Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ربما صدفة الفصل الثامن عشر 18 بقلم دعاء احمد


رواية ربما صدفة الفصل الثامن عشر 

منار بابتسامة: لازم تلبسي الدريس الأبيض ، بدل السواد دا، النهارده كتب كتابك
تالين: انتي اتجننتي يامنار، ولا الصدمات أخدت مخك. 
نهى: منار معاها حق، اسمعي الكلام ياتالين.
تالين بصدمة: انتوا مستوعبين بتقولوا أي. 
نهى ومنار معًا: أيوا. 
تالين ببكاء: محدش حاسس بيا، سيبوني في حالي لو سمحتم.
في الخارج 
المأذون: نادوا على العروسة. 





دخل حسام عند تالين وأول ماشاف نهى ابتسم وغمازلها: يالا ياتالين. 
تالين: حتى انت يا حسام. 
حسام: للأسف مافيش حل يرضي أبوكي غير كدا. 
ومسك يدها وأخدها برا وقعدها على الكرسي وأبوها أول ماشافها حود وشه الناحية التانية. 
المأذون: مالك يابنتي، هو انتي مغصوبة على الجوازة.
تالين بصوت مكتموم: لا.
المأذون: هات يا عريس بطاقتك.
جاء صوت خارجي: للأسف العريس كله يلزمنا احنا ياشيخنا.
#يتبع...                 
جاري كتابه الفصل الجديد من الروايه حصريه لعالم سيكرهوم اترك تعليق ليصلك البارت فور نزوله او حاول زيارتنا الليلة.              لقراءة جميع فصول الرواية كاملة من هنا 

تعليقات