Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اسيرتي المتزوجة الفصل الثامن عشر 18 بقلم مريم الشهاوي


  رواية اسيرتي المتزوجة الفصل الثامن عشر

مرام/انا الي قتلته
الظابط قام وقف ودخل عز والي كان مذهول من نظراتهم ومش فاهم 
مرام بصت لعز بوجع /اقبض عليا يا حضرت الظابط
عز بصوت صارم/مرام
مرام/ولو حضرتك محتاج دليل المس*دس الي قت*لت بيه نبيل مدفون في الحديقه الي علطريق السريع بعد الفيلا بشوية 
الظابط بص لعز الي عمال يهز راسه برفض/يا حضرت لظابط الظاهر مرام تعبانه 
الظابط عمل اجراءاته واخد مرام للمكان وعز مش عارف يتصرف وحاسس ان كل الي بيعمله بيضيع 
لقو فعلا المس*دس واثبت ان البصمات الي عليه هيه بصمات مرام 
عز بيجري ورا الظابط بيحاول يفهمه /ي باشا هيه كانت بتنقذني نبيل ساعتها كان عايز يقتلني وانتو لقيته سك*ينه هناك وهيه لما لاقته هيمو*تني غصبا عنها مسكت المس*دس وضربته 
الظابط بصله بجمود/بص يا استاذ عز احنا هنا مبنصدقش اي كلمة منغير دليل يعني مثلا اي الي ياكدلي ان الي كان ماسك السك*ينه انت مش هو 
عز/بالبصمات يا باشا





الظابط نهى /للاسف مكنتش بصماته هو بس كانت بصماتك انت كمان معاه وكل تحرياتنا هيه الرصا*صه الي ف قلبه دي جات منين والحمد لله عرفنا الجاني وسيادتك كنت بتخبيها وهتتدفع جزا امام كل دا
عز/يعني سيادتك بعد كل الي حكيتهولك دا يستاهلوا اننا نتعاقب عشانهم
الظابط/ في قوانين في البلد يا استاذ عز وان كانت على جريمتهم فهما اتجازوا لكن لما انتو كمان تكونوا خالفتو القانون وقتلتوا يبقى تاخدوا جزائكم انتو كمان وكدا مدام مرام جزائها المو*ت 
عز اتصدم /المو*ت هيه هتوصل للاعد*ام
الظابط اكد كلامه بهزة بسيطة براسه/من قت*ل يقت*ل ولو بعد حين
خلص كلامه معاه وجاب الكلبشات حطها ف ايدين مرام ومرام بصتله بوجع 
دخلوها سجن انفرادي مؤقتا لحد ما ملفها يوصل للنيابه وعز طلب انه يشوف مرام
دخلها وهو دقات قلبه بتتسارع وهيه كانت قاعدة علارض تعيط قرب منها واول ما شافته وقفت وبصتله بضعف
عز بوجع/ليه كدا يا مرام ليه ا نت ليه مصره توجعينا احنا الاتنين وتبعدينا عن بعض من تاني ليه ليه 
مرام بعياط/مقدرتش يا عز مكنتش هعرف اعيش وتكمل عادي وانا مرتكبا الذنب دا وكده او كدا كانوا هيكتشفوا وساعتها انا وانت كنا هندخل السجن حد فينا ضحى عشان التاني 
عز قرب منها ودموعه نزلت
عز/انت مضحتيش بيا بس انت ضحيتي بنفسك ......ضحيتي بنفسك يا مرام انا هخسرك للابد يا مرام
مرام قربت وشها منه /الظاهر القدر مش عايز يجمعنا مع بعض اصلا يا عز وقدرنا هو فراقنا مدى الحياه 
عز خبط على حديد السجن /انا السبب انا السبب لو كنت بص بعدته وقدرت اهرب منه مكنتيش عملتيله حاجه وكنا هربنا سوا 
مرام/انت كنت لسه قايم من المو*ت يا عز فطبيعي حالتك متكونش متوازنه وقوتك مش هيا هيا انت مش غلطان انا بس عايزاك تسامحني يا عز سامحني على كل حاجه عملتها فيك انا وجعتك كتير اوي يا عز ومش هسامح نفسي ابدا لانك هتعيش طول عمرك موجوع من تاني
عز لمس وشها بايديه وكان هيمسك وشها لكن معلرفش بسبب دراعه التاني والطل*قه
متقوليش كدا ايا كان الي عملتيه زمان فانا مليش الحق اني احاسبك عليه انت كنت الضحيه وانا هحبك طول عمري انت حياتي يا مرام انا مقدرش اعيش منغير وجودك
مرام ضحكت /الظاهر القدر عايز يحطنا في اختبار عشان يشوف مدى عشقنا لبعض قبل كده كنت هخسرك وانت حاليا هتخسرني 
قاطعهم صوت الضابط/الوقت انتهى
عز مسك ايد مرام وباسها بكل حب جواه ومسابهاش الا اما بعد عنها خالص مسح دموعه وطلع للظابط يترجاه
عز/مش هتعرفوا تعملوها حالة دفاع عن النفس ابدا
الظابط/استاذ عز سبق وقولت لحضرتك اني مش بعمل الحاجه من نفسي انا عندي قانون ماشي عليه وملزم اني انفذه عايز تلاقي حل يبقى متضيعش وقتي ووقتك علفاضي وتطلع تدور على محامي شاطر يقدر انه يطلعها............
ونكمل بكره
بعتذر منزلتش امبارح لاني كنت تعبانه قولولي توقعاتكوا يا ترى مرام هتتعدم فعلا ولا عز هيقدر ينقذها حكايتهم كدا خلصت ولا لسه هتبتدي ❤️..........
يتبع....

تعليقات