Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صغيرة درغام الفصل الرابع 4 بقلم سندريلا انوش

 

رواية صغيرة درغام الفصل الرابع بقلم سندريلا انوش

الفصل الرابع:
تفاعل حلو بقا يا شباب ☺️🖊️
من رواية صغيرة درغام بقلمي سندريلا انوش💋💋❤..

فمسك درغام يدهما بقوه وقال بشرار يتطاير في عيناه:قولت فجر مش هتتحرك من هنا.
ثم ابعد يد فتحي وقام بلكم عبدو بقوه حتي سقط علي الارض.

فزع الجميع..بينما فجر تمسكت في درغام بقوه..
ديلان بصراخ:ادلهم البنت يا درغاام.
التف برأسه اليها وتحولت اعينه الي الحمره وقال:علي جثتي.

نهض عبدو كي يرد الضربه ولكن ابيه مسكه من يده ومنعه.. 

عبدو:ابوي!
فتحي بتحذير:اكتم..ثم وجه حديثه الي درغام وقال بتهديد:بتنا مش هنسبها يا درغام باشا.

غادر فتحي ومن معه فقال ابنه:احنا هنسبها يابوي بجد! 
فتحي بغضب:انت اغبي من جواميس الزريبه! 
عبدو باستنكار:لي يابوي عاوزني اسبها..دانا ما صدقه انها كبرت.

فتحي:عاوز تقنعني انك هتضرب الرجل وسط رجالته وفي ارضه!! 
عبدو بكره:هعمل اي حاچه بس فچر تكون چنبي وفي حضني.
ضيق فتحي عيناه وقال:وانا بت اخوي هتكون في بيتك قريب بس الصبر يا ولدي الصبر.

عند درغام..
ديلان بغضب:انت متمسك بيها ليه ما تسبها لاهلها.
خرجت فجر من خلف درغام وقالت:انت مالك يا امو سحلول انت! 
درغام:اهي قالتلك وانت مالك! 
نظرت ديلان اليها بحقد واتجهت بعيداً..

اقترب انور وقال لدرغام:انت بتعلن الحرب يا درغام..سيب البنت ليهم دول اهلها! 
درغام بلا اهتمام:انور..فجر مش هتسيب المكان هنا..ولا هتتجوز اللي اسمه عبدو دا..علي الاقل تكبر شويه.

انور بضيق:درغام..مانت طول عمرك عايش من غيرها..مش معقول تكون اتعلقت فيها دانت لسا شايفها الصبح!!

نظر درغام بغضب ثم نظر الي تلك التي تقف وتتحسس شعر احدى النساء وقال:ومين قالك اني شوفتها الصبح بس! 

انور بعد فهم:اي؟
جلس درغام وقال:لما كان عندي عشرين سنه..او بالاخص لما فتحت الشركه بكام شهر...
**فلاش باك**
درغام:عم ابراهيم..انت عارف اني مبحبش البنات اديها لاي حد من الموظفين! 

ابراهيم:هما تلات ساعات بس هخلص حاجه ورقها عشان اقدملها فالمدرسه.
درغام:خدها معاك طيب! 
ابراهيم:مينفعش يابني الدنيا زحمه وممكن تتوه مني..وانت عارف ماليش حد هنا.

تنهد درغام وقال:عندها ست سنين! 
ابراهيم:خمسه ونص.
جلس درغام علي مكتبه وقال:دخلها طيب وروح انت شوف اللي وراك.

ابتسم ابراهيم وقال:واه اسمها فجر..وخرج من المكتب..ثم فتح الباب فنظز درغام لم يجد احد!
درغام بضيق:مين!
لم يرد احدي فظن انه قد نسي ابراهيم غلق الباب فنهض واغلقه ولكن بمجرد ان استدار..وجد تلك الشيطانه تجلس علي كرسيه وتتأرجح وترتدي فستان من اللون الازرق النيلي..

نظر درغام الي الباب ثم اليها وقال:وصلتي لهنا ازاي؟؟
فجر:مالكش دعوه.
درغام:اه بدءنا..ثم اتجه اليها وحملها من ملابسها واجلسها علي الارض بجانب كرسيه وجلس هو عليه..

درغام:بصي عشان منزعلش من بعض انا لا بحب البنات ولا بطيقهم فانت اقعدي ساكته وشاطره كدا عشان نعدي يومنا.

فجر بضيق:مبتحبش البنات لي بقي؟؟
درغام:عشان رغايين زيك كدا..ولو اتجوزت بعد الشر وجبت بنت هدفنها حيه تحت الارض بأمها كمان.

شهقت فجر..ونظرت حولها ثم عبث وجهها وقالت بحنق:شيلني.
درغام:اشيلك..اشيل مييين.
فجر بصراخ:شيييلنييييي.
حملها درغام واجلسها علي قدميه وقال بضيق:اتهدي بقي.

سحبت ورقه وقلم من امامه..وبدءت في الرسم..
كان درغام يتابعها باهتمام وقال بدون ان يشعر:بترسمي اي؟
فجر:بابا..وانا
درغام:امممم ومين دا؟؟

فجر بضيق:دا عبدو.
درغام:ومالك زعلانه لي؟
فجر بحنق طفولي:اصل كل ما يشوفني يقولي هتجوزك لما تكبري..وانا مش بحبه اساسا.

درغام:بس مش انت لسا صغيره علي الكلام دا.
فجر:اه.
درغام بأبتسامه جذابه:خلاص يبقي متفكريش في الموضوع الوحش دا تاني..وهقولك تعملي اي لما يقولك كدا تاني..ثم قال لها في اذنها ما ستفعله معه..

ثم ابتعد فقالت بفرحه:هيه هيه خلاص ماشي. 
طبعت قبله صغيره علي صدغه..فنظر درغام اليها وقال:مش كل البنات وحشه بردو.

ضحكت بقوه وقالت:هرسمك.
درغام بتفاجئ:ابهريني.
بدءت فجر في رسم درغام..وكل دقيقه تنظر اليه كي تحفر ملامحه في عقلها..

حتي انتهت فقال درغام:هو انا حلو كدا؟
ضحكت فجر وقالت:مش اوي.
شهق درغام وقال:يعني انا وحش!
فجر:لا احلي من عبدو بكتييييير.

درغام:حيث كدا بقي هتجوزك لما تكبري.
شهقت فجر وقالت:انت كمان! 
ضحك درغام بقوه وقال:خلاص لو مش موافقه هشوف عروسه غيرك.

فجر بتفكير:اممممممم انت قولت مفكرش فالحاجات الوحشه دي تاني.
درغام:شاطره يافجر.

نظرت فجر امامها وقالت:هو انت معندكش اخوات!
درغام:لا.
فجر:ولا ام زي! 
درغام ببسمه حزينه:ولا اب برود..ماتوا في حادثه بس ماكنش عندي اخوات..بس ابن عمتي موجود..اسمه انور.

فجر بضيق:اه ابو عيون زرقا..دا رخم اوي خد مني الشكولاته بتاعتي وقالي مقولش لحد! 
درغام:اومال لو كان قالك قولي لحد كنتي هتعملي اي.

نظروا الي بعضهم ثم انفجروا ضاحكين..في تلك الاثناء دخل إبراهيم قائلاً:درغام خلاص ها...اي دا؟؟

درغام وهو يتمالك ضحكاته:خ..ير يا..اعم ابراهيم.
ابراهيم بتفاجئ:انت بتضحك! ومع مين مع بنت! وصغيره!! 

درغام:دي مش بنت دي عسل.
ابراهيم:ااااه يا مغلاباني..ضحكتي الجبل.
درغام:عملت المستحيل..شكلي هحب البنات علي ايدها.
ابراهيم:اسيبك مع الراجل عشر دقايق ارجع الاقيه فصل ضحك..وحب البنات لا كدا كتير.

ثم قال بجديه:فجر الورقه اللي اديهالك وقولتلك خاليها في جيبك معاكي! 
فجر:اه اهيه ثم اخرجتها من جيب فستانها فتقدم ابراهيم واخذها منها..

**باااك**

انور بصدمه:انت بتهزر صح! 
درغام بغضب:فين الهزار في كدا.
انور:طب وميراا مراتك! 
درغام بحزن:ميرا انا اه حبيتها بس ماكنتش اول حب..بس مش زي فجر.

انور بصدمه:درغام انت واعي..دي عيله! 
درغام بعصبيه:مش عيلله..ثم نظر اليها وقال لانور:مش عيله انا مش شايفها عيله.

انور باستنكار:طالما كنت بتحبها للدرجة دي اتجوزت ميرا لي؟؟
درغام:لاني ماشوفتش فجر بعدها..غير مره وخوفت عليها من اللي حوليا يا انور خوفت حد يشوفها معايا تتأذي..لكن ميرا كانت عارفه حياتي عامله ازاي.

انور:ايوا يعني وبعدين..اخرتها.
نظر درغام اليه وهي تتفحص خاتم احدى النساء وقال:هستناها تكبر واتجوزها او اتجوز دلوقت عرفي.
انور بصراخ لفت انتباه الجميع:انت مجنون!! 

نظر درغام حوله ونهض وقال بغضب:انتم اللي مجانين..مش انا.
ثم سار باتجاهها وقال:يلا من هنا كفايه كدا.
فجر:طب استني بس.

سحبها درغام من يدها فقالت:في عرايس عظمه ليك هنا.
وقف درغام ونظر اليها قائلاً:عرايس! 
فجر بتفاخر:اه طبعا..في واحده شعرها ناعم واي بص قمرر.

مسح درغام وجهه وقال وهو يجز علي اسنانه وينزل الي وجهه بوجهه:يعني انت قاعده في عزا ابوكي وبدوريلي علي عروسه..انت اي يابت! 

فجر بحنق:اي ياعم انا غلطانه اني عاوزه اجوزك واسترك! 
درغام بصدمه:تستريني!..لا بقي كدا كتير..يا حج فتحي تعالي خد بنت اخوك.
مسكت فجر يده وقالت بخوف:خلاص والله خلاص.

درغام:امشي قدامي.
فجر وهي تتخطاه بحنق:حاضر ياخويا..بس علي فكره بقي خساره فيك البت.
دفعها درغام بيده للامام..


صعدت فجر سيارة درغام وتحرك بها وخلفه سيارة حراسه فقالت هي:وزير الدخليه لو هقطع تركيزك عن الطريق بس ممكن طلب.

درغام وهو ينظر الي الطريق:امممم.
فجر:عاوزه اروح بتنا اللي هو بتاع بابا وكدا.
درغام بهدوء:مفيش مرواح هناك تاني..من هنا ورايح هتعيشي في الفيلا معايا.

فجر بضجر:علي فكره مينفعش.
درغام:لي يا فجر هانم! 
فجر:عشان عيب مينفعش وشكرا علي كل حاجه..ثم فتحت الباب السياره وهي تتحرك تود القفز منها فصرخ درغام ومسك يدها..

ثم اوقف السياره وقال بصراخ:انت مجنونه يا بت انت! 
ضيقت فجر عيناها وقالت:انا عارفه الجمله دي كويس اوي..ثم شهقت وقالت:انت!

درغام بعد فهم:انا؟
فجر:اه ابن المجنونه اللي كان هيدوسني الصبحح.
نظر درغام اليها بعد فهم..ثم تذكر ما حدث في الصباح وقال بتوجس:انا ابن مجنونه صح! 
فجر بتوتر:مين اللي قال كدا.

درغام:انت!
فجر بدرامه:انا يابني!! 
درغام بتهكم:ابنك!
ظل درغام ينظر في عيناها فقال:هتروحي تعملي لي هناك.

فجر بحزن:عاوزه اقعد في اوضة بابا شويه.
درغام:بس مينفعش تقعدي بعدها لوحدك يا فجر ممكن في اي لحظه عمك يجيلك.

نظرت فجر أمامها بشرود ثم قالت بنبره مرتعشه اثر كتم البكاء:هقعد يوم بس حتي اخد حاجتي الدراسيه..وهعيش معاك.

و آة من تلك الدموع التي تحرقني..كفي عن البكاء يا صغيرتي..فدموعك مثل الجمر يحرقني!! 

نظر درغام الي دموعها بألم فكم يود ان يحضتنها ولكن يمنع ذاته عن لمسها..

نظر درغام حوله فوجد علبة المناديل التي ضربته بها من قبل فسحبها واعطها اليها..

درغام بمزاح:فكراها!
نظرت فجر اليها وضحكت من بين دموعها وقالت:خلاص بقي ميبقاش قلبك اسود.
درغام وهو يقود السياره مجدداً:نفسي اعرف كنتي بتفكري ازاي ساعتها.

اخبرته فجر بعنوانها حتي وصل الي المبني التي تقيم فيه ونزلت من السياره فوجدت اهل المنطقه ينظرون اليها بحزن..

احدي الجيران:البقاء لله يا فجر.
فجر بحزن:حياتك الباقيه.
ثم دخلت الي بيتها فنزل درغام خلفها ونظر الي الجميع بحذر ثم صعد خلفها حتي وقف خلفها وهي تفتح الباب..

فسمعوا صوت بكاء قوي..استدار درغام وجد امرأه ترتدي عباءه سوداء وكأنها جلد ثاني لها..

السيده ببكاء:الله يرحمك يا ابراهيم أهئ أهئ.
فجر بضيق:كفايه دموع التماسيح دي ياسكر.

سكر ببكاء:انت عارفه ان ابوكي كان غالي عليا اوي يا فجر انا مش مصدقه.
نظرت فجر اليها بضيق ففتح الباب وقالت:عن اذنك يا سكر.

فمسك درغام الباب قبل ان يغلق وقال:بت انا معاكي انت ناسيه ولا اي؟
فجر:اسكوزمي بس انت هتدخل معايا!! لوحدنا!! انت عبيط!!

درغام بصدمه:انا عبيط!! 
فجر:لا.
سكر:خلاص يا باشا تعال عندي انا البيت ياخد من الحبايب ألف.
مسكت فجر درغام من يده وقالت:اي يا درغام انا بهزر ادخل ادخل يا جدع..ثم سحبته بقوه للداخل وقالت:خفي جمايلك يا سكر. 

ثم اغلقت الباب في وجهها فقالت سكر بضيق:ورحمة ابوكي لو ماكنتش خرجتك من هنا بفضيحه ماكونش انا سكر.

دلف درغام وتفحص منزلها المتواضع وقال:لي عم ابراهيم كان مصمم يعيش فالمكان دا مع اني مرتبه كان يخليه يشتري بيت كامل في منطقه راقيه.

جلست فجر علي الاريكه وقالت بحزن:عشان دا البيت اللي جمعه مع ماما وليهم ذكريات مع بعض فيه فمحبش يسيبه.
جلس درغام بجانبها وقال:اه فهمت.

فجر بضيق:بس الحربايه اللي كانت برا دي كانت عاوزه بابا يتجوزها..لما انا رفضت بقيت تكرهني..وحاولت تمثل انها بتحبني بس فشلت.

درغام:اممممم عشان كدا اول ما قالتلي تعال عندي دخلتيني! 
فجر بتوتر:هه..اه حاجه زي كدا.
جلس درغام براحه وقال:شكلي هحب سكر دي جدا.

نظرت فجر بعدم فهم وقالت:انا هدخل اوضة بابا..لو هتقعد كتير عندك عصير فالتلاجه واكل سخنه.
درغام:مش هتاكلي! 
نهضت فجر وقالت بحزن وهي تذهب الي غرفة والدها:لا ماليش نفس..عن اذنك.

ثم اغلقت الباب خلفها..فنظر درغام في ظلها وقال:هعوضك عن كل دا يا فجر بوعدك.
دلفت فجر الغرفة واخرجت ملابس لابيها من الخزانه واحضتنتها وظلت تبكي..

حتي تذكر عندما قال والدها...
**فلاش بااك**
فجر بقلق:بابا بعد الشر عليك.
ابراهيم بضيق:فجر كلنا هنموت..بس لو حصلي حاجه في صندوق في دولابي لونه اسود..لما اموت افتحيه ضروري فاهمه.

هزت فجر رأسها واحضتنته بقوه وظلت تبكي..
**بااك**
جحظت عيناها بلهفه وقالت:الصندوق الاسود!!

يتبععععع...
جماعه في حاجات فالروايه مبهمه بالنسبالك فكل حاجه هتتوضح فالفصول اللي جايه متقلقوش..
#رواية_صغيرة_درغام
#درغام_فجر
#سندريلا_انوش



تعليقات