Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية سمينة ولكن الفصل العاشر 10 بقلم بسملة سمير


  رواية سمينة ولكن الفصل العاشر 

حلا بدموع وانهيار: ضرب*وني جاامد اوووي ي بابا ضرب*وني في بطني مرحمونيش 
قرب منها عم فتحي بالكرسي بتاعه ويخدها في حضنه : اهدي ي قلب ابوكي اهدي والله لخدلك حقكك من كل اللِ اذ*اكي  
ظافر وهو بيحاول ميقربش منها ويخدها فِ وهو شيفها من*هاره كدَ : حلا عارفه مين اللِ عمل فيكِ كدَ وض*ربك 
حلا بهدوء: حاضر هقولك مين بس انا مش متأكده اوووي هو لفارس لروميساء حد منهم بس معتقدش فارس 
ظافر: واشمعنا يعني متأكده انه مش فارس
حلا: لان فارس فيه الخ*يانه والط"مع بس عمره ما يعمل كدَ 






*عند فارس روح البيت
مديحة: كنت بتعمل ايه كل دَ ي خويا ومروحتش شغلك ليه وبعدها بصت ع وشه يخراشي مين اللِ عمل فيك كدَ
فارس بغيظ: مفيش
مديحة بتريقه: اوماال حصل فيك كدَ من الهواا 
فارس بنرفزه: ايوا خلصنا بق مش عايز كلام 
مديحة: طب وفين الزفته مراتك مش شيفاها يعني 
فارس بنرفزه: مرضتش تيجي 
مديحة بعصبيه: يعني ايه مرضتش تيجي بنت الك*لب دِ وانتَ سبتها ي خويا وجيت 
فارس: اعمل ايه يعني
مديحة بنرفزه من ابنها وخبث: ينيلك دَ احنا صارفين عليها شئ وشويات انت ياض اقسم بربي لو سبتها ومطلعتش منها بقرشين حلوين مانت قاعد فِ البيت دَ وانا سمعت انك بقالك اسبوع مش بتروح شغلك وسمعت كمان ان المدير هيرفدك 
فارس بصدمه: عرفتي منين 
مديحه بخبث: عرفته من اللِ عرفته يلا بق زي الشاطر كدَ وريني شطارتك هترجع البت دِ ازاى هنا تاني 





خرج فارس وراح عند صحابه وقاعد معاهم 
واحد منهم: هااا ي فارس هتعمل ايه فِ موضوعك 
فارس: مش عارف ولا عارف حتا افكر ولا عارف اعمل ايه فِ شغلي اللِ بيضيع 
صاحبه بخبث: طب متخطفها وتقول لبوها مقابل انها ترجع نص ورثها من امها 
فارس بطمع: طب وليه مش الورث كله 
صاحبه: بلاش طمع وي عالم هنعرف ولا لا نعمل كدَ 
فارس بتفكير: طب هنعمل ايه او هنخطفها ازاى 
صاحبه: ولا حاجه احنا مش هنعمل حاجه هما اللِ هيعملوا هنأجر ناس تخطفها وهنأجر شقه عشان لما نخطفها نحطها فيها وبس ي صحبي 
فارس قام من مكانه وقال: طب يلا قوم نخلص انا مش هستنا 
صاحبه قال: بس اهدا دَ هيكلفنا كتير اوووي 
فارس: متقلقش كنت شايل مبلغ كدَ ع جمب هخدهم 
صاحبه: حلو يلا بق 
وفعلا حصل اللِ ختطله صاحب فارس وفعلآ أجره كام راجل وأجره شقه ومستنين بس ع التنفيذ 
فارس: الخطوه التانيه بق هنعمل ايه 
صاحبه واسمه احمد: هنستنا لغاية لما نشوف اللحظه المناسبه 
فارس: طيب 

*عند روميساء وهي قاعده متوتره ليكون الناس اللِ مأجراها يكونه اكتشفه لغايه لما تلفونها رن 
روميساء بتوتر: هااا عملت ايه 
الراجل: عييب عليكي ي هانم كل تمام التمام 
روميساء بإرتياح: متأكد 
الراجل: متأكده ميه فِ الميه كمان والستات مخلوش فيها حته سليمه كمان 
روميساء بتوتر: اوعا حد يكون اخد باله منك 
الراجل بثقه: لا ي هانم متخفيش كله فِ السليم والستات عملوا فيها اللِ قولتله ونزله ع طول 
روميساء بتفكير: الستات كانت حاطه حاجه ع وشها ولا لا 
الراجل بكدب وتوتر: ايوا.. ايوا ي ست هانم متخفيش 
روميساء: متأكد ي زكريا 
الراجل: متأكد ي هانم 

عند حلا 

ظافر: طب احكيليي ايه اللِ بظبط 
وفعلا حكتلهم حلا كل حاجه واللِ الستات عملوه 
ظافر بإحراج: هو ممكن ي حلا تحكيلى ازاى اتعرفتي ع فارس وايه اللِ وقعك مع راجل ندل زيه كدَ طبعآ لو مش عايزه براحتك 
حلا: لا عادي 

#يتبع

تعليقات