Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية أنارت حياتي الفصل الثاني 2 بقلم سوليية نصار

 


 رواية أنارت حياتي الفصل الثاني 



-عز 
قولتها وانا بعيط لعز المصدوم...اتكلمت منال وقالت:
-عز عقبال ما تقرر أنا هاخد ابني واروح بيت بابا ...
ولسه هتمشي قال بسرعة:
-استني يا منال ...هطلقها خلاص ...
حسيت بحد كب ماية ساقعة عليا...حسيت أن قلبي فعلا بيتع*صر من الالم ...كنت مصدومة وانا بشوفه بيتخلي عني بالطريقة دي ...
-عز !








قولتها بصدمة 
بس هو رفض حتي يبصلي وقال وهو بيبص لمنال بحب :
-امنية أنا مش هخسر مراتي اللي بحبها وابني عشان خاطرك ...أنا عارف ان مش ذنبك انك مبتخلفيش بس انا دلوقتي بقت ليا حياة مختلفة ...
بصلي فجأة وشوفتها في عينيه اني مبقتش موجودة ...اني خرجت من قلبه او حتي مكنتش موجودة أصلا ...هو فعلا عمره ما حبني لان الحب مش بيختفي بالسهولة دي ...
اتكلم بهدوء وقال:
-انا هطلقك عند مأذون عشان ميكونش فيه امل ليكي اني هرجعلك ...وهديكي كل حقوقك متقلقيش ...
اتجمدت مكاني ودموعي بدأت تنزل اكتر حسيت قلبي واج*عني وشريط حياتي معاه بيمر سنة ...افتكرت الوعود والحب الكبير اللي كان معيشني فيه ...كان بيقول أنه بيحبني اووي ومستحيل يتخلي عني ...معقول نسي ده كله في لحظة لما خيرته ما بيننا ...ده حتي محاولش يكلمها ويفهمها ...أنا استحملت كتير ...استحملت أن جوزي يتجوز ويلمس واحدة غيري ...كنت بدعي ربنا أنه يصبرني ومشتكتش لاي حد ...اهلي لما كانوا بيسألوني كنت بقول أنه كويس معايا جدا ...محاولتش اغلطه ولا اشتكيه رغم تقصيره معايا ...
دموعي بدأت تنزل اكتر وفضلت ابكي وانا حاطة راسي في الأرض ...
-اهو ابتدينا اسلوب الشحتفة الكد*ابة
قالتها منال بتريقة ...بصتلها بق*هر وبعدين بصيت لعز وقولت:










-عندك حق لازم نتطلق عند مأذون لأني أنا اللي مش عايزة ارجعلك وحقي هاخده كامل. مش فلوس بس يا عز ...لا أنا واثقة أن ربنا هيح*رق قلبك زي ما حر*قت قلبي ....ربنا هيحاسبك عشان معدلتش لما اتجوزت عليا ...
بصيت لمنال وقولت :
-وانتي كمان ربنا هيحاسبك عشان طلبتي منه يطلقني ...ربنا هياخد حقي منكم...
وبعدين خرجت من البيت ونزلت تحت في بيت حمايا وحماتي لقيت الكل بيبصلي ...كانوا عارفين ...بصتلهم بقه*ر وقولت:
-هو ده جزاء اللي بيعاملكم كويس ...عايزة اعرف أنا عملتلكم ايه عشان تعملوا معايا كده ...ده انا كنت بخد*مكم بعيوني ويوم ما طلبتوا عز يتجوز أنا معترضتش ...ليه كده ...ليه الكر*ه ده انا لو بنتكم مكنتوش هتعملوا فيا كده ...
محدش كلف نفسه ورد عليا فقولت:
-بس ربنا مبيسبش حق حد والله ...
وبعدين كملت :
-انا رايحة بيت اهلي وخلي ابنكم يجيب المأذون كل حقوقي توصلي والا والله هجرجره في المح*اكم ...
وبعدين مشيت وسبتهم ...









....
بعد يومين تم طلاقي واخدت كل حقوقي...كنت قاعدة في البيت وانا من*هارة ...رافضة اطلع...وامي كانت بتأكلني بالعافية ...حاولوا كتير يخرجوني لكن رفضت ...
....
بعد ما خلصت عدتي ...
لقيت عز جالي البيت زيارة وصمم يشوفني ...
طلعتله وانا لابسة حجابي وقولت:
-خير عايز ايه ؟!!
وقف وقال بإبتسامة:
انا اتعمدت اجي بعد العدة واقولك اني مش قادر اعيش من غيرك يا أمنية أنا فعلا بحبك وعندي حل نكون مع بعض من غير منال ما تعملنا مشاكل ...ايه رايك نتجوز تاني ..بس عرفي!!!

تعليقات