Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية فهد وقع في حب الكباس الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم شهد هاني

          

رواية فهد وقع في حب الكباس الفصل الثاني والعشرون بقلم شهد هاني


شكرآ علي الكلام الحلو بتاعكوا ،تفاعل حلو بقا وهنزل واحد بليل ان شاء الله ♥️

البارت 22...

ديفيد بخبث:خلصوا عليها بما تمضي علي ورق استاذ مهران.

مهران بشر: ديفيد اي الي غيريك اتجاه بدرجه دي.

روان صدمه:نزلت عليها لانها كانت جمب المكتب وفضلت مركزه عشان تسمع هما بيقولوا اي.

ديفيد بحزن وقهر:عشان ضحكت عليا واستغلتني لما خلتني ابقا مريض بحبها.

مهران:امم طب مش ممكن دا ملعوب بتعمله عشان توصل لي مكانه وتعرفه لي فهد او اي حد عشان ينقذها.

ديفيد:كنت لما شوفت كاميرات المرقبه وانت بتهرب كنت هفتن عليك بس لا انا مسحتها سبت الي مش يثبت عليكوا حاجه عشان تخلصوا ولسه هيكمل كانت شحنه خبطه في عربيته تششششششش.

خالد:في اي ي بابا.

مهران بخبث:مات ي عني ربنا يرحمه.

خالد:وانت اعرفت ازاي اوعا يكون ليك ايد في الموضوع دا.








مهران:اه انا ليه ايد في موضوع لان صراحه مش بثق في حد وخائف يمسكني من ايدي ويفضحني.

خالد:الله علي دماغك دماغ الماظ.

روان بغضب:اها ي ولاد الكل،ب وقالت اها ي ديفيد مش عارفه اشفق عليك ولا العن فيك وفاجأة الصدمه نزلت عليها لما سمعت.

خالد:ي ترا ي بابا سنيوره روان عارفه انك انت الي قتلت ابوها فخر الدين.

فهد بغضب:وقف العربيه وطلع منها صرخ بصوته كله وقال اهااااااااااااااااااااا الي حبتها كانت سبب دماري الي حبتها انا بلف عليها عشان انقذها.

يزد:بحزن علي حال صديقه شافه مش ردي ينزل حب يسبه لوحده.

فهد بحزن:حبك في قلبي مش عارف اطلعه عمال قلبي وعقلي ي سبب ليكي مبررات ي روان وقال بغضب شبه افيع الاسد وديني م هسيب اي حد يفكر يلمس شعره منك زي وافتكر مهران انوا سبب في اقتل فخر الدين وقال استحاله وجري علي العربيه وقال يزد شفلي تتبعات مهران وابنه هو الي خطف روان.

يزد:انت بتقول اي.

فهد بخوف:مفيش وقت بسرعه.

خالد:ي ترا ي بابا سنيوره روان عارفه انك انت الي قتلت ابوها فخر الدين

 مهران بضحك:لا المغفله فاكره ان عائله الحريري هي سبب.

روان بي انفجار:صوتتتتت في الاوضه وقالت مهررررران.

خالد بخوف:في اي بت دي رغم انها ست الي بخاف منها.

مهران بغضب:استرجل يلا تعالي نشوف بتعمل اي.

روان:قامت بتعب وقوه عماله ترزع الباب بتقول افتح ي مهران الكل،ب افتح ونعمه ل امو،تك.

مهران بغضب:فتح ليها بابا وقال في اي بتصوتي كدا ليه.

روان بغضب:هجمت عليه زقته بكرسي عجل كان وقع من علي ودا"ست علي رقبته وقالت أنا طلعت مغفله انت تقت،ل ابويا انا هقت،لك.

خالد بخوف:علي ابوه جري زنقها في الحيطه كان بيخونقها بيقول ايوا ي شاطره احنا الي اقتلنا ابوكي لو مش مضيتي علي تنازل هتكوني زيه.

روان:هي مش عارفه تاخد نفسها وهتمو'ت تحت ايده قالت مش هتنزل لو همو'ت فاجأة بصت علي مسدس الي في جيب خالد.

خالد بغضب:بيقرص علي رقبتها جامد وخلاص روان خنقها كانت روان طلعت المسدس من جيبه ضربت طلقه في يتبععععععععععععععع.

#بقلمي_شهد_هاني_عبدالحافظ 

#البارت_22

#روايه_فهد_وقع_في_حب_الكباس.

الفصل الثالث والعشرون من هنا 



تعليقات