخلتها قاعده تعيط بوجع اكتر 
....
عند حازم ف الشركه كان شغال ومع ذلك بيفكر ف اياد وتمارا وأنه ممكن يكون ظالمها فعلاا 
ف الوقت دا دخلت السكرتيره بتقول أن ياسين برا 
حازم .خلي يدخل 
السكرتيره.تحت امرك ي فندم 
ياسين دخل بغرور .اهلا ي انكل 
حازم بهدوء . اهلا.عامل اي .
ياسين . الحمدالله ثم أكمل بسرعه .أنا جيلك بكرر طلبي تاني .أنا عايزه اتجوز فريده 
حازم.شلكك مش بتفهم .قولت لاا الموضوع دا مش هيحصل
ياسين بهدوء مصتنع . .ي انكل أنا بحبها والصراحة أنا كلمتها ف الموضوع دا وهي وافقت مش فاهم حضرتك بترفض ليه يعني 
حازم قام بغضب.وانت شوفتها فين علشان تتكلم معها
ياسين بثقه.لما كنا بنرقص .عمي انت مش هتلاقي احسن مني لفريده أنا بحبها وطبعا هخاف عليها
حازم بضيق .برا وقتك خلص 
ياسين بهدوء .حاضر . ياريت حضرتك تفكر في كلامي لاني بحبها بجد 
....
عند إياد قام من النوم متأخر 
رح دخل المبطخ يعمل قهوه
اياد بص ع المطبخ وع الاكل اللي تمارا عملتو بضيق 
اياد مسك الاكل كله وكان هيرمي ف الزباله
بس قال لاا 
اياد كلم البواب وخله يلم الاكل كله ويمشي 
اياد عمل القهوه وفضلت قاعد بيفكر ف اللي هيحصل بعدين
....
عند تمارا قامت من النوم 
واخدت دش ولبست هدومها ونزلت تحت 
تمارا . صباح الخير
روح . صباح النور.تعالي احكلي عملتو اي امبارح 
تمارا بتوتر .امال فين بابا وأسير 
روح .بابا رح الشركه وأسير رح لي اسد عايز يكلمو ف موضوع الفرح.عايزو بعد اسبوع معكي انتي واياد
تمارا بضيق .بس بدري اوي هو اي اللي بعد اسبوع 
روح.ممكن اكلمك ابوكي لو الموضوع مضيقك اوي كده 
تمارا بسخرية لنفسها.مش مهم مش هتفرق يعني
روح.روحتي فين ي حبيبتي
تمارا.معلش ي ماما اصلي مصداعه شوي بعد اذنك 
روح.طيب ي حبيبتي
تمارا طلعت فوق 
وفضلت تلف في الاوضه بملل وبعدين كلمت مي 
....
عند اسير كان قاعد قدام اسد 
اسد بهدوء مصتنع.وحضرتك اكيد مشرفني النهارده علشان حاجه مهمه.سمعني كده
اسير بتوتر .ا.انا جي علشان اطلب من حضرتك تخلي معاد الفرح احم بعد أسبوع بصوت واطي
اسد . عالي صوتك 
اسير .بعد اسبوع
اسد ابتسم بسخرية.والله .
اسد قام بهدوء من ع المكتب 
اسير كان بيبص عليه برعب .
اسد قرب منه ومره واحدة ضربه بي البوكس.هنشوف لو قدرت تكمل لحد اخر الاسبوع ممكن أفكر 
اسير كان حطط أيده ع بوقه بوجع.ااااه .في اي بس 
اسد مسك اسير من هدومه .بق أنا .تعمل فيا كده يا ابن مراد ي ابن *****
اسير برد بحب ولا كانه قال حاجه.بحبها ي عمي اعمل ايه يعني 
اسد سيبه بغضب.امشي يلاا برا 
اسير وهو بيقرب برجاء .حضرتك وفقت مش كده
اسد .دا ف احلامك يلاا برا 
اسير بص عليه بضيق وخرج 
اسير ركب العربيه بضيق وكلم ابوه 
مراد كان ف الشركه شغال ع اوراق لحد ما الفون رن 
مراد بص ع الفون ورد بسرعه .اي حبيبي ف حاجه.انت كويس 
اسير غمض عينه من تصرفات مراد اللي بتحسسه أنه طفل .أنا كويس ي بابا بس 
مراد .بس اي 
اسير قالو كل حاجه حصلت ف مكتب أسد
مراد بخبثه .اطمن ي حبيبي انا هتصرف ف الموضوع دا وفرح هيكون بعد اسبوع زي ما انت عايز .يلا سلام دلوقتي
مراد قفل معا اسير وكلم حازم
عند حازم كان قاعد بيفكر ف كلام ياسين لاقه مراد بيرن 
حازم .ابن ***دا اكيد عندو مشكله وعايز ي أجل الفرح 
حازم .الو ي مراد ازيك 
مراد بلا مبالاة.كويس .لازم ناجل الفرح شوي 
حازم وهو بيمسك أعصابه.ليه ي مراد 
مراد.اسد مش موافق يخلي فرح اسير بعد اسبوع وانا عايز فرح ولادي يكون مع بعض ف لازم ناجل . باي
مراد قفل السكه وفضلت يضحك 
ورجع يشتغل ع الاوراق تاني.
...
عند حازم بص ع الفون بغضب وبعدين كلم اسد 
حازم .انت فين 
اسد بستغرب.ف الشركه 
حازم .أنا جيلك.سلام 
حازم خرج من الشركه وركب العربيه وطلع ع أسد 
....








عند اسير كان وصل عند فيلا اسد 
أسير دخل بهدوء ولاقه ملك .ازيك ي طنط 
ملك بحب . ازيك ي حبيبي .انت عامل ايي
ملك شهقت بصدمه.اي اللي عمل ف وشك كده 
أسير بضحك .لاا عادي دا إنكل كان بيقولي الف مبروك مش اكتر 
ملك اتكسفت من تصرفات اسد .احم بتوجعك 
اسير .لاا أبدا.امال فين حور 
ملك .فوق هطلع اقولها انك مستنيها
اسير بسرعه .لاا أنا هطلع .احم قصدي خليكي انتي يعني وأنا .
ملك اتكلمت .ماشي ي حبيبي 
اسير قرب منها وبسها من راسها.بحبك من الأسد اللي انتي متجوزه دا قال كده وهو بيحط أيده ع خده بوجع
ملك ضحكت ع شكل اسير وهو بيطلع بسرعه.ربنا يسامحك ي أسد 
..
فوق عند حور كانت ف الحمام
بتاخد دش وبعد شوي خرجت وهي لفه فوطه حولينا جسمها
حور كانت بتنشف شعرها ومش وخد بالها من اللي قاعد ع السرير فاتح بوقه
 حور فتحت الدولاب وظهرها لي اسير اللي كان قاعد بهدوء ومركز مع كل حركه منها 
حور كانت بتفك الفوطه 
بس وقفت بصدمه 
اسير .انتي بتعملي اي
حور لفت بصدمه تتأكد لاقت اسير نايم ع السرير 
حور وهي بتلف الفوطه عليها جامد .أ.ان.انت بتعمل اي.هنا 
اسير بخبثه . أبدا كنت جي اشوفك .لحد ما لاقت العرض دا
اسير قام وقرب منها وبق كل لما يقرب هي تبعد .انت بتقرب ليه 
اسير وهو بيمسكها من أيدها.وفيها اي 
حور شهقت بصدمه وهي بتحط أيدها ع وشه.اي دا
اسير نزل أيدها .ابدا دا ابوكي كان بيقولي مبروك بس 
حور .بتوجعك مش كده
اسير وهو ماسك ايدها .لاا مش بتوجع يقلبي 
 حور بتوتر . طب ابعد علشان ادخل البس مينفعش افضل كده
اسير بخبثه.ليه ما كده حلو 
حور بتحذير.اسير لم نفسك وابعد عني احسلك 
اسير وهو بيدفن رأسه ف رقبتها.بحبك اوي 
حور بكسوف .اسير خلاص 
اسير سيبها بضيق .خمس دقائق خمس دقائق لو مخرجتيش أنا هدخلك 
حور سحبت هدومها ودخلت بسرعه واول ما دخلت قفلت باب الحمام ب المفتاح 
اسير سمع صوت المفتاح رح ضحك 
حور لبست بسرعه وخرجت بتوتر .أنا خلصت 
أسير.طب اي رأيك نخرج شوي 
حور .ماشي 
اسير اخد حور ونزل وبعد ما قالو لي ملك ركبوا العربيه وطلعوا
...
عند حازم كان وصل عند أسد 
حازم .انت رفض ليه مش فاهم 
اسد .هو كده وخلاص 
حازم .اسد أرجوك انت عرف أنا عملت كده ليه .مراد مش موافق غير لما انت توافق 
اسد بغضب .ابن ***دا عايز يتعلم الآداب هو وابنه 
حازم بهدوء.اياد مرجعش فيلا امبارح وتلفونه مغلق أنا عايز اخلص من كل دا مش عايز اعيش ف قلق 
اسد بضيق .خلاص ي حازم هفكر 
حازم .و ياسين رجع يتكلم تاني ف موضوع فريده
اسد مسح على وشه.وبعدين .
حازم بتعب .رفضت طبعاا بس مش عارف هيحصل ايه بعدين مش عارف أمتي ابنك هيشيل الموضوع دا من دماغه 
اسد بتفكير .مش هيشيلو 
حازم بص ع أسد بهدوء وبعدين قام .أنا همشي .محتاج استريح وافكر هعمل ايه كويس
حازم خرج قدام اسد اللي قال .مع الاسف ي حازم فريده خلاص مش هتكون لحد تاني غير ياسين
حازم ركب العربيه وطلع ع الفيلاا
بعد شوي نزل 
حازم اول ما دخل لاقه ندي بتحاول تتصل على إياد
ندي بصت ع حازم اللي شكله تعبان.هو ف حاجه ثم أكملت بخوف اياد كويس 
حازم بهدوء.كويس ي حبيبتي اطمني .هو ف الشقه بتاعته
ندي .أمال تلفونه مغلق ليه
حازم بهدوء.اتكسر .امال فين فريده
ندي .فوق 
حازم هز رأسه وطلع بهدوء
حازم خبط ع الباب
فريده بهدوء.ادخل 
حازم قرب منها.عامله اي يقلبي 
فريده.كويسه ي بابي
حازم وهو بيرجع شعرها ورا ودانها.ياسين كلمني النهارده تاني ف أنه عايز يتقدملك بس المفاجأة أنه قال انك موافقة دا بجد 
فريده بهدوء . أيوه ي بابا ياسين كلمني ف الموضوع دا وأنا وفقت
حازم بتركز ف عينها .ومن غير ما اعرف .واي اللي غير رايك بق ممكن اعرف 
فريده وهي بتحاول تسيطر ع جسمها وخوفها.بق كويس وهادي معايا وانا حسيت باعجاب 
حازم بسخرية.بسرعه دي. دي حاجه كويسه جدا
حازم .أنا هعمل نفسي مسمعتش اي حاجه من الكلام الاهبل دا.وياريت تقوليلي اي اللي بيحصل وياسين قالك اي بضبط علشان تقولي كده 
فريده ابتسمت بهدوء .مقالش حاجه هو بق بعيد عني ومش بيحاول يكلمني حته .وانت عرف كويس أن لو ف حاجه كنت عرفت 
فريده اخدت نفس علشان تقدر تتطلع الكلمه وقالت.انا عايزه ياسين ي بابا 
حازم بص عليها بشك .هشوف الموضوع دا
حازم سيبها ودخل الاوضه لاقه ندي مستنيه
ندي .مجبتش ادخل عليكم وانتو بتتكلمو هو في حاجه
حازم بسخرية.بنتك عايزه ي ياسين
ندي .مالو ياسين وطالما فريده موافقه ليه لاا 
حازم بص عليها بغضب وبدأ يقلع هدومه 
حازم قرب من السرير بعد ما لبس هدومه بضيق 
ندي وهي بتقرب منه.الولد شكله اتغير ودا اكيد طالما فريده قالت كده خلي ياخد فرصه ثم أكملت .متنسش انك اخدت فرصه حته بعد كل اللي عملتو ي حازم 
حازم بص عليها بهدوء وهي خرجت 
ندي بعد ما خرجت اخدت نفس مكنتش عايزه تقول كده بس كان لازم يعرف أن مش ياسين الوحيد اللي غلطان 
حازم غمض عينه بهدوء وهو بيحاول بيفكر صح مش عارف يعمل ايه
...









عند اسير وحور
كانوا خلصوا اكل 
وركبوا العربيه
حور . رايحين فين
اسير.هنطلع ع الفيلا لسه مشترها هتعجبك اوي ثم أكمل.دي بفلوسي 
حور كانت فرحانه ب اسير 
بعد شوي وصلوا
حور نزلت وبصت عليها كانت فيلا صغيره واصغر من الفيلا بتاعتهم بكتير بس شكلها حلو 
حور دخلت مع اسير وفضل يفرجها ع كل مكان وهو بيقول هنعمل ايه هنا وهنا كانوا فرحانين اوي 
وبعد ساعات
مش كفايه كده
أسير.ليه يقلبي خلينا مع بعض شوي 
حور . كفايه علشان بابا 
اسير قرب منها بخبثه وقال وهو بيفك زراير القميص .بس في حاجات مهمه نتكلم فيها
....
عند منه
كانت بتحاول تكلم فريده شوي وأيهاب شوي 
من لما سمع الكلام دا من فريده وخرج وهي متعرفش عنه حاجه
منه فضلت تحاول تكلموا مفيش فايده
منه بخوف .ربنا يسترها 
...
عند حور وأسير 
حور كانت بترجع بخوف .اسير ف اي 
اسير وهو بيقرب اكتر .ف اي .ما أنا جوزك بردك 
اسير رمه القميص ع الأرض
حور بخوف .اسير أنا خايفه خليك بعيد 
حور لازقت ف الحيطه وأسير بيقرب منها بهدوء
حور بعياط.اسير 
اسير قرب منها ورفع رأسها واتكلم بهدوء .أنا آسف خلاص 
حور كانت بتعيط بخوف .أنا عايزة امشي 
اسير بحزن عليها.انا اسف مكنتش قصدي أنا كنت بهزر والله مكنتش هعمل حاجه
اسير سحب القميص من ع الأرض ولبسه 
اسير وهو بيمسح دموعها.انا مستحيل اعمل حاجه تذيكي انتي 
اسير حضنها بحب وتملك .
اسير خدها وركبوا العربيه وطلعوا ع الفيلا بتاعت أسد 
بعد شوي وصلوا
حور فتحت الباب ونزلت علطول من غير ما تتكلم 
اسير بص عليها بغضب وفضل يقول .غبي .غبي 
اسير طلع ع الشركه بتاعته 
...
بليل 
كانت الساعه جات 2
كانت منه لسه بتحاول تكلم ايهاب 
لحد ما سمعت صوت العربيه بتاعه 
منه قامت بسرعه وهي بتمسح دموعها اللي كانت بتنزل لوحدها من كتر الخوف 
منه فتحت الباب لاقت ايهاب طلع قدامها بس مره واحده وقع 
منه جريت عليه.انت كويس 
ايهاب وهو مش واعي.م.مش عارف .
منه وهي بتقرب منه.انت بتتكلم كده ليه 
أيهاب وهو بيتكلم بصوت واطي.اصل.اصلي شربت بس حبه صغيرين خالص 
منه بصت عليه بحزن .طب قوم حاول تساعدني
منه طلعت ايهاب فوق بصعوبة
ودخلتو الشقه 
منه . ايهاب خد دش .وارجوك بلاش تشرب تاني
ايهاب هو بيلف حولينا نفسه.شوفتي دي الشقه اللي المفروض اتجوز فيها فريده مش عارف كنت بفكر ازاي كنت فاكر أنها هتوافق تجي تعيش مع واحد فقير زي وهتحبني 
منه وهي بتقرب منه .متقولش كده 
ايهاب وقع ف حضنها

Fatma



تعليقات