Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صغيرة درغام الفصل السابع7 بقلم سندريلا انوش

 

رواية صغيرة درغام الفصل السابع بقلم سندريلا انوش

الفصل السابع:
بعتذر عن التأخير في النشر..
من رواية صغيرة درغام بقلمي سندريلا انوش 💋💋❤..

اما عند درغام فخرج مهرولا بينما قابل انور الذي قال:راايح فيين الميتنج مع الموظفه الجديده كمان ربع ساعه!

درغام وهو يركض مسرعا قال بصوت عالي:احضره مكاني انت.
نظر انور اليه حتي اختفى فقال:دا ماله دا.

ثم دخل انور مكتبه المجاور لمكتب درغام..وانتظر قليلا حتي دخلت سكرتيرته الخاصه تعلن عن وصول الموظفه الجديده فأمرها بادخالها..

دلفت الفتاه بأدب فتجمد انور مكانه وقال:سما!

عند درغام..
قاد سيارته بسرعه فائقه حتي وصل الي مدرستها عن طريق تحديد الموقع..
وخلفه سيارة الحارسه..فنزل مسرعا ودلف المدرسه..

كان يسير في الممرات بتلك الوسامه التركيه فكانت الفتيات تتهامس عليه..
ومنهم من صرخ وقال:درغام أتاتورك في مدرستنااااا.

لما يهتم درغام بهم ولكنه اوقف احد المعلمين وسألته عن مكان غرفة المدير..
فأخبره وذهب اليها..

بمجرد دخوله واغلاق الباب ركضت اليه فجر واحضتنت خصره بقوه وقالت وهي تمثل البكاء:ضربوني يا درغااااعععمم.

تخشب جسده وهو يشعر بانفسها تلفح بطنه..فنزل برأسه اليها وقال بهمس:تمثيلك مش مقنع! 
فقالت بهمس:كمل المسلسل معايا بدل ماخد رفد.
ارتفع قليلاً ولكن الدماء غلت في عروقه عندما لم يجد حجابها علي رأسها وذلك الشاب ينظر اليها..

فخبئ رأسها في سترته وقال بصوت غاضب:فيييننن حجاابهااا.
نظرت المديره اليه بتوتر من قوة صوته وقالت:معرفش!

فقالت فجر بصوت باكي:قطعتهولي يا درغام.
نظر درغام حوله فوجد مفرش طويل يكفي لكي يحجب شعرها فذهب اليه وانزعه بقوه وهي في احضانه ثم لفه علي رأسها..

وابتسم بمكر ثم احضتنتها بقوه وسار بها وجلس علي المقعد المقابل للمديره..بينما نظرت عبير بصدمه فهي لما تصدق انها علي علاقه بملك الوسامه درغام اتاتورك..

قال درغام بصوت اجش قوي:ممكن افهم اي اللي اتعمل فيها داا.
المديره بغضب:حضرتك انت داخل من الصبح زعيق زعيق..الكلام اخد وعطى.

درغام بصرامه:اخد وعطى ازاي وانا خطيبتي متبهدله كداا.
نظرت عبير بحقد الي فجر التي ارتسمت علي معالم وجهها التوتر والخجل..

المديره:خطيبتك دي بقي ضربت البنت دي والولد دا كسرت عليه كرسي من كراسي الفصل.
مسكها درغام من كفها بحنان وقال:حبيبتي انت اللي ضربتي العيال دي!
هزت راسها بنعم فقال بتفاخر:شاطره يا فجر.

نظرت المديره بصدمه وهي تحاول استيعاب ما حدث..
بينما ذلك الشاب تحدث وقال:وانا مش هسيب حقي ولو بنت راجل خاليها تدخل الفصل تاني.

رمقه درغام بنظره فابتلع ريقه بخوف فقال درغام:وانا عاوزك تلمس شعره واحده بس منها.
المديره:دا تهديد صريح قصادي!
درغام:ماهو بيهددها قصادك!! ولعلمك انا مش من صفات الصبر..يعني بكلمه واحده هقفلك المدرسه دي.

فقالت المديره بتوتر:ل..للي بس يا فندم..ان..انا بتكلم عادي.
درغام بقوه:خلاصة الموضوع دا اي! 
المديره:احم عاوزين تعويض لانها كسرت كرسي وتعتذر للبنت والولد.

درغام:لو علي التعويض المالي مفيش مشكله لكن لو علي الاعتذار..ثم قال الي فجر:حبيبتي عاوزه تعتذر ليهم! 
فجر بقوه:يخبطوا راسهم فالحيط.
نظر درغام الي المديره بمعني لا تريد الاعتذار..

قاطع حديثهم دخول والد عبير..فركضت اليه عبير وهي تبكي فاحضتنها وقال موجها حديثه الي فجر:طبعا مانت تربية حواري يا بنت ابراهيم.

كادت فجر ان تتحدث فقال درغام:وبنتك تربية *#&$ عادي.
تدخلت المديره قائله:لو سمحتم في ولاد معانا. 
نظر درغام بقوه اليه فجلس والد عبير قائلا:انا بنتي يتعمل فيها كدا.

فقالت فجر:للاسف يا عمو كان هيتعمل اكتر من كدا بس حظوظ بقي.
المديره:انا عاوزه افهم دلوقت مين اللي بدء.
فجر:ابدا يا مس كل اللي حصل اني ورتها صوره لخطيبي انا وهو ومشيت لاقيتها بتجبني من طرحتي! 

عبير بقوه:كذاابه انت ماشيه مع درغام أتاتورك مش خطيبك اساسا.
نظرت المديره بصدمه الي درغام وقالت:انت درغام أتاتورك.
نظر اليها ببرود ثم اشار الي مجله بعيناه كانت موضوعه علي مكتبها فنظرت اليها وجدت صورته تتصدر الغلاف..

فقالت بتوتر:د..دا شرف لينا يا فندم والله.
درغام بهدوء:خلصتي!
فقالت:جرا اي يا فجر مش تعرفينا ان خطيبك درغام باشا برود اكيد ازعجناه.

فجر:الاه مش كنتم عاوزين والي امري! انتم ناس غريبه اوي! 
نهض درغام وقال:اظن خلصنا كدا..وهيوصلك شيكا علي رصيد المدرسه فالبنك يكفي انه يهدها ويبنيها تاني.

نهضت المديره وقالت:مالوش لاز..قاطعها درغام قائلاً:ياريت محدش يتعرضلها تاني لان فجر مش هتسكت لحد..ودا بأمر مني.

ثم سحبها من كفها بحنان فالتفت الي عبير واخرجت لسانها لها..
وخرجوا من الغرفه..
في ممر المدرسه..

فجر بتفاخر:اااااه مشوفتش وشها لما شافتك وانت داخل.
درغام:انت بجد كسرتي الكرسي علي الولد دا.
فجر:اه اومال اسيبه يضربني! 
درغام بتفاخر:بحب القطط المخربشه.
فجر:لا واي بقي البنت بقت قرعه.

اوقفتهم فتاه قائله:لو سمحت مش انت درغام أتاتورك.
فقالت فجر بغيره:اه هو عاوزه اي! 
الفتاه بغضب:محدش وجهلك كلام! 
فجر وهي تكشف عن ذراعيها استعداداً للعراك:لا بقي بالدووور يا زباااييينننن. 

احضتنها درغام من خصرها ورفعها عن الارض وهي يضحك ويقول:سيبي شعر البنت يا فجرر.
فجر وهي تجذب الفتاه من شعرها:والله ما هسيبها بنت سميحه امو ريحه دي.

استطاع درغام بصعوبه ان ينقذ الفتاه من يده فجر ثم حملها وهي تصرخ وتقول:سيبني بس مش هعملها حاجه..هعرفها غلطها بس.

سار بها درغام الي الخارج واشار الي حراسته بالتحرك خلفه..
ووضعها بجانبه في الامام ثم ركب السياره وانطلق..

فجر بضيق:ماخدتش حاجتي! 
درغام:بصي ورا كدا.
نظرت فجر علي الاريكه فوجدت حقيبتها وادواتها الدراسيه..

فنظرت اليه بصدمه:ازااي!
درغام:قبل ما ادخولك خاليت حد من الحراسه يروح مع طالبه عشان يعرف فصلك وجاب حاجتك.

ابتسمت بهدوء فقال:تتغدي معايا في المطعم!
فجر وهي تشير الي ملابسها وشعرها:كدا.
درغام ببسمه ساحره:اكيد لا طبعا.
ثم توقف امام مول قائلا:خاليكي هنا ثواني.

هزت رأسها فقال بتحذير:متلعبيش في حاجه فاهمه.
فجر بحنق:ماخلاص ياعم هي فراري! 
درغام:اولا اسمها فيراري ثانيا دي بورش ثالثا انا اي اللي بقوله دا.

ثم خرج من السياره وذهب الي المول..
فنظرت فجر بشر قائله:امممم اومال الزرار دا بتاع اي.

عند انور..
انور بصدمه:سما.
رفعت رأسها وقالت:استاذ انور..بتعمل اي هنا.
نهض انور واشار اليها بالجلوس فجلست..فقال:انا مدير تنفيذي هنا..انا بقي اللي المفروض أسألك بتعملي اي هنا.

سما بحرج:كنت مقدمه علي وظيفه هنا وكدا.
انور بهدوء:مصممة ازياء.
سما:اه ثم اخرجت بعض الرسومات وقالت:دا شغلي تقدر تقيمه.

نظر انور الي تلك التصميمات الرائعه وقال دون ان يشعر:رائعه بمعني الكلمه.
سما بسعاده:بجد!
انور بنظرات اعجاب:اه بجد..انت بقي عندك كام سنه علي كدا.

سما بخجل:25سنه.
انور:لا بجد..25سنه بس.
سما:اه بس.
انور بحزن:للاسف يا سما الوظيفه في حد تاني اخدها.
نظرت سما بصدمه فقال:لان في واحده اسمها سما عبد الرحمن هتشتغل حالا ومن دلوقت.

نهضت سما وهي تضحك بقوه وقالت:قلبي كان هيقف الله يسامحك.
انور:سلامة قلبك.
ابتسمت بخجل فقال:احم طيب تعالى اوريكي مكتبك.

فذهبت خلفه بأدب ولكن تلك العضلة القابعه خلف ضلوعها لها رأيا اخر..

في مكان بعيد..
مجهول1:عرفت مين البنت اللي معاه دي.
مجهول2:ايوا بنت السكرتير بتاعه اللي اتقتل مكانه.
مجهول1:وبتعمل اي معاه دي!.
مجهول2:معرفش بس ابن عمها عاوزها عشان يتجوزها..اصلهم صعايده. 
لمعت عينان مجهول1 وقال بدهاء:الكره في ملعبنا كدا.











مجهول2:ازاي.
مجهول1:ابن عمها عاوزها..واحنا هنساعده ياخدها.
مجهول2:مش فاهم بردو..مال درغام ومال ان ابن عمها ياخدها.
مجهول1 بغضب:انت غبي ولا بتتغبا..مانتش شايف نظرته ليها عامله ازاي.

مجهول2:قصدك انه اااا..
مجهول1:بيحبها طبعا..نخلص من البنت فهيكون في اضعف مراحله..وكل تفكيره انه يرجعها..وهنا بقي يجي دورنا..نخلص منه ونهد امبراطورية درغام أتاتورك.

عند درغام..
خرج درغام من المول وهو يحمل حقائب في يده ثم صعد سيارته واعطها تلك الحقائب..
درغام:غيري هدومك بقي.
فجر باستنكار:فيين هناا.
درغام:اه هنا..متخافيش محدش يقدر يشوف اللي جوا العربيه من برا..زي مانت شايفه سوده.

فجر:لا منا عارفه والله..بس انت.
درغام:مالي!
فجر:انت عبيط ولا اي..هغير قصادك.
درغام بوقاحه:طب وفيها اي! 
احمرت وجناتها وقالت بغضب:لا منا مش ديدان عشان تنام في حضنك عريانه طول الليل..اتفضل برا.

نظر درغام اليها بصدمه فقالت:اي مفكرني مش عارفه..اطلع برا يا درغام متخلنيش اقول كلام ملوش لازمه..انزل يلا.

زم فمه وتهكمت معالم وجهه وهبط من السياره واغلق الباب بقوه..
فقالت فجر لنفسها بحزن:مش عاوزه دا يتحرك من نحيتك.

ثم اشارة الي قلبها وقالت:انا لسا شيفاك من قيمه يومين..بس حاسه اني شوفتك قبل كدا..حاسه ان فرحتي لما بشوفك حستها قبل كدا..انا شوفتك قبل كدا يا درغام بس مش فاكره.

وبالفعل غيرت ثيابها وارتدت الحجاب الذي احضره درغام اليها..
ثم قالت باعجاب:زوقه حلو اوي..ثم طرقت علي نافذة السياره فدخل درغام بوجه متعكر فقالت بمرح:انت لسا زعلان! 

لم يتحدث بل ادار محرك السياره وتحرك..فقالت فجر بحزن:درغام.
تنهد بضيق وقال:نعم!
فجر:متزعلش.
درغام بحنق:اه حاضر ماشي.

فجر:لا انت لسا زعلان..طب اغنيلك.
درغام بتهكم:تغني!
فجر:اه بس صوتي وحش سيكا.
درغام:لا خلاص مش ناقص.
فجر:طب متزعلش بقي خالي قلبك ابيض اومال.

نظر درغام اليها فقالت:علي فكره زوقك حلو اوي.
درغام:منا عارف.
زفرت بضيق وفضلت الصمت حتي يصلوا الي وجهتهم..

بعد مده..
وقف درغام امام مطعم فخم ثم هبط وفتح الباب اليها..
فترجلت منه وهي تنظر بانبهار الي المطعم.. 

وسارت بجانبه حتي وصلوا الي طاوله مدون عليها اسم درغام..
فسحب الكرسي اليها فجلست وجلس هو امامها..
درغام:هتاكلي اي؟
فجر:اي حاجه.
درغام:فراخ.
فجر:لا
درغام:سمك!
فجر:لا.
درغام:بيتزا!
فجر:لا.
درغام بغضب:اومال هتاكلي اييي.
فجر ببراءه:اي حاجه.

مسح درغام وجهه بضيق وقال:بتستفزيني صح.
فجر بحزن:ماهو انت زعلان مني اعملك اي.
درغام:والله دا اقل رد فعل علي اللي انت قولتيه. 

فجر:انا قولت الحقيقه..ديدان كانت في حضنك ولا لاء.
نظر درغام اليها وقال بقوه:اه كانت في حضني..بس دي حياتي وحاجه ترجعلي انا.

لا تعرف لماذا تألم قلبها عندما تحدث وقال ذلك..
فقالت بحزن:هاكل فراخ مشويه.
نظر درغام اليها وقال:فجر..انااا...فقاطعته قائله:خلاص يا درغام فعلا دي حياتك وانا اللي متطفله.

مسك درغام يدها وقال بحنان:طب قوليلي عاوزه اي وانا هنفذه.
فجر:مش عاوزه مش دي حياتك! 
تنهد درغام وقال:حياتي غلط يا فجر..صلحي ولو جزء واحد بس.





نظرت فجر اليه بحب وقالت بشغف:متخليش ديدان تنام جنبك تاني.
درغام ببسمه مشرقه:ولا حتي يوم! 
فجر بغضب:ولا ثانيه! 
درغام:ماشي يا ستي حاجه تانيه! 
فجر:لا خلاص.

ابتسم درغام فأتى النادل فاخبره درغام بطلابتهم..
بعد نصف ساعه..
كانوا يتناولون طعاهم فقالت فجر:درغام!
درغام لنفسه:واحده درغام كمان وهقوم ابوسها قدام الكل.

فجر:يااابني هي مين دي اللي هتبوسها قدام الكل!! 
درغام:هه لا ولا حاجه كنتي هتقولي اي! 
فجر بخجل:انت لي قولت للمديره اني خطيبتك..مقولتش لي اني اختك..او بنتك! 

رمقها درغام بنظره مغزيه وقال:انت شيفاني زي اخوكي او ابوكي مثلا.
فجر بخجل:احم لا بس بردو مش شيفاك خطيبي! 
درغام:لي لا؟!

فجر بحزن:انت فين وانا فين وبعدين فرق السن وحاجات كتيره اوي.
درغام:بصي مبدئياً كدا حكايه انت فين وانا فين دي شليها من دماغك..ثانياً فرق السن لو مهم بالنسبالك فهو مش مهم بالنسبالي المهم اكون مع واحده بحبها.

ارتجف قلب فجر وقالت:ااا..ماهو الحب دا بقي مينفعش بينا.
درغام:هو أنت دخلتي جوا قلبي عشان تعرفي ينفع ولا لاء.
نظروا الي بعضهم ثم قال درغام:كلي يا فجر الاكل هيبرد.

ابتسمت فجر بتوتر واكملت طعامها..
في المساء..
كانت فحر تتجول في الفيلا حتي رأت درغام يخرج من غرفه في الاسفل ثم سار مبتعدا. فقالت بمكر:اوضه خاصه انا نقطه ضعفي الاوضه الخاصه.

هبطت من اعلي السلم ثم دلفت الي الغرفه فكانت كالتالي..
غرفه بها مكتب كبير وفوقه حاسوب متنقل**اللاب توب**
واريكه ومقعدين امام المكتب..

ذهبت فجر وجلست امام الحاسوب وفتحته فوجد كلمة مرور..
زفرت الهواء بضيق وقالت:اكيد يعني هيكون حاطط باسورد.
حاولت العديد من المرات ولكنها بائت بالفشل..

فجر بحنق:ياااااربي اجرب اي تاني.
فاتاها صوت من خلفها يقول:جربتي 2005116.
فجر:لا ثواني كدا.
كتبت الارقام ففتح الحاسوب علي الفور فصرخت بفرحه ولكنها تجمدت مكانها عندما تذكرت صوت المتحدث الذي اخبرها بكلمة المرور...
يتبععععع...
1762كلمةةةة...
#صغيرة_درغام
#درغام_فجر
#سندريلا_انوش


تعليقات