Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عذراء علي ابواب الجحيم الفصل الثاني عشر 12 بقلم سندريلا انوش


  رواية عذراء علي ابواب الجحيم الفصل الثاني عشر 

نيروز:من سبع سنين كان عندي وقتها 12 سنه واختي الكبيره منه 16 سنه..
**فلاش باك**
منه بترجي:لا يا ماما ارجوكي لا انا لسا صغيره مش عاوزه يا ماما مش عاوزه اتجوز.

سماح:اخرصي يا بنت..هو حد طايل يتجوز الايام دي..وبعدين دا اكبر تاجر فاكهة في القاهرة كلها.
منه:يا ماما دا اكبر مني عنده 38 سنه هياخدني يربيني من جديد دا ولا اي.

سماح:هيكتب عليكي عرفي يوم الخميس الجاي ومهرك ادفع خلاص.
منه:قولتيلي مهر اه..انتم بعتوني صح.
سقطت صفعه علي وجهها من والدتها ثم قالت:الموضوع اتقفل وعقبال اختك الصغيره اهو نخلص منكم ومن قرفكم..مش كنتم تيجوا ولاد اهو كنت رميتكم في ورشه تصرفوا علي نفسكم منها..





ركضت منه الي غرفتها ولحقتها نيروز..ثم ألقت بنفسها علي فراشها وبكت..
نيروز:منه متعيطيش.
منه بانهيار:حلمي رايح يا نيروز راح خلاص كان نفسي اكون مهندسه..كله راح من ايدي خلاص.
نيروز:منه قوليلهم مش موافقه.
منه:قولت قولت والله العظيم انا مش مسمحها يا نيروز مش مسامحه ماما..دي لو كانت ام اصلا.
ثم شرعت في البكاء..وبالفعل تم زواجها ورحلت الي عش زوجيتها او كما قالت منه عش جحيمها..
اليوم التالي..

ذهبت نيروز مع والدتها وابيها للاطمئنان علي منه..فتح لهم زوجها فرج عبد المنعم الصماد..
فدخلوا الي غرفة المعيشه..
سماح:هستاذن انا ادخل لمنه يا جوز بنتي.
فرج بصوت جشع:عندك في الاوضه..انا مش عارف اي دلع البنات دا.

ابتسمت سماح ابتسامه صفرا ثم نهضت وذهبت الي ابنتها..
ثم عادت بعد فتره فقالت نيروز:عاوزه اشوف اختي.
سماح:لا سبيها دلوقت هتطلع كمان حبه.
نيروز:لاااا عاوزه اشوفه دلوقت.
حمدي بهمس:روحي في داهيه.

نهضت نيروز مسرعه ودخلت الي اختها لتصعق من هيئتها..
جسدها الابيض مليئ بالعلامات الزرقاء..وعيناها حمراء ومتورمه من كثرة البكاء..عندما رأت نيروز انفجرت في البكاء فاندفعت نيروز اليها وعنقتها بقوه..






نيروز:هو ضربك يا منه؟؟
منه بشهقات متقطعه:ياريته كان ضربني يا نيروز ياريته كان ضربنيييي.
نيروز:هششش اهدي انا هقول لبابا.
فزعت منه قائله:اوعي يا نيروز اوعي تتكلمي ماما شافت كل حاجه وقالت عادي..انا بكرهم يا نيروز بكرهم ومش هسامحهم هما الاتنين يا نيروز.

**باك**
مسحت نيروز دموعها قائله:كنت لسا صغيره مش فاهمه اي اللي حصلها او عمل فيها اي..عمري ما كنت هحس بوجعها ولا بألمها..غير دلوقت! 
ربطت سعاد علي ذراع نيروز التي اكملت قائله:واللي زاد الطين بله انها حملت..بس بعدها بتلات سنين.

**فلاش بااك**
نيروز بصدمه:اي؟؟
منه وهي تمسح دموعها:غصبن عني عرف اني باخد برشام منع حمل بقالي تلات سنين..ضربني وزي مانت شايفه دراعي متجبس اهو وحامل.

نيروز بغضب:ابو كرش ابن *#&$ تنقطع ايده اللي ضربتك.
منه:نيروز.
نيروز:اممم.
منه:انا مش هربي ابني يا نيروز.
نيروز:في اي يا منه بتقولي اي؟؟
سقطت دموعها قائله:يعني مش هشوفه يا نيروز هموت قبلها.

نيروز بصراخ:بطلي بقي بطلييي انا ماليش غيرك يا منه.
**بااك**
نيروز:كان عندها وقتها 19 وانا15..بس اختي كانت رفيعه جدا واكتشفت قبل الولاده بأسبوع ان عندها كنسر في المخ.
**فلاش بااك**
منه بأعياء:ني..روز كفايه عيا..ط.

نيروز بتوسل ودموع تتسابق علي خديها:متسبنيش يا منه انت امي وابويا وكل حاجه استحملي عشاني وعشان ابنك.

ابتسمت منه بوهن وقالت:حاضر.
مر ذلك الأسبوع وفي يوم كانت نيروز جالسه معها وتعتني بها..
منه بتألم:نيروز.
نيروز بتوتر:مالك يا منه حاسه بأيه؟

منه:اااه وجع..وجع جامد اتصلي بفرج بسرررعههه.
نهضت نيروز واتصلت علي فرج فحضر ومعه والدته..
فرج:ادخوليلها ياما دي بتولد.
دخلت والدته إليها واتت سماح وحمدي ودخلت هي الاخرى..ولكنهم منعوا نيروز من الدخول..

نيروز بغضب:مش هسيب اختي ابعد عني.
مسكها فرج من ذراعها بقوه ثم قام والدها بصفعها بقوه فنزفت من انفها..
امتلئ البيت بصراخ منه حتي سمعوا صوت الطفل..وخرجت سماح والدت فرج به..

فركضت نيروز الي الداخل وجدت اختها تتصبب عرقا وتبكي..
ركضت اليها وقالت:منه انت بتنزفي قومي اساعدك نروح لدكتور.

مسكت منه كف نيروز قائله:نيروز اوعي يا نيروز تسيبي تعليمك ويجوزوكي زي..اهلك دول مش اهل دول لو جيبنا من الشارع مش هيعملوا كدا.

نيروز:هتكون معايا ساعتها يا منه.
ابتسمت منه:خالي بالك من نفسك ومن ابني..فرج هيسميه ماهر متسبهوش يا نيروز مش هيكون يتيم الام والخاله.

شعرت نيروز بغصه في حلقها
**اقسم بالله وانا كمان بعيط** وقالت:لا انت ال.. شعرت بضغط منه علي كفها وابتسمت لنيروز ثم صمت وثبت عيناها

نيروز بهمس:منه!
لم يتحرك جفنها فهزتها نيروز بقوه وهي تصرخ:منننننننننه ردي عليا يا مننننه..ثم اطلقت صرخه قويه اجتمع من في البيت عليها..

نيروز ببكاء هستيري:قووووميي يا مننننه متسبنييييش متسبيييش ماااهر يا منننه..لالالااا قووومييب ياااا نااااااااااس اختتتتي مااتتتتت يااااانااااااس.
**باااك**
كانت تحكي نيروز تلك الذكره المؤلمه وهي تبكي وكأن أختها ماتت بالأمس..

سعاد بحزن:لا إله إلا الله..استهدي بالله يا نيروز.
نيروز برعشه في كلامها:اختي ماتت بسببهم..ابنها بقي عنده 3سنين دلوقت وهي ماتت ولما حاولت اوصل لابن اختي انضربت وفرج ساب الشقه ومعرفش راح فين..حت..ثم شهقت من البكاء..حتي ابنها اللي حته منها مشفتهوش.

بكت الداده علي بكاء نيروز وضمتها اليها وبكوا معاً..حتي هدءت نيروز وابتعدت عنها وقالت:انا مبحبهمش يا داده مش بحبهم انا هتبري منهم لاخر يوم في حياتي دول مش اهلي لا.

ثم وضعت يدها علي بطنها بتألم فنهضت الداده واحضرت شريط من احد الادراج في الغرفه وقدمته الي نيروز..

الداده:معلش يا بنتي نسيت اقولك ان مراد قالي انك لازك تاخدي برشامتين من الشريط دا عشان جرح بطنك يلم ومتحسيش بوجعه..حاجه زي المسكن كدا.

اخذت نيروز الشريط وتناولت حبايه منه فقالت الداده:نامي وارتاحي يابنتي انت تعبانه من الولاده.
نيروز:حاضر بس ممكن سؤالين.
الداده:قولي يا حببتي.
نيروز:هو علاقة الدوك والست ام شعر اصفر اللي اسمها مراته دي اي؟

الداده:مش فاهمه سؤالك.
نيروز:اصل حاسه ان هلاقتهم متوتره كدا.
الداده:والله يا بنتي ساره مرات مراد كانت مسافره من سنه لحد امبارح لاقيت مراد داخل بيهل ومعاه العيل دا وقال انها كانت حامل وهي مسافره منه ولما ولدت نزلت.

نيروز:وهي كانت مسافره لي؟!
الداده:كان مابينهم مشاكل قديمه كدا مالناش دعوه بيها.
نيروز:تمام السؤال التاني بقي فين اهله..او امه.
الداده بتوتر:متتكلميش عن والدته نهائي فاهمه.
نيروز:لي؟

الداده:كدا وخلاص بلاش تجيبي لنفسك المشاكل يا نيروز..يلا تصبحي علي خير.
نيروز بحيره:وانت من اهله.

خرجت الداده واستلقت نيروز علي الفراش وظلت تتذكر اختها وذكرياتهم سويا..ولم تنم حتي سمعت صوت مراد يأتي من الخارج..فنتباها الفضول وخرجت وجدته في حاله من السكر ويترنح وفي يده زجاجة الخمر ويتحدث مع حاله..

نظرت نيروز إليه بغل ثم دخلت الي غرفتها واجبرت نفسها علي النوم..
في الصباح استيقظت نيروز ثم غيرت ملابسها وصعدت الي طفلها وفي طريقها تقابلت مع ساره..

ساره بتعجرف:انت.
نظرت نيروز حولها ثم قالت:انا؟
ساره بتكبر:هو في غيرك.

وقفت نيروز وضرب كف علي كف ثم وضعتهم اعاي بطنها قائله:خير.
ساره:اعمليلي نسكافيه وهاتيه علي الجنينه.
نيروز بهدوء:انا مش خدامة اهلك انا..
يتبعععع

تعليقات