Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عمياء ولكني عشقتها الفصل الخامس 5 بقلم اسراء إبراهيم

  

رواية عمياء ولكني عشقتها الفصل الخامس بقلم اسراء إبراهيم

كانت روڤان راجعة من الجامعة وداخلة الحارة بتاعتها وهي حزينة وحاسة انها قلبها مكس*ور من يوم ما عرفت ان عمر مطلعش بيحبها وانه مش شايفها اساسا وهيا ماشية سرحانة لقت اللي بيقف قدامها وكان عماد فبصتله بضيق 

روڤان / في حاجة ؟ لو سمحت عديني 

عماد بأعجاب /بصراحة كدة كنت عايزة اتكلم معاكي في حاجة 










روڤان بغضب / احنا مفيش كلام بينا وعيب كدة لو سمحت عديني وجت تمشي هو وقف قصادها منعها  

في نفس الوقت كان عمر بيجيب حجات للورشة بتاعته وشافهم واقفين سوا وشاف روڤان لما حاولت تعدي وعماد منعها فقرب منهم بسرعة وعنيه كلها غضب وسمع اخر كلام عماد

عماد / اسمعيني بس يا روڤان بصراحة كدة انا معجب بيكي وعايز اتقدملك وكنت عايز اعرف شعورك ايه ناحيتي 

روڤان كانت لسة هترد بس سمعت صوت عمر اللي كله غضب......... يتبع 



لكي تظهر لك باقي الفصول اكتب في بحث جوجل رواية سكيرهوم 

للمتابعه باقي الروايات زوروا موقعنا على التليجرام من هنا





جاري كتابه الفصل الجديد من الروايه حصريه لعالم سيكرهوم اترك تعليق ليصلك البارت فور نزوله او حاول زيارتنا الليله

تعليقات