Ads by Google X

رواية خيانة زوجي الفصل الرابع 4 بقلم سوليية نصار

 


 رواية خيانة زوجي الفصل الرابع 



-انت مجن*ون صح ؟!
قولتها وانا مصدومة وقومت وانا بهز راسي وبقول:
-لا مش انت بس ده هي كمان مجن*ونة ...أنا والله صعبان عليه الطفل اللي هتكونوا انتوا اهله هيجي واهله اتنين مر*ضي نفسيين لازم يتعالجوا كويس ...روح اتعالج يا انور لان حالتك بقت خطي*رة ..
-يا حبيبتي اسمعيني بس .







.
حاول يتكلم وهو ماسك ايدي فزعقت فيه وقولت:
-متقولش حبيبتي يا مر*يض وابعد عني يا مج*نون يا مر*يض ...ازاي عايز تعمل كده وازاي واثق اني هوافق علي الج*نان ده انت بجد مش طبيعي ...لا والف لا مستحيل أقبل بكده وانت هتتجوز رانيا او هتطلقني واختار دلوقتي ...
قولتها بقوة فتنهد هو وقال بغيط:
-طيب خلاص موافق. ...
  .......
تاني يوم اخدته وروحنا نقابل اخوات رانيا الولاد...
كانوا اخوات رانيا ومرتاتهم بيبصولوا أنا بصدمة ...واحدة فيهم اتكلمت بتريقة وقالت:
-وانتي بقا يا حبيبتي مرات دكتور انور ؟!
-ايوة .
رديت بهدوء فضحكت وقالت؛
-وبنفسك جاية تخطبيله ده انتي لقطة ..
ابتسمت بهدوء وقولت:
-واحنا مش جايين نناقش وضعي مع انور يا مدام احنا جايين نطلب ايد رانيا لأنور جوزي ...
واحد منهم اتكلم وكان باين انه الكبير وقال:
-طيب يا مدام احنا ايه اللي يجبرنا نسلم بنتنا لواحد متجوز ..خصوصا انها لسه صغيرة ...
اتكلمت أنا بهدوء وبرود؛






-احنا هنأخد رانيا بشنطة هدومها وكمان هنديكم المهر اللي عايزينه وليها شبكة متحلمش بيها ...
بان علي وشهم الطم*ع وده كان في صالحي فقولت:
-بس طبعا ده بشرط..
كلهم بصولي فكملت وقولت:
-يتجوزوا الاسبوع اللي جاي من غير تأخير ..
-موافقين .
رد الأخ الكبير وبصيت علي رانيا اللي بان عليها ملامح الراحة ...
......
-رحتي تخطبي لجوزك؟!
صرخت امي بجن*ون فيا بس أنا كنت قاعدة هادية...فضلت تهز فيا بعن*ف وقالت:
-ليه تقه*ري نفسك بالشكل ده يا بنتي ...ليه؟!
بصيت لامي وقولت:
-انور حقه انه يتجوز اللي تقدر تخلفله يا ماما وصدقيني أنا راضية ومرتاحة متشيليش همي ..
-انتي كد*ابة ..
قالتها امي فجأة بعدين كملت وقالت:
-عيونك موضحين أنك كدا*بة وبتعاني لانه هيتجوز عليكي ...أنا فاهماكي يا بنتي والله فاهماكي ...
مقدرتش استحمل وانه*ارت وانا ببكي وحضنتها جامد ...
......
مرت الايام وكلنا بنشتغل كويس عشان الفرح يتم في معاده ...قررنا يكون كتب كتاب مع احتفال صغير في  البيت ...جبت الشبكة لرانيا وطبعا جبت لكل واحدة في مرتات اخوات رانيا هدية خاتم دهب وكله من فلوس انور ...وغير انهم طلبوا مهر كبير اووي من انور اللي دفعه بالغصب وهو متضايق ...مقدرش اكد*ب واقول خس*ايره دي خلتني افرح فيه اووي بس رغم كده مبردتش النا*ر اللي جوايا ...
.....
-بارك الله لهما وبارك عليهما وجمع بينهما
اتكتب كتاب جوزي علي رانيا وانا طول الوقت كنت متماسكة علي وشي ابتسامة هادية صدمت الكل ...بعد ما بدأ الكل يمشي أنا كمان اخدت شنطتي ولسه همشي وقفني انور وقال:
-رايحة فين؟!
بصيتله وقولت:
-ايه هو اللي رايحة فين ..النهاردة ليلة دخلتكم هعمل معاكم أنا هنا ايه ...انا هبات النهاردة عند حنان اختي ...
وقبل ما يعترض مشيت بسرعة ...
..








بعد ما مشيت هنا بص انور لرانيا وقال؛
-ده انتي هتشوفي ايام سو*دا ...انتي هتبقي مجرد خد*امة ليا أنا ومراتي...سمعتيني مجرد خدا*مة والنهاردة هتنامي علي الكنبة واياكي تفكري تدخلي اوضة النوم اللي فيها سرير هنا الست اللي بحبها واللي أشر*ف منك مليون مرة ...
قالها الكلمات اللي ك*سرتها دي ودخل ...قعدت رانيا وهي تبكي بعن*ف وتلع*ن نفسها لانها ضع*فت في يوم وبقت تحت رحمته !
.......
تاني يوم ...
جرس الباب رن فتح انور الباب ولقي واحد شكله غريب ..
-بيت انور فتوح ؟!
قالها الراجل فهز انور راسه فاداله الراجل ظرف وقال:
-دي دعوة خلع من المح*كمة رفعاها عليك مدام هنا حسان!!!!!


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-