Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية مليكة الفهد الفصل السابع عشر 17 بقلم حبيبة مدحت

 

رواية مليكة الفهد الفصل السابع عشر 




مليكة بتفكير.خلاص ماشي وقامت سبيني دلوقتي عشان الحق البس 
ايمان.مش هتفطري
مليكة.لا انا هفطر في الشركه
ايمان.انا هنزل اشوف الي ورايه
مليكة مسكت تلفون البيت ورنت علي محمد
محمد.الو
مليكة.صباح الخير يا بابا 
محمد.صباح النور يا قلب ابوكي عمله ايه دلوقتي
مليكة.الحمد لله احسن
محمد.دايما يارب
مليكة.انا هلبس عشان نروح الشركه
محمد.ليه ارتاحي شويه انتي لسه طالعه من المستشفي 
مليكة.لا انا كويسه هتعدي عليا امته
محمد. انا هاقول لشاهيناز وعمك ونعدي عليك
مليكة. تمام وانا هلبس باي
محمد. مع السلامه
(عند الحج عمران)









محمد.ابوي انا هاخد شاهيناز وهعدي علي مليكة نروح الشركه 
الجد.ليه النهارده كانت ارتاحت 
محمد.هي مصممه ان هي تروح
الجد.بتك دي عنيده قوي خد شاهيناز واحمد واطلع علي الشركه وانا هروح اطمن علي الأرض 
احمد. انا هجهز العربيه وانت قولي شاهيناز
محمد.حاضر شاهيناز
شاهيناز من الدور الي فوق.ايوه ي عمي 
محمد.جهزي نفسك عشان هنروح الشركة 
شاهيناز.ثواني وهكون عندك
نور نازله علي السلم 
محمد.مروحتيش المدرسه ليه
نور.مفيش تعبانه شويه 
محمد بقلق.تعبانه مالك يبتي
نور.مفيش انا تعبت شويه من المذاكرة فاخدت النهارده اجازه ارتاح شويه 
محمد.كويس خضتيني عليكي
نور حضنته.ربنا يخليك ليا يحبيبي 
عند مليكة.البس ايه اه افتكرت دخلت غرفه الدريسنج روم طلعت جاكت جلد خفيف علي جيبه قصيره وشنطة نبيتي وهاف بوت نبيتي وفردت شعرها ونزلت مليكة ليمان.ايه رأيك
ايمان بأعجاب.بسم الله ماشاء الله عليكي انتي كل يوم تفاجئيني بس حاسه ان الجيبه قصيره شويه
مليكة. طب انا لابسه شراب كلوا فعادي
ايمان.شراب ايه انا مفهمش في الكلام ده 
محمد وصل هوا ومحمد
الباب خبط مليكة فتحت الحارس راسه في الارض.حضرتك ي هانم محمد بيه منتظر حضرتك بره 
مليكة.حاضر اديني طالعه
طلعت مليكة كان احمد بيسوق ومحمد قاعد الناحيه التانيه وشاهيناز ورا مليكة ركبت جمبها وصلو الشركه نزلت شاهيناز كانت لبسه فستان ازرق وهاف بوت والشنطه السودا 
دخلو المقر الرأيسي للشركة مليكة انبهرت بشكله الكل وقف لما شافوا مليكة وشاهيناز 
الشباب بدا يتهامسون علي جمال مليكة ولبسها وشاهيناز 
محمد.تعالي عشان اوريكي مكتبك انتي وشاهيناز في مكتب بالون الأبيض جميل جدا وفيه غرفه صغيره للاستراحه مليكة با انبهار.الله يا بابا ده احلي من الي كان هناك 
محمد.يعني ارتحتيلو 
مليكة.ايوه ده روعه
شاهيناز يغيظ.طب انا عايزه اشوف مكتبي 
احمد.مكتبك زي بتاع مليكة بلظبط بس في حجات بسيطه متغيره
شاهيناز.طب انا عايزه اشوفه
احمد.تعالي اوديكي انا
مليكة.انا عايزه اتفرج علي الشركة 
محمد.تعالي اوديكي تتفرجي معن انا ورايه شغل 
مليكة.لا روح انتا انا عايزه اكتشف الشركة لوحدي 
محمد.خلاص ماشي بس اوعي تتوهي وطلع
عند الياس هوا وبلال شغالين في غرفه الاجتماع سمع صوت دوشه
الياس. ايه الصوت ده
بلال.والله مش عارف دي اول مره تحصل ان صوتهم يطلع كده 










الياس قام وقف.انا هروح اشوف في ايه 
بلال.خدني معاك الاجتماع هيبدأء شويه كده
طلعو المواظفين وفي اتنين بيتكلمو 
الشاب١.بس ايه اتنين صاروخ
شاب٢.دول قمر موزز 
شاب١.لا والي لبسه جيبه قصيره دي حاجه تاني
شاب٢.شوفت شعر التانيه
الياس بزعيق جامد.ايه الي بيحصل هنا 
المواظفين اتتفضو.احنا اسفين يا فندم 
الياس.انتو جاين للشغل الي مش عاجبه النظام يتفضل يمشي
المواظفين اخفضو راسهم للأرض. احنا بنعتزر لحضرتك ومش هتتكرر تاني 
بلال.كل واحد علي مكانه يلا 
شريف داخل من باب الشركه 
مليكة.كانت بتتفرج علي الشركه ومش عارفة ترجع المكتب بتاعها تاني هوف اديني مش هعرف ارجع تاني كان لازم اتفرج لوحدي وهي مش واخده بالها خبطت في شريف كانت هتقع شريف ساندها 
مليكة.انا اسفه اوي 
شريف.عادي ولا يهمك 
مليكة.ايه ده مش انتا الي كنت بتتخانق مع الياس امبارح 
شريف بخبث.ايوه انا وانتي مين بقا اخته
مليكة. لا انا مش اخته انا مراتو 
شريف.يرضيكي الي عمله معايه امبارح 
مليكة.انا مش عارفه ايه الي حصل بلظبط بس اكيد حصلت حاجه كبيره بينكو عشان كده ضربك
عند الياس شاهيناز شافت مليكة مع شريف ولما ساندها 
شاهيناز.حلو اوي انا هوريكي شاهيناز لقت الياس بيزعق للمواظفين في القسم فوق استنته خلص وراحت ليه 
شاهيناز. الياس ازيك
بلال.شاهيناز بتعملي ايه هنا 
شاهيناز. جيت مع عمي محمد واحمد 
الياس.وانتي جايه ليه 
شاهيناز بخبث.جايه عشان اضرب في الشركه عشان امسك الأسهم بتاعت الفرع بتاع جدو وبعد كده انا مش جايه لوحدي
الياس.ازاي هوا في حد معاكي
شاهيناز بتلعب.ايوه مليكة مراتك هنا
الياس بذهول.ايه مليكة 
شاهيناز. ايوه والله جت حتي كمان شوفتها واقفه مع شاب بتضحك وكانت هتقع ساندها 
الياس بغضب.فين دي 
شاهيناز.عند مدخل الشركه
ذهب الياس بغضب شديد 
بلال.ايه الي عملتيه ده 
شاهيناز بااستعباط.انا مكدبتش انا بقول للي حصل
بلال.ابعدي عني والنبي هي ناقصه الدنيا هتخرب دلوقت
الياس وصل عند مدخل الشركه لقي كل المواظفين بيتفرجو علي مليكة.وهي واقفه مع واحد عطيه ضهره الياس قرب منها
الياس. بزعيق انتي واقفه عندك بتعملي ايه 
مليكة بفزع.الياس 
الياس بغضب.وانتا مين 
الشخص اتعدل. ايه رأيك مفاجئه 
الياس.انتا واقف ليه مع مراتي
شريف.انا خبط في مدام مليكة وكنت بتعرف عليها مش تقولي ي الياس انك اتجوزت كنت عملت معاك الواجب وغمز لاالياس 
شاهيناز جت.ومسكت ايد الياس شوفت اهي واقفه زي ما قولتلك 
مليكة غارت جدا لما شاهيناز مسكت ايد الياس 
الياس حس بغيرتها مسك ايد ربت علي ايد شاهيناز مليكة اتغاظت اكتر









شريف بث بإعجاب لشاهيناز.مين القمر مش تعرفوني 
الياس.قرب منه انتا ازاي تعاكسها واحنا واقفين كده 
شريف.وانتا محموق ليها ليه
الياس كان هيضربه بلال وقفه.عنك انتا ومسك شريف من لايقه القميص 
بلال.دي يروح امك تبقي اختي وضربه بنيه خلت شريف يترنح 
شاهيناز قعدت تضحك مليكة.والله متكلمتش 
شريف اتغاظ من شاهيناز جدا وقال لبلال.انا بسكت بدماغي وانا ممكن اردلك الضربه بس مش هعمل حاجه دلوقت بس هتعرف هعمل ايه في الآخر وسابو ودخل الشركه 
الياس سحب مليكة من ايدها قدام كل المواظفين دخلها المكتب بتاعه وقفل الباب 
الياس. انتي ازاي تيجي الشركة منغير ما تقوليلي وايه الي انتي لابسه ده وأكمل بعصبية وكمان واقفه تهزري مع شريف وسندك 
مليكة.



تعليقات