Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

روايه فيروزه جحيمي الفصل السابع 7بقلم دنيا ثروت

 


 روايه فيروزه جحيمي الفصل السابع  

فيروزه كانت قاعده وشارده في مستقبلها اللي ضاع حقيقي

ليلي= قومي اكوي الهدوم يبت

لواحظ: اعملهالك انا ياهانم

ليلي : اخرسي انتي... وانتي يلا قومي احسنلك 

قامت فيروزه وراحت تكوي الهدوم وكوت فعلا الهدوم ليلي جت عليها وهي بتشيل الفيشه من الكوبس والكوبس كان تحت الطربيزه وهي فيروزه حطه ايديها علي التربيزه والأيد التانيه بتشيل الكوبس ليلي مسكت المكواه بكل وحشيه وحطيتها وهي سخنه جدا علي ايديها الشمال 

وو.وووووو     



فيروزه صرخت من كتر الوجع:اااااااااااااه

فيروزه مسكت ايديها وبتعيط جامد من كتر الحرقه : ليه لييييه تعملي كدا عملتلك اي انطقيييي


ليلي راحت مسكت شعرها بشده : انتي لسه شوفتي حاجه انا هربيكي وهعرفك ازاي تتجوزي زين جوزي


فيروزه=انتي مجنونه صح 


ليلي بصتلها بقرف وسابتها ومشيت


فيروزه كانت خارجه من الاوضه ليلي كانت واقفه جنب الباب وحطت رجليها ففيروزه وقعت علي الارض وجه يونس وطي لمستواها ومسك ايديها وهو


 بيقومها: يحبيبتي قومي انتي كويسه





فيروزه شدت ايديها بسرعه وهي بتعيط بانهيار وراحت الاوضه دهنت كريم علي مكان الحرق=

ياربي انا عملت اي في حياتي عملت اي عشان يحصل معايا كدا=

اااااااااااااااااه

واخدت مسكن ونامت

......................... عند جوري في الكليه

جوري : يلا يابنات انا هروح بقا عشان ماما وكدا 

اصحاب جوري: تمام ياقمر تبقي سلميلنا عليها اووي

جوري :من عنيا باي 

وجايه تمشي من الباب حد مسكها من ايديها

خالد: اي رايحه فين ياحلوه

جوري ضربته بالقلم وفكت ايديه : انت تكون متخلف لو فكرت تلمسني تاني

خالد جه يضربها بالقلم بس في ايد من حديد مسكته 🙂

................. عند امل في البيت






يونس بيخبط وبيحاول يفتح الباب بس الباب مقفول = افتحي ياامل افتحي

امل : بقولك اي ابعد عني وامشي من هنا احسن ماكلمك زين

يونس بتهديد : هتبقي ليا وملكي واعمل فيكي اللي انا عايزاه وهتشوفي ومشي 

............. عند فيروزه

صحيت وصلت المغرب ومسكت صوره مامتها وفضلت تعيط بانهيار شديد=ماما بابا انا مش عارفه اعمل اي بجد انا هنا في جحيم بس اوعدكو انا هعرف زين الادب وادخل كليه الطب وامشي من هنا واخليه يندم علي اللي عملو بوعدكو


وراحت وقفت في البلكونه تبص للسما وتفكر في اللي جاي وتفتكر كلام الجد = ياترا يابنتي هتعيشي هنا ملكه ولا هتتمني تموتي


............. عند زين





زين رجع من الشغل وكان طالع اوضته

سميحه والدته: زين يابني عايزه اوريلك حاجه

زين :امي انا راجع من الشغل تعبان وعايز ارتاح عايزه اي

ليلي : اكيد عايز تطلع لحبيبه القلب صح

زين : ليلي ملكيش دعوه انتي باي حاجه تخصني وخلصو عايزين اي

سميحه والدته=خدت يابني وشوف بعنيك

زين اول لما شاف الصوره عينيه احمرت من الغضب وجاي يطلع 

ليلي مسكته من ايديه 

زين : عايزه اي ياليلي 

ليلي: عايزاك 

زين:انتي مجنونه صح 

راحت همست في ودانه = ماتنساش ان معايا سر يخليك تموت 

زين فك ايديها وطلع زي البركان لفيروزه

......... فيروزه كانت قاعده في البلكونه واخدت القران وبتقرا فيه

..........................





زين اول مادخل = مالقهاش في الاوضه راح البلكونه

زين= لا ونبي ياشيخه عامله نفسك بريئه اووي

فيروزه في عقلها: ياترا بقا هتضرب علي اي انهارده

فيروزه= في اي يازين 

زين: هوريكي في اي

زين مسكها من شعرها للمره المليون ودخلها الاوضه

ووووووووو 

                      الفصل الثامن من هنا



تعليقات