Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية القاصرات الفصل الرابع 4 بقلم ايات عبد الرحمن

 


 رواية القاصرات الفصل الرابع 



ليل وبناتها كانوا ماشيين في نص الليل وفجأة بتيجي عربيه بأقصى سرعاتها وتقف قدامهم
بينزل منها شاب في عمر 23 سنه 
ممكن تركبوا معايا اوصلكم المكان اللي انتوا عايزين توصلوا ليه لان المنطقه دى كلها مقط"وعه وكلها حيو"انات مفترسه 

لا شكرا احنا هنمشي مع نفسنا واللي معاه ربه مابيخافش
ونعم بالله العلي العظيم بس صدقيني انا عايز اساعدك 
لا قولت ليك مش عايزه مساعده 
في نفس اللحظة اللي ليا كانت بترفض المساعده من الشخص ده كانت واحده من بناتها بتبص ليه بإعجاب

هي سنها صغير بس اعجبت بيه بعض الشي يمكن عشان حاول يساعدهم 
ودا هتكون حكايتهم حكايه مع الوقت هنعرف ليه قولت حكايتهم حطايه وايه المقصود منها










انا بعتذر جدا منك يامدام بس انا تقريبا بمر من هنا كل يوم وعارف الاماكن هنا والناس
ليل :واحنا مالنا بمعرفتك للناس
مش عايزين مساعده من حد ولما نبقي نحتاج ليك ماتبقاش تعبرنا
انا اسف وركب عربيته ومشي 
مشيوا مسافه صغيره وفجأة بنت من بناتها بتدوس علي ذيل ثعبا"ن فبيلف علي رجليها ويلد"غها
ااااه الحقيني ياماما 
ليل بكل قوتها بتمسك الثعباااااااان وتفكه من علي رجل بنتها وتضر"ب فيه لحد مت بيمو"ت وبتقرب علي بنتها اللي مابقاش فيها قوه اصلا وخلاص هتضييييع من ايديها بدءت تقف علي الطريق وتبص يمين وشمال على حد يساعدها لكن مفيش حد فضلت تلوم في نفسها وتقول نجدتك من د"فن طفولتك ووصلتك للمو"ت بإيدي

وقعدت جنب بنتها وحطيت رأس بنتها علي رجليها وفضلت رافعه رأسها للسماء
ومغمضه لحد مابتفتح عيونها علي صوت حد
ودا طبعا الولد اللي هي قالت ليه نش محتاجه مساعدته

للاسف مش هاين عليا اسيبكم لوحدكم علي الطريق بتقوم بسرعه وتمسك ايده
ابوس ايدك الحق بنتى في ثعبااااان لدغها وهتموووووت مني ارجوك
طب ولسه مستنيه ايه يلا بسرعه نلحقها قبل الس"م ماينتشر في جسد"ها 
وشال البنت وركبوا ومشيوا وراحوا المستشفي 
والاطباء والممرضين عملوا اللازم 
وجه وقت الخروج 
كانت ليل محتاره هتروح فين ببناتها 
الانسه لازم ترتاح فتره عشان ماتتعبش
هزت ليل رأسها بكسسسسسره 
ممكن سؤال 










اتفضل 
ممكن أعرف انتى ليه كنتى ماشيه بالليل متآخر كدا انتى وبناتك
ليل بصيت ليه بحزن ولفيت وشها وقالت قضاء وقدر
ممكن تحكيلي وثقي فيا بجد
بدءت ليل تحكي ليه حكاية بناتها بس ماقالتش ان خى سر"قت الذهب والفلوس من زوجها وأزواج بناتها المستقبليين الاب وابنه 
بنات ليل اللي الثعبان لدغها دي اسمها شمس واللي اعجبت بالشاب اسمها قمر

الشخص ده رأف بحالتهم و أخذهم بيته عشان يعيشوا مع والدته لحد مايشوفوا مكان يستقروا فيه وهنا بيزيد اعجاب بنتها بيه اكتر وبتبدء رحلة المتااااااعب


تعليقات