Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب مستحيل الفصل التاسع والثلاثون 39 بقلم سارة اللومي

 


 رواية حب مستحيل الفصل التاسع و الثلاثون 




حب مستحيل بارت 39 

شالها لقاها صورة واحد  و من وراها  تاريخ و عبارة" حب حياتي" .
جيه رماها في وشي 😲 اتسمرت مكاني اول ما شفتها حتى انا نسيت كنت حاطاها فين!  دورت عليها كثير عشان احرقها ما لقيتهاش ! يا رب ايه الفضي^حة دي وقعت ازاي في ايده دلوقت؟ و ايه اللي جاب الكتب دي هنا؟
بصيت افهمه قاطعني: حضري شنطة هدومك و ابنك مش عايز اشوف وشك .
- استنى افهمك يا أحمم ..
قاطعني - عندك ربع ساعة مستنيكي في العربية ، و طلع و في عيونه غضب جحيمي 









ما عرفتش اعمل ايه بقى جسمي كله بيترعش عارفة ان الصدمة كانت شديدة عليه ما ينفعش يسمع ولا يستنى افهمه الموضوع .
طول السكة ساكتين وصلني بيتنا و طلع بالعربية ما رضيش حتى يسلم على اهلي.
رجع عند اهله و هوما مستغربين ايه اللي حصل و فين مراتك و ابنك و هو مش راضي يقول حاجة 
اما انا دخلت لامي ماسكة شنطتي بإيد و ابني بالايد التانية و مورمة من كثر العياط : أحمد طردني يا ماما !
- يا نهار اسود يا يسمة عملتي ايه يا خاي^بة انطقي؟ 
- ما عملتش حاجة 😭 و الله ما عملت بس هو لقى صورة محمد اول ما شافها اتحول لوح^ش و عيونه بقت بتطلع شرار مش عارفة اصلا ايه اللي جابها عندنا ما كتبي كانت  هنا  في بيتنا؟ 
اتلبكت أمي و اترعشت و جاوبتني بخوف: ما هو انا اللي اديتهاله كنت محتاجة المكان و كتبك كثيرة كانت واخذة كل الاوضة ! 
 - انتي؟؟؟ ليه بس يا ماما لييييه انا هتطلق بسببك ؟ 😭💔
- و  انا ايش عرفني ان صورة المضر^وب فيهم؟ هي حصلت تحتفظي بصورته و انتي على ذمة راجل ؟ يعني تعملي العملة و تدبسيها فيا انا ؟؟
- بس يا ماما حرام عليكي بس 😭 
يعني  تجوزيني غصب عني و لما أحبه تطلقيني منه ؟ ليه بتعملي فيا  كل ده ليبييه !!!! سبت ابني من ايدي و وقعت عالارض و انهرت من العياط 😭 اخذتني على اوضتها لحد ما اهدى عشان ما تحسش جدتي و سعاد بالموضوع .
قعدت في بيتنا عشرين يوم ما سألش عننا لا انا و لا ابنه باتصل  عليه ما بيردش، قلت لامي تتصل بيه و تشرحله الموضوع ، و انها ذكرى بس و مافيش حاجة ما بيننا  و اني بحبه و مخلصة ليه من لما اتجوزنا انا وهو بس كمان مش بيرد عليها ، بابا مش فاهم ايه الحكاية كل اللي يعرفه ان احنا متخانقين و قاعدة في بيتنا لحد ما الامور تهدا ده اللي كانت أمي مفهماه ليه و كانت هتم^وت خايفة يعرف الحقيقة و يقت^لنا انا و هي ! و ابوي ركب دماغه ازاي يرمي مراته و ابنه كل المدة دي و ما يسألش عنهم هي بنات الناس سايبة؟ أتصل على ابوه قاله ان بنتي مش واخذينها من الشارع عشان تقطعوها  القطعة دي ورقتها توصلها و ابقو تعالو خذو ابنكم ربوه انتم.
قعدت ما بين شماتة سعاد فيا و حزني و قهري على حالتي و خوفي ليطلقني  فعلا و ما بين شوقي و شوق ابنه ليه خصوصا أنه مش متعود على بيتنا و لازق في ابوه كثير  تعب جامد طول الوقت بابا بابا و هات يا عياط 😭 ! خفت الواد يروح مني بعثتله مسجات بقوله  حرام عليك ارجع لنا ان مكانش عشاني عشان ابنك اللي تعبان و محتاجك جنبه و حرارته مش بتنزل من كثر العياط.







تاني يوم لقيته جاي هو و ابوه عندنا  ، قعدوا هو و ابوه مع ابوي و نده عليا ادخل لهم و انا موطية راسي الارض مش عارفة ابص في وشه ازاي بعد كدة .
حماي :  بص يا  حج سيد احنا لحد اللحظة دي و الله ما نعرف ايه اللي حصل ما بينهم ، بس ده أكيد شيطان دخل ما بينهم و بنتك الشهادة لله اخلاقها عالية و ما شفناش منها العيبة من لما خطت رجلها بيتنا و ابني اهو جايبهولك بالجزمة على دماغه و الغلط راكبه من ساسه لراسه و  دلوقت يحب على راسك و يستسمحك بس بلاش طلاق ده ابغض الحلال يا حج .
و فجأة دخل ابني الاوضة و  راح جري عند ابوه و حضنه و لاول مرة اشوف احمد  و هو  بيعيط 😭
-  ها قلت ايه يا حج احنا جايين ناخذو البت و متعشمين في كرمك و المسامح كريم بقى.
أخيرا صالحوني عليه و رجعت بيتي، بس ماكنش من الساهل أنه يعاملني زي الاول كان موجوع و طول الوقت عينيه فيها كس^رة و قهر كان حاسس أن كرامته اتجرحت و اني اتغصبت على الجواز منه لاني كنت بحب واحد تاني .
حاولت ارضيه بكل الطرق و بذلت مجهود خرافي و كنت نعم الزوجة ليه و لاهله  عشان اقنعه اني بحبه بجد و مش ندمانة أبدا على جوازي منه اخذ الموضوع سنتين على ما قدر يتخطى الازمة النفسية و يرجع يعاملني بحب زي الاول و ينسى موضوع الصورة و أخيرا رجعنا لحياتنا الطبيعية و خلفت ابني التاني عادل . 
فضلنا عالحال ده لحد ما في يوم جيه الخبر اللي رجع لي مآسي الماضي؛! 
اتوفى جدي و كان عادل عنده 3 شهور ، جيه الجنازة  عم حسن و طنط نفيسة و سلوى اللي كانت في ايدها بنت عندها 7 شهور.و كانت دي اول مرة اشوفهم من سنين. 

سلمت عليهم و قعدت معاهم وسط الناس و طنط  نفيسة مش راضية تبص ناحيتي اصلا  ولا تسلم عليا ! و عندها حق بصراحة
لقيت فرصة لما دخلت سلوى الاوضة تغير لبنتها و انا كنت برضع في ابني ، سالتها عن احوالهم هي و جوزها و عرفت انها ما قدرتش تتأقلم مع عيلة حسام بسبب كثر المشاكل و اختلاف الكبير ما بين عاداتنا و عاداتهم و أنه اشترى بيت قريب من بيتهم  ، و كمان قالتلي ان حياة اتجوزت و سافرت مع جوزها على اليونان. 
قعدنا نتكلم اكثر من ساعة و ما قدرتش اتجرأ اسألها عنه، كانت حاسة ان لسة في جعبتي اسئلة بس مش ناوية اسألها، لقيتها بتقولي : على فكرة يا بسمة ما تزعليش من معاملة أمي انتي عارفة  انها طيبة ، بس هي قبل كل حاجة أم و قلبها موجوع على ابنها اللي شايفاه ضايع قدام عينها و مش قادرة تعمل له حاجة.







فضلت ابص لابني و مش قادرة حتى اواجهها ولا ابص في عنيها من  الكسوف: و هو عامل ايه و اخباره ايه ؟؟
-  و الله مفيش جديد من يوم ما طلق مروة و هو كل يوم حالته بتسوء اكثر ، ما بيتكلمش كثير ما بيقعدش مع حد لا عنده وقت اكل ولا نوم ليله زي نهاره ، فض الشركة بينه و بين صاحبه و قاعد لا شغلة و لا مشغلة و مع كدة مش عارفين بيغيب بيروح فين.
- طب هو عرف اني اتجوزت؟؟
- يووووه و دي حاجة تستخبى مادام انتم عندكم سعاد!! 
عمتك المحترمة يا ستي اتصلت قبل الفرح بيوم قالت لنا بكره فرحها و مش عايزين يعزموكم عشان خايفين ابنكم يعمل لهم فض^يحة و يبوظ الفرح ، أمي ردت عليها ببرود مين قال ان احنا جايين اصلا و مين هيجيب له سيرة؟.
المهم لما عرفت ان احنا مستحيل نعرفه  لاننا عارفين جنا^نه أكيد هي اتصلت ببيت خالها و يكون حد من عندهم سرب له الخبر و عينك ما تشوف الا النور 😭.


تعليقات