Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية قيود العشق الفصل الخامس 5 بقلم سوليية نصار

 


 رواية قيود العشق الفصل الخامس 



ابتسمت برضا فأمي قالت:
-متفرحيش دي فضي*حة ...
هزيت كتفي وقولت:
-فضي*حة ليه هو مش ليا خالص ...بالعكس انا مبسوطة فيه يارب يتع*فن في الس*جن ويم*وت قولي امين ..
-يا بنتي سمعة العيلة ...
ضحكت وقولت:
-احنا هنضحك علي بعض يا امي ...هو من زمان خلي سمعة العيلة في الأرض ...ده مرحمش اي واحدة سواء قريبة أو بعيدة الا وضايقها ...يستاهل يارب يمو*ت هناك ...لا مش عايزاه يمو*ت بالسهولة دي ..عايزاه يتع*ذب الاول وبعدين يم*وت ...يتمني المو*ت كده وميلاقاهوش وصدقيني وقتها محدش هيكون مبسوط قدي فيه ...عشان هو انسان رخي*ص ويستاهل ...
وبعدين دخلت اوضتي وسيبتها وانا مبتسمة بسعادة وحسيت اخيرا أن الن*ار اللي كانت جوايا من سنين هديت خلاص لما سمعت ان الشخص اللي د*مر حياتي وانا صغيرة اترمي في السجن !!!
......







مر اسبوع وبدأت استقر في شغلي ..كنت بشتغل شغلتين ...صحيح كان حاجة متعبة بس كنت سعيدة ومرتاحة لأول مرة في حياتي ...وفي أوقات فراغي بدأت اكتب قصص صغيرة وانشرها علي حسابي علي الفيس ....
....
في يوم دخلت البيت لقيت خالي قاعد جنب ماما ...بصتلهم بحيرة فقال خالي :
-فيه عريس متقدملك يا مليكة ...
كمل كلامه لما سكتت ؛
-الضابط كريم حسان ...
وشي احمر وارتبكت فقال خالي:
-يبقي تعرفيه ...
ضحك وقال:
-عموما مش متعجب لانك كل يوم في القس*م ...
ضحكت وقولت :
-اعملِ ايه يا خالي مضطرة ادافع عن نفسي ضد أشباه الرجال ...
ابتسم وقال:
-عشان انتي واحدة بميت ست ...
قام وقالي:
-ادي الموافقة للراجل يجي يقابلني ومتقلقيش علي الجهاز هساعد قد ما اقدر 
هزيت راسي وقولت:
-لا يا خالي كفاية اللي انت فيه أنا ...
حط أيده علي كتفي وقال:
-بس يا عبيطة انتي بنتي والله لو معايا مكنتش خليتك تشتغلي ولا ...
-يا خالي بتقول ايه ..كفاية مصاريف علاج مرات خالي ربنا يعينك يارب كفاية وقفتك معانا 
...وكفاية انك موجود في حياتنا ربنا يباركلك يارب ...
ابتسم خالي وقال:
-يعني خلاص الراجل يجي ..
بصيت للأرض فضر*بني علي كتفي وقال:
-خلاص يا ستي ردك وصل .

.....
بعد يومين ...
اتقدملي كريم ...
قعدت معاه وانا متوترة ...خالي وامي واخواتي قعدوا في الاوضة اللي قصادنا عشان نتكلم براحتنا  ...
ابتسم كريم وقال:
-انا مبسوط انك قررتي تديني فرصة عشان اتقدملك ...أنا عملت حاجات كتير عشان اوصلك ...اسف اضطريت اخلي حد يدور ويجيب كل حاجة عنك لاني كنت ناوي اتقدم خلاص ...من وقت ما شوفتك بتتخ*انقي في القسم وانا  اعجبت بيكي بس لما شوفت خاتم خطوبتك حسيت بزعل ولما شوفتك من قريب وانت مش لابسة دبلتك فرحت وحسيت بأمل كبير ...عشان كده دورت عنك عشان اتقدملك وتبقي مراتي ...







كان مبتسم ومتحمس ...بس انا رفعت حواجبي وانا بقوله بغضب مصطنع  :
-بس ده اسمه تجس*س يا حضرة الضابط ...
بهت وقال:
-لا والله مش قصدي أنا ...
بس فجأة ضحكت عليه فضحك هو وقال:
-شكلي هتع*ذب معاكي ...بس رغم كده انا هكون اسعد انسان في العالم لو قبلتي بيا♥️
ابتسمت ليه وقلبي دق وانا بفكر أن الحياة مش صعبة دايما ...
..... .
بعد خمس سنين 
-نحن مجتمع يلوم الضح*ية ويبرر للمج*رم ...مهما كانت جر*يمته فله مبرر خاص بينما الض*حية هي من توجه لها أصابع الا*تهام وخاصة لو كانت أمراة ...فالمرأة في المجتمع هي المذن*بة دوما سواء كانت أم ...ابنة ...شقيقة ...عازبة والرجل هو ضح*يتها...نسينا الدين واتبعنا أعراف مجتمع غير سوية لنخلق جيل مع*قد ....ذكو*ر يعتبرون الفتيات وسيلة تسلية وفتيات يشعرون بالغضب علي حالهم لأنهم يعرفون أن مهما كانوا ضح*ايا فالمجتمع بطريقة ما سيجعهلم مجر*مين ولأن في جر*ائم التحر*ش تكون الفتاة هي دوما الملامة انا كمليكة رضوان  أتعهد اني لن ألوم ابدا الض*حية واضعها محل المج*رم مهما كانت ملابسها ...ديانتها ...جنسيتها ... ولن ابرر للمت*حرش فالمت*حرش سيظل بالنسبة لي دوما مجر*م ليس لديه أي مبررات !
تمت ..
كتبت الكلمة وانا مبسوطة حفظت اللي كتبته عشان اراجعه بعد شوية وابعته لدار النشر المشهورة اللي بتعامل معاها...
-يالا يا مليكة!!
بصيت  برا  الشاليه لقيت جوزي وبنتي الصغيرة اللي عندها تلات سنين في البحر ...









ضحكت وقفلت اللابتوب وبعدين خرجت ليها ...ابتسم كريم وطلع نورا من الميا وبعدين مسك أيدي وقال:
-يالا نتمشي شوية وبعدين نرجع للميا ...
هزيت راسي فشال نورا ومسك أيدي وفضلنا ماشيين ...كنت ببص لنورا بحب وحزن في نفس الوقت:
-مالك ؟!
قالهالي بحيرة فتنهدت وقولت:
-انك تخلف بنت في المجتمع ده صعب ...أنا خايفة علي نورا اووي ...أنا ...
باس أيدي وقاطعني وهو بيقول:
-بس أنا مش خايف عليها للدرجادي يا مليكة عارفة ليه؟!
بصيت له بحيرة فقال:
-لانك امها وعارف انك هتطلعيها قوية زيك ...أنا واثق أن بنتي هتطلع شر*سة زي امها وهنجيبها من الاقس*ام زيك ...ولو مش فاكرة أنا شوفتك وحبيتك فين ..
ضحكت وقولت:
-وتعيش قصة حب زينا يعني بين ضابط ومته*مة .
-وتعيش قصة حب 
قالها بحب ...
وبعدين كمل:
-بس مظنش حد هيحب حد زي ما انا بحبك♥️
-وانا بحبك انت ونورا الجزء الاجمل في حياتي♥️


تعليقات