Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لست ضعيفه الفصل الحادي عشر 11 بقلم رانيا عبد العليم


  رواية لست ضعيفه الفصل الحادي عشر

صمت الجيمع عندما وجودا انطفاء انوار القاعه بأكملها وخروج دخان من الاعلي ودخول اربع فتايات يشبهن الحوريات..
هدي/دول البنات يا سحر.
سحر بصدمه/معقوله.
فريدة/تبارك الرحمن منورين كيف البدر.
دخلو الاربع بنات مع انطفاء نور القاعه وخروج دخان من كل حته وتصفيق حار من الجميع كانت كل واحده منهم تحمل دف معادا منار كانت ماسكه مايك وكانت شغاله موسيقي والاربعه طلعو علي المسرح بتاع العريس والعروسه وياسمين ونسرين وهبه وقفو ورا منار بالدف وكانت منار بتغني/
آدي الزين وآدي الزينه 
قالو الجنه هيه جنينه 
وعاليسمينا نشوف اسامينا 
لو زفينا الزين ع الزينه

حلوه عروستي واخدها نقاوه 
عين حسادها تزيدها حلاوه

سموا وصلوا وقولو بهادوه 
رشو العتبه بالفرجاوه
 





مع اني ما املكش بعير 
وقطيفه ولاتسوى حرير

ولكني في العشق امير 
والرزق على الله ويدينا

آدي الزين وآدي الزينه 
قالو الجنه هيه جنينه 
وعاليسمينا نشوف اسامينا 
لو زفينا الزين ع الزينه

انا راس مالي عروستي حلالي 
هيه عافيتي وراحه بالي

لولي في عيونها ضيه يلالي 
قوموا غنولها وزفوا الغالي

وانا يابا اخدت الغندوره 
ياحبابه احلى من الصوره

فوانسها بتضوي على الاوضه 
احرسها من العين يانبينا

آدي الزين وآدي الزينه 
قالو الجنه هيه جنينه 
وعاليسمينا نشوف اسامينا 
لو زفينا الزين ع الزينه

كانت  تغني منار  بأحساس رائع وصوتها الجميل وسحر الجيمع بصوتها وعند انتهائها ركضت لحضان اخيها صفق لها المعازيم تصفيقا حار والجيمع كان يشجعها بأن تغني من جديد فغنت لهم اغنيه/ كتبو كتابك يانقاوه عيني .
معتز ظل ينظر كثير حتي شرد في صوتها وهو يتذكر تلك اىفتاه التي رأها.






بعد بضع ساعات من الغناء والبهجه كان هاتف منار يرن عندما ردت علي الهاتف وجدت من اقتحم القاعه بضرب النار تحدثت منار بلهفه بمن تحدثه علي الجهه الاخري/اتحرك بسرعه وا....لم تكلم حديثها بسبب الرصاصه التي اخترقت جس"دها.
شعر معتز بأن احد طعنه في قلبه لم يفهم ما هذا الشعور ولكن ركض وحمل منار وذهب بها الي المشفي وانتهي الزفاف.
__________________
في المشفي.
معتز واقف قلقان ومستني الدكتور يطلع والجد والكل واقف مستغرب ازاي هو قلقان علي منار وهو عايز واحده تانيه..
اول ما خرج الدكتور جري عليه معتز/ خير يا دكتور هي كويسه؟!.
الدكتور/ متقلقوش الانسه بخير الاصابه كانت سطحيه وهي دلوقتي هتتنقل لاوضه عاديه وتقدرو تدخلولها عادي.
جري معتز علي اوضه منار وفتح الباب بلهفه/ منار انتي كويسه؟.
منار بتعب/ تمام الحمدلله...انا عايزه اقوم من هنا فين الدكتور انا عايزه امشي.
معتز/ اهدي الدكتور قال انو خلاص هتتنقلي اوضه عاديه وهتخرجي بكره.
منار / بكره اي لا انا هخرج دلوقتي يلا حد يكلم الدكتور خليني امشي.
هدي/ يبنتي اهدي عشان صحتك وبعدين هتخرجي تروحي فين.
منار وقد تلونت عيناها بالاحمر/هروح اشوف شغلي .
احمد بأستغراب / شغل اي ....واه صحيح مين ده اللي اللي ضرب عليكي نار.
خرج معتز من الاوضه وعمل كام مكالمه ودخل تاني
منار / كنت انت المقصود يا احمد .
احمد بصدمه/ انا مش فاهم حاجه.
منار وهي بتتعدل من مكانها / هتفهم كل حاجه بعدين يلا وسعولي.
الجد/ يلا اني حدت الداكتور وقولتلو انك هتمشي .
نهضت منار وقامو الفتيات بأستنادها ثم تحدث منار/ جماعه في اي انا عادي بعرف امشي اي الاڤوره دي ابعدو بس
اخرجت منار جوالها / عملت اللي قلتلك عليه؟!~
الشخص/ايوه يا فندم وكل حاجه زي ما طلبتي .
منار/تمام انا مسافه السكه واكون عندك.
الكل بص لمنار بذهول بتكلمي مين.
منار/متشغلوش بالكم.
الجد/اعرف يمعتز يا ولدي مين اللي عمل اكده .
معتز/ملوش اثر يا جدي علي ملوش اثر.
منار بذهول كيف عرف ان من فعل هذا علي.
الجد/انا اما وريتك يا محمد.
بعد القليل من الوقت الجميع وصل الي الڤيلا .
الجد بصوت به حده و مرتفع/يا محمد انت يا واد يا محمد.
محمد وهو يركض/ نعم يبوي خير.
الجد بحده/ علي فين.
محمد بارتباك/معرفش.
الجد / تعرف يا محمد لو منطقتش فين الز'فت علي لهكون قا'تلك وهعرف بردك علي فين وهِقِتّلَوِ.
محمد بخوف/محدش هيقرب لولدي طول ما اني عايش ...ولدي مختفي ليه خمس ساعات معرفش عنه حاچه واصل ولو اكتشفت انه حد منيكم ورا اختفاء ولدي هتندموا قوي
صفقت منار لمحمد ونظرت له بنظره مرعبه ثم تحدثت ببرود/هايل ها بقا هتندمني ازاي ..صمت الجميع من الصدمه.
ثم تحدثت منار بضحكه/ههههه ابنك معايا انسي بقا ان ليك ابن اسمو علي ... هههه خلاص ابنك ما'ت.
نظر لها الجميع بصدمه ولكن قاطعت صدمتهم/ انا كنت عارفه ان علي نزل مصر وكنت عارفه ان انت اللي مخبيه وعرفت بردو انه كان ناوي علي شر ومن يوم ما ابنك نزل وانا مرقباه ومراقبه كل حاجه بيعملها وكنت عارفه انه جاي عشان يضرب نار علي احمد عشان كده انا قررت اني موقفش ف حته علي المسرح غير هناك عند احمد وكنت عارفه ان الجرح هيبقي سطحي لأني اخدت بالي من الرصاصه وكنت اقدر اتفاداها  لكن كنت عايزه ان توصل اخبار لعلي ان انا اللي اتصبت وبعدين انا كلمت رجالتي يمسكوه من كاميرات المراقبه اللي انا براقبه بيها ويوصلوا ليه وابنك جوا متكتف ف المخزن انا همو'توا لكن مش قبل ما يتع'ذب الاول وأخد حق كل حد ظلمه وحق كل واحد قتله مش هرحمه.
محمد ببكاء/حرام عليكي كل ده عشان هو بيحبك وانتي مش حاسه بيه .
منار بضحكه مليئه بالوجع/ هههههه بيحبني ف يروح يق'تل ابويا قدامي بيحبني ف يجيب اصحابي يق'تلهم قدامي وانا مش عارفه اساعدهم بيحبني ف يبقي عايز يق'تل امي هههه اه كان عايز يق'تلها لكن لحقتها .. بيحبني ف يبعت واحد يضحك علي اختي وبعدين يك'سرها ويضيع شر'فه‍ا ..ويحاول يمو'ت اخويا عشان ابقي من غير سند. بيحبني ف يروح يتحر'ش بزمايلي .. ثم ضحكت ضحكه بها الم كبير وهي تحاول كتم دموعها/ههههه بيحبني ف يخليني خايفه اقرب من اي راجل ده انا كنت بخاف من ابويا لحد دلوقتي بخاف من القرب من الرجاله انا اي اللي مخليني مش عايزه اتجوز دلوقتي ؟! خايفه اقرب منه يطلع زي علي يطلع زي الولاد اللي علي بيبعتهم يدايقوني ... تعرف من حب ابنك فيا عمل اي بعتلي ستات يضربوني خلوني مش قادره اتحرك ووقتها جيه بكل سهوله ق'تل اصحابي قدامي وانا مرميه علي الارض مش عارفه ادافع عنهم  ولا عن نفسي كان كل ما يشوفني اتعلقت بحاجه كان ياخدها .
نظرت لهم وجدت الجميع علي وجهه الدموع  واكثرهم محمد الا معتز كانت ملامحه جامده لا تدل علي اي شيئ  تحدث محمد ببكاء/ انا اسف يبنتي والله حظرتوا كتير بس هو كان را'كب دماغه انتي اكيد عارفه اني اب وبحب ابني وبخاف عليه .
منار بنفس الجمود ونبره سخريه/ وهيفيد بأيه اسفك طيب اي ذنب الناس اللي راحت هدر دي ....بص انا عرفتك كل حاجه عشان تبقي فاهم مش عشان استأذنك انا هنت'قم من ابنك ومن كل اللي ساعدوه عن اذنكم.
دخلت منار المخزن وهي غاضبه ثم نظرت له بغضب شديد/....

ياارب يكون البارت ده عجبكم اهو بارت طويل سيكا فيه احداث كتير .
#يتبع..

تعليقات