Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية جعلني ملتزمة الفصل الرابع 4 بقلم ملك البدري


 رواية جعلني ملتزمة الفصل الرابع 

مصطفي _ ابراهيم 
ابراهيم _ مصطفي 
ليقف ابراهيم أمام مصطفي متعجبا هو يحضنه بشدة 
ابراهيم _  انت فين ي اخويا أنا دورت عليك كتير و رحتلك البيت كتير و تفجأت انك سافرت انت والاولاد 
ليبكي مصطفي و ابراهيم من شده الفراق الذي مر عليه ١٥ عاما 
لتقاطعهم الممرضه و هي تقول 
 الممرضه _ المريضه فاقت ي دكتور ابراهيم 
ابراهيم _ تمام 
ليدخل مصطفي و ابراهيم 
ليركض مصطفي بأتجاه ابنته يحتضنها بخوف و لهفه 
مصطفي _ حبيبه بابا كويسه 
ملك _ بتعيط ليه ي بابا أنا كويسه 
مصطفي _ لا ي حبيبي مش بعيط  
مصطفي _ بنتي مالها 
ابراهيم _ لا لا ولا حاجه ضغطها واطي بس 
مصطفي _ طب الحمد الله 






ليدخل احمد الي الغرفه 
احمد _ عمي ازيك عامل ايه 
مصطفي _ احمد حبيبي الحمد الله و الله و حشني و يحتضن احمد بشدة و يبكي مرة أخري 
ابراهيم _ احمد هو انت كنت فين 
احمد _ الممرضه كانت عايزاني اكمل بيانات الانسه ملك 
لتقاطهم ملك و هي تقول 
ملك _ ايدا بابا هو انت تعرفه 
مصطفي _ اه ي بنتي عمك ابراهيم و ابن عمك احمد 
ابراهيم 
ملك _ ازاي ده 
( فلاش باك ) 
المحامي _ مكتوب عندي أن استاذ علي ابوكم  بعد ما مات كتب  الورث كله لاستاذ ابراهيم 
لينصدم الجميع 
مصطفي _ ازاي ده وانا فين 
ابراهيم _ لو سمحت ي حضرة المحامي اتأكد تاني 
المحامي _ أنا متأكد يجماعه هو ده اللي مكتوب و الله 
ليغادر مصطفي المكان بصمت 
ابراهيم _ استني ي مصطفي استني بس 
مصطفي _ معلش مش هقدر استني 






ابراهيم _ معلش ي حضرة المحامي مصطفي زعل أنا لازم اروح وراه 
محامي _ لا عادي مافيش مشكله  
ليركض ابراهيم خلف مصطفي و عند مروره في الشارع يحدث له حادث سيارة ادي الي جلوسه في المستشفي لمدة أسبوعين 
ليتفجأ عندما فاق بعدم وجود أخيه ليسأل ابراهيم احمد 
ابراهيم _ انت بلغت عمك 
احمد _ لا ي بابا 
ابراهيم _ لازم بعد خروجي من المستفي نزور عمك و يذهب ابراهيم لبيت أخيه ليفاجأ بسفر أخيه و أسرته خارج البلاد  
( باك ) 
مصطفي _  هبقي احكيلك في البيت ي ملك 
ملك _ تمام ي بابا 
لتفاجأ ملك بأحتضان ابراهيم لها 
ابراهيم _ و حشتيني ي حبيبتي كبرتي و بقيتي زي القمر ي قلبي 
و يقول أحمد _ الف الحمد الله على سلامتك ي ملك قلقتني عليكي 
ملك ببرود _ الله يسلمك 
ملك _ لو سمحت أنا عاوزه اروح 
احمد _ العربيه جاهزة هوصلكم 
لترفض ملك _ لو سمحت ي بابا روحني بعربيتك  
ليتعجب كل من ابراهيم و مصطفي 
مصطفي _ حاضر ي بنتي  
ابراهيم يحتضن مصطفي 
_ و حشني ي اخويا أنا فجأت انك سافرت و طلعت وراك يوم المحامي عشان اراضيك و تفقت مع المحامي أننا هنقطع الورق و نقسم بشرع ربنا و كل شي هيتصلح و كل فلوسك موجوده 
مصطفي _ ربنا يخليك ليا 
ليذهب مصطفي الي المنزل هو و ابنته 
كانت ملك تجلس في غرفتها لتتفجأ برقم غريب يرن لترد ملك 
ملك _ الو 
احمد _ الو 
ملك _ نعم 
احمد _ أنا متأسف بجد مكنش قصدي ازعلك مكنتش اعرف انك حساسه كده 
ملك _ متقلقش مش هقول لبابا حاجه عن اذنك 
ثم تغلق الهاتف ليتفجأ احمد من فعلتها ليحاول الاتصال بها أكثر من مرة و لكنها لم ترد
#يتبع 

تعليقات